×
×

“فوجيتسو سيمنز كمبيوترز” تسجل عوائد قياسية قدرها 3.1 مليار يورو

أعلنت “فوجيتسو سيمنز كمبيوترز”، الشركة الأوروبية الرائدة في قطاع تكنولوجيا المعلومات، نتائج عملياتها للنصف الأول من العام المالي 2006، مسجلةً عوائد قدرها 3.1 مليار يورو خلال الفترة من أبريل إلى سبتمبر الماضيين، لتتخطى بذلك حاجز 3 مليار يورو للمرة الأولى في تاريخها.

ورحب برند بيشوف، الرئيس والمدير التنفيذي في “فوجيتسو سيمنز كمبيوترز” بهذه النتائج الإيجابية، مشيراً إلى أنها تكرس مكانة الشركة في قطاع تكنولوجيا المعلومات الذي يتسم بمنافسة شديدة. وقال: “على الرغم من الأجواء الإقتصادية الصحية التي شهدها قطاع الحوسبة المعلوماتية، لم ينعكس ذلك للمرة الأولى على زيادة معدلات الطلب على الحلول والمنتجات التقنية. وفي ضوء هذه التطورات، اتخذنا قراراً صائباً لإعداد شركتنا لمواجهة ضغوط المنافسة على الأجل الطويل. ويسرنا في هذا الصدد التنويه إلى التقدم الذي حققته برامج دمج عملياتنا في مجال الخدمات التقنية، حيث بدأنا بحصد ثمار هذه الخطوة من خلال الحصول على العديد من العملاء”.

وحققت “فوجيتسو سيمنز كمبيوترز” أرباحاً تشغيلية قدرها 18 مليون يورو خلال النصف الأول من العام المالي، ولكنها تحتاج أيضاً إلى توفير 14 مليون يورو لنفقات برامج إعادة الهيكلة. ووصلت أرباح الشركة قبل احتساب الضرائب إلى 4 ملايين يورو.

من جهة أخرى، تأثرت عوائد وأرباح عمليات الشركة في قطاع الأجهزة بانخفاض متوسط سعر البيع وضغوط المنافسة على صعيد تقليل هامش الربح. وبصورة عامة، تأثرت أعمال شركات تقنية المعلومات سلباً، وذلك نتيجة للتوريدات الزائدة عن حاجة قنوات التوزيع والناجمة عن تراكم المخزون في الربع الأول من العام الجاري من جهة واعتماد توجيهات الإتحاد الأوروبي للحد من استخدام المواد المضرة في الأجهزة الإلكترونية بدءاً من 1 يوليو 2006 من جهة أخرى.

وبادرت “فوجيتسو سيمنز كمبيوترز” إلى زيادة أنشطتها في الأسواق الناشئة مثل أوروبا الشرقية بغية التغلب على آثار التحديات التي تواجهها أسواق الأجهزة المعلوماتية في أوروبا الغربية. وازدادت عوائد أعمال الشركة في قطاع الأجهزة بنسبة 34% في سوق أوروبا الشرقية.

كما تعتمد الشركة برنامجاً لترشيد النفقات واعادة الهيكلة لضمان تحقيق نمواً متواصلاً في أرباحها. وتخطط “فوجيتسو سيمنز كمبيوترز” إلى اتباع اجراءات لتقليل النفقات بحلول مارس 2007، وذلك في مناطق مبيعات أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا بما فيها ترشيد الانفاق في مجال الموارد البشرية.

علاوة على ذلك، قامت الشركة باعادة تنظيم عمليات المبيعات للتركيز بشكل أكبر على الاحتياجات النوعية للعملاء إلى جانب تعزيز قائمة منتجاتها من حلول مركز البيانات. وفي هذا السياق، سيتم توسيع منطقة مبيعات أنظمة البنى التحتية التكنولوجية بهدف دعم منتجاتها من حلول مركز البيانات الديناميكي، حيث سيستفيد العملاء من الروابط القوية بين منطقة المبيعات ووحدة أعمال الخدمات المتعلقة بمنتجات تكنولوجيا المعلومات.

وعلق بيشوف: “نثق بأننا اتخذنا الخطوات المناسبة، وأن قائمة منتجاتنا وحلولنا وخدماتنا ستساعد في تحقيق أهدافنا الطموحة. ومن خلال دمج أعمالنا في مجال الخدمات، يمكننا الآن تطبيق استراتيجيتنا الرامية إلى توفير حلول شاملة تضمن تقديم قيمة إضافية للعملاء”.

وتتوقع “فوجيتسو سيمنز كمبيوترز” أن يشهد قطاع تكنولوجيا المعلومات زيادة محدودة في معدلات الطلب خلال النصف الثاني من العام المالي الجاري (المنتهي في 31 مارس 2007). واختتم بيشوف: “نحن مستعدون دائماً لمواجهة المنافسة في هذا السوق الذي يتصف بالصعوبة والمتغيرات المتواصلة في أنماط الطلب. وبصورة أوضح، نحن متأهبون لاغتنام الفرص المتاحة في حالة تحقيق السوق تطوراً يتجاوز توقعاتنا”.

  • 5377
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE