×
×

“إتش بي” توفر أحدث أجهزة الكمبيوتر الدفترية لمدرسة المواكب

أعلنت “هيوليت باكارد” “إتش بي” الشرق الأوسط اليوم عن فوزها بعقد حصري مع مدرسة المواكب لتوريد أجهزة كمبيوتر دفترية عالية الأداء ومصممة خصيصاً لتلبية احتياجات الطلاب، وذلك ضمن مشروع Notebooks for Books الذي يشمل طلاب الصف الحادي عشر والثاني عشر في المدرسة.

وقد قامت “إتش بي” حتى الآن بتوفير ما يزيد عن 320 كمبيوتر دفتري من نوع HP Compaq nc6320 والتي تتبنى معالج Intel Duo Core الذي يتسم بميزات متخصصة للإستفادة القصوى من تقديمات الجهاز الدفتري ومن تقنيات الوسائط المتعددة في العمليات التعليمية وذلك لتعزيز قدرات الطلاب. كما تدعم أجهزة الكمبيوتر الجديدة شبكة لاسلكية من خلال أجهزة “إتش بي” الخادمة لتوفير حل موثوق وإعتمادي في البنية التحتية التقنية التي يستخدمها الطلاب.

وصممت الأجهزة الجديدة بطريقة مبتكرة لتقوية الأداء والتحمل مع لوحة تحكم متينة وتقنية HP Mobile HDD للحماية. كما وتتميز بتقنية الولوج المعتمدة على بصمات الأصبع وحلول التطبيقات الحيوية لحماية البيانات الخاصة بالطلاب. وتتيح بطاقة القارى 6-in-1 للطلاب نقل وتخزين المعلومات بالشكل الذي يريدونه. ويغطي الأجهزة ضماناً مدته ثلاث سنوات.

وقال سليم زيادة، مدير مجموعة حلول العملاء في إتش بي الشرق الأوسط: “يسرنا عقد هذه الصفقة مع مدرسة المواكب حيث أننا ندعم بشكل وثيق العمل التعليمي. ومع استخدام التقنيات الحديثة، سيتمكن الطلاب من تلبية الاحتياجات المتنامية التي يطلبها سوق العمل في المستقبل”.

ويعتبر المشروع الجديد عملاً مبتكراً حيث أنه سيجلب أحدث التقنيات العالمية الى الغرفة التعليمية لإستبدال الصفوف التقليدية والمساقات الدراسية العادية بأجهزة الكمبيوتر الدفترية وألوح ذكية يتحكم بها جهاز محطة العمل الخاص بالمدرسين.

كما يشارك المعلمون بهذه المبادرة حيث سيتم أتمتة مساقاتهم الدراسية على شكل عروضات مفصلة مع مؤثرات خارجية لتركيز جهودهم على العملية التعليمية.

وقال جورج أخرس، مدير قسم تكنولوجيا المعلومات في مدرسة المواكب: ” إن تقديم أرقى الخدمات التعليمية بشكل مرح وتفاعلي وإيجابي لطلابنا من أولى واجباتنا في المدرسة. وقد وجدنا الفرصة المثالية لتقديم حل تقني متطور ليتكامل مع مساقاتنا الدراسية مما يسمح لنا أن نزيد محتوى تفاعلي وتعزيز مرونة المساقات الدراسية لطلابنا لتحقيق التطور المنشود. كما يقدم هذا الحل قدرات إدارية عالية لتعزيز انتاجية المدرسة وتفديم خدمات جديدة بشكل الكتروني لأولياء الأمور والطلاب والمعلمين على حد سواء”.

وأضاف مارون أسطا، المدير العام لشركة “إنتركونيكت”: “كمطورين، حرصنا على عكس الصورة الحقيقية لمبادرة Notebooks for Books، لذا قمنا بتطوير الحل بشكل ميداني في المدرسة. وما كان ذلك ليحصل دون الإعتماد على تقديمات الحوسبة المتحركة حيث يصبح جهاز الكمبيوتر المحمول كتاباً الكترونياً يستخدمه الطلاب للحصول على المعلومات في أي وقت ومن أي مكان. وحرصنا على تعزيز التفاعل وسهولة الاستخدام لتوفير تجربة ممتعة للطلاب واولياء الأمور والطلاب والإداريين”.

وتشمل الصفقة تقديم الدعم الكامل للأجهزة الدفترية والأجهزة الخادمة مع التدريب الكامل.

  • 5388
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE