×
×

كيوتل تحقق نمواً لافتاً في قاعدة عملائها وتعلن عن أرباح صافية قدرها 1 مليار و 295 مليون ريال قطري

أعلنت شركة اتصالات قطر (كيوتل) والشركات التابعة لها (المجموعة) أنَّ نتائجها المالية للرُّبع الثالث من عام 2006 عن الفترة المنتهية في 30 سبتمبر 2006 قد أظهرت زيادةً لافتةً في إيراداتها، وطلباً متنامياً على خدماتها في دولة قطر وفي سلطنة عُمان حيث حققت شركة النورس للاتصالات التابعة للمجموعة نمواً لافتاً في قاعدة عملائها وباتت تستحوذ على حصة مهمة من السوق العُمانية.

وبهذه المناسبة، قال سعادة الشيخ عبدالله بن محمد بن سعود آل ثاني، رئيس مجلس إدارة كيوتل: “لقد واصلنا مع نهاية الرُّبع الثالث من هذا العام مسيرةَ إنجازاتنا ونجاحاتنا المتلاحقة في كيوتل، كما واصلت شركةُ النورس للاتصالات التابعةُ لنا في سلطنة عُمان إنجازاتها المذهلة رغم مرور عامين على انطلاقتها فحسب. وتظهر نتائجُنا الماليةُ للفترة المنتهية في 30 سبتمبر 2006 نمواً قوياً ومتواصلاً في إيراداتنا وعائداتنا.”

هذا وقد حققت المجموعة في الأشهر التسعة المنتهية في 30 سبتمبر 2006 إيرادات قدرها 3,083 مليون ريال قطري (2005 – 2,137 مليون ريال قطري)، وذلك بزيادة قدرها 44.3% مقارنةً مع الفترة ذاتها من السنة الماضية. كما حققت المجموعة عائدات قبل احتساب الفوائد والضرائب والاستهلاك قدرها 1,910 مليون ريال قطري (2005 – 1,299 مليون ريال قطري)، وذلك بزيادة قدرها 47% مقارنةً مع الفترة ذاتها من السنة الماضية. وبالإضافة إلى ما سبق، فقد حققت المجموعة نمواً في قاعدة عملائها من المشتركين في خدمات الهاتف النقال بلغ 56.6% وذلك مقارنةً مع الفترة ذاتها من السنة الماضية، حيث ارتفع عدد المشتركين من 849,200 مشترك إلى 1,330,100 مشترك.

أما الأرباح الصافية للمجموعة والمستحقة لمساهمي كيوتل فقد بلغت 1,295 مليون ريال قطري، أي بزيادة لافتة قدرها 39.2% مقارنةً عن الفترة نفسها من السنة الماضية (2005 – 930 مليون ريال قطري).

وتابع سعادة الشيخ عبدالله بن محمد بن سعود آل ثاني تعليقه قائلاً: “لقد زادت إيراداتنا في قطر بنسبة 33.6% مقارنةً مع الفترة نفسها من السنة الماضية، حيث ارتفعت من 2,066 مليون ريال قطري إلى 2,761 مليون ريال قطري. كما حققنا نمواً قوياً في العائدات قبل احتساب الفوائد والضرائب والاستهلاك حيث وصل إلى 1,903 مليون ريال قطري، وذلك بزيادة قدرها 33.6% مقارنةً مع سنة 2005. ومردُّ نموِّ إيراداتنا، في معظمه، إلى خدماتنا اللاسلكية، إذ نمت قاعدة عملائنا بنسبة 26.6% حيث تضمُّ اليومَ 854,900 مشترك محققةً إيرادات قدرها 1,850 مليون ريال قطري (2005 – 1,326 مليون ريال قطري). كما نمت إيراداتنا من الخدمات السلكية بنسبة 23.1% لتصل إلى 911 مليون ريال قطري (2005 – 740 مليون ريال قطري). ومردُّ هذا النمو في خدماتنا السلكية إلى الطلب المتزايد على خدمة الإنترنت فائقة السرعة وخدمات الشركات.”

وبحلول سبتمبر 2006 بلغ عدد عملاء شركة النورس للاتصالات التابعة لنا في سلطنة عُمان 475,200 مشترك، وهو ما يمثل حصةً مهمةً قدرها 28% من السوق العُمانية. وقد حققت شركة النورس للاتصالات خلال الأشهر التسعة الماضية إيرادات قدرها 322 مليون ريال قطري. وإننا على ثقة تامة من أن شركة النورس للاتصالات ستواصل إنجازاتها اللافتة خلال الفترة المقبلة، كما ستحقق نتائج مالية قوية.

هذا وقد شهدت الخدمات النقالة المتقدمة التي تقدِّمها كيوتل لعملائها في دولة قطر إقبالاً متنامياً ولافتاً خلال الفترة الماضية، خاصةً بعد أن أطلقت كيوتل أولى تطبيقات الجيل الثالث، ألا وهي خدمة الاتصالات المرئية التي تتيح لعملاء كيوتل إرسالَ واستقبالَ المكالمات المرئية الحية عبر شبكة الجيل الثالث الجديدة. ثم أطلقت كيوتل بعد ذلك بفترة وجيزة خدمة الإنترنت فائقة السرعة للهواتف النقالة المزوَّدة بتقنية الجيل الثالث التي تتيح لعملاء كيوتل تصفح الإنترنت بطريقةٍ مريحةٍ وسهلةٍ وسريعةٍ على حدٍّ سواء.

كما أن كيوتل بصدد إطلاق مجموعة من الخدمات النقالة ذات القيمة المُضافة، بما في ذلك تدشين بوابة إلكترونية متعدِّدة الوسائط والتي ستوفر لعملاء كيوتل العديد من التطبيقات والمزايا الفائقة، مثل تنزيل المواد، والنغمات، وشاشات التوقف وغيرها. كما ستطلق كيوتل بوابةً إلكترونيةً مُصغرةً خاصة بدورة الألعاب الآسيوية الخامسة عشرة (الدوحة 2006) التي ستنطلق في شهر ديسمبر المقبل، حيث ستضمُّ هذه البوابة الإلكترونية كافة المواد المتعلقة بمسابقات وفعاليات الدورة المرتقبة علاوةً على قنوات للإرسال تلفزيوني النقال.
كما أعلنت كيوتل عن أنها قد اعتمدت قائمة جديدة بتعرفة المكالمات الدولية لتكون متوافقةً مع المعايير المعتمدة في المنطقة. وقد جاء تطبيق هذه التعرفة في إطار التزام كيوتل التام والمتواصل بمراجعة رسومها، بطريقةٍ منتظمةٍ، لتوفِّر لعملائها تعرفةً منافسةً على الدوام.
أما فيما يتعلق بخطط كيوتل لتوسعة أعمالها خارج دولة قطر، فقد أكدت كيوتل على أنها قد وضعت إستراتيجيةً طموحةً لتوسعة أعمالها وعملياتها، وأنها تقوم بدراسة متأنية لمجموعة من فرص الإستثمار الواعدة وذات القيمة المضافة التي ستصبُّ في مصلحة كافة مساهميها.

وفيما يتعلق بدورة الألعاب الآسيوية المقبلة، قال سعادة الشيخ عبدالله بن محمد بن سعود آل ثاني: “لا يفوتُنا هنا أن نشيرَ إلى دورة الألعاب الآسيوية الخامسة عشرة (الدوحة 2006) المرتقبة والتي ستنطلق فعاليتها ومنافساتها بعد أسابيع معدودة من الآن؛ ويسرُّني هنا أن أؤكد لكم أن كيوتل على أتمِّ استعداد للقيام بدورها بالشكل الأمثل لجعل هذه الدورة الأكثر نجاحاً وتألقاً على الإطلاق. لقد بذلنا في كيوتل طوال الأشهر الماضية جهوداً متفانيةً ومتواصلةً لضمان أن يبقى كافة المتوافدين من أنحاء العالم إلى الدوحة على تواصل واتصال، ولضمان أن يتابعَ ملايين المشاهدين حول العالم منافسات الدورة المرتقبة بكلِّ تفاصيلها وإثارتها وحماستها. وكما تعلمون، فقد أطلقنا الشبكة الرقمية اللاسلكية المتقدمة “تترا” بالتزامن مع دورة ألعاب غرب آسيا التي استضافتها دولة قطر في السنة الماضية، وستكون كيوتل أول شركة اتصالات في المنطقة تشغل هذه الشبكة الرقمية اللاسلكية المتقدمة بطريقة تجارية متكاملة مع تغطية كافة أنحاء الدولة وذلك خلال دورة الألعاب الآسيوية الخامسة عشرة المقبلة. ومن المعروف أن شبكة “تترا” تتيح اتصال العملاء عبر الموجات اللاسلكية ودون الحاجة إلى شبكة “جي إس إم”.

ومن المؤكد أن هذه الشبكة المتقدمة ستوفر خدمةً مثاليةً للفرق الرياضية، وخدمات الطوارئ، والمُنظِّمين ومن يريدون أن يبقوا على اتصال مع أطراف عديدة في الوقت نفسه.”
وأخيراً، يمكن الاطلاع على نتائج كيوتل المالية والتفاصيل ذات الصلة عن الربع الثالث على موقع كيوتل على الإنترنت: www.qtel.com.qa.

  • 5387
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE