×
×

(جاجا) تقترب من المليون عميل

أعلنت شركة أوروبية بادئة اسمها جاجا (Jajah) تخصصت في تخفيض تكلفة المكالمات الهاتفية المحمولة ذات المسافات الطويلة أنها تقترب من تسجيل أكثر من مليون مشترك هذا العام، وقد اكتسبت هذه الشركة شهرة واسعة نظرا لأنها تمكن المشتركين من إجراء المكالمات الهاتفية الدولية عبر هواتف الخطوط الأرضية أو المحمولة الحالية إما مجانا أو مقابل جزء بسيط من الرسوم المعتادة وذلك باستخدام الإنترنت لتجاوز شركات المحمول وتعريفتها الباهظة على المكالمات المحمولة.

تأسست شركة جاجا النمساوية في عام 2005 على يد ماتيز وشريكه رولاند شارف، وهي واحدة من فئة جديدة من الشركات التي تستخدم الإنترنت لتقديم خدمات الاتصال الهاتفي المبتكرة والتي تستهدف مستخدمي الاتصالات المحمولة حول العالم والذين يصل عددهم إلى 2.5 مليار مشترك. ينقسم عملاء جاجا بالتساوي بين ثلاث قارات هي أمريكا الشمالية وآسيا وأوربا، وأكثر أسواقها النشطة الصين وسنغافورة وهونج كونج في آسيا، وتأتي ألمانيا وإيطاليا وبريطانيا وسويسرا والنمسا في مقدمة أسواقها الأوروبية.

يبلغ إنفاق المشترك مع شركة جاجا نحو 10 دولارات في الشهر ونحو 100 دولار سنويا، وإذا كانت المكالمات بين مشتركي جاجا مجانية، فإن 85 في المائة من المستخدمين يدفعون رسوم الاتصال بالآخرين في الدول التي تسري فيها تعريفة الاتصال. بالتناقض مع البدائل الكثيرة المتاحة لخدمات الهاتف التقليدي التي تعتمد على تقنية نقل الصوت عبر بروتوكول الإنترنت (VOIP)، فإن الاشتراك مع جاجا لا يتطلب أي معدات أو أجهزة خاصة أو تنزيل برامج معينة أو التوقيع على عقود إذعان خاصة.

بخلاف الخدمات المماثلة من شركة سكايب (Skype) أو فونجيج (Vongage)، تتعامل شركة جاجا مع الهواتف المحمولة بنفس سهولة التعامل مع الأجهزة الأرضية التقليدية، وبمجرد التسجيل مع الشركة عبر الإنترنت، لن تحتاج إلى أي أجهزة كمبيوتر للتأهل للرسوم على الهواتف التقليدية. وتتفوق جاجا على غيرها في أنها تتعامل مع الهواتف العادية، وهو أمر يجذب المشتركين لأنهم لن يحتاجوا إلى تغيير عاداتهم في الاتصال.

تكلف المكالمة من الطالب في الولايات المتحدة إلى خط أرضي في جمهورية التشيك نحو 2.5 سنت بالضرائب للدقيقة، وتقوم تكنولوجيا جاجا على جعل المكالمات المحلية في كلا الطرفين وتوصيلهما ببعضهما البعض بالكامل عبر الإنترنت، وتتطلع جاجا إلى استغلال جوانب تفوقها والتسويق الشفهي بين العملاء لجذب مشتركين جدد لتصبح سكايب أخرى، تلك الشركة التي نجحت في جذب 100 مليون مستخدم خلال ثلاث سنوات.

تصنف شركة جاجا نفسها كشركة متعددة الاتصالات، وتقوم بدور جذري من خلال استغلال تكنولوجيا نقل الصوت عبر الإنترنت والشراكة مع العديد من شركات الهاتف الأرضي، وقد نجحت في التعاقد مع أكثر من 200 شركة اتصالات في جميع أنحاء العالم لتضمن إجراء مكالمات عالية الجودة بأسعار محلية رخيصة للغاية في العديد من الدول. وبجانب الاتصالات العالمية، تقدم الشركة قائمة متنامية من الخدمات منها المكالمات متعددة الأطراف وجدولة المكالمات والرسائل النصية على مواقع الويب، مما يجعلها منافسا حقيقيا لشركة سكايب، ومنذ أسبوعين خصصت شركة ريبتيل السويدية مبلغ 20 مليون دولار لتمويل إنشاء شركة للاتصالات الهاتفية منخفضة التكلفة أو المجانية تعمل مثل بطاقات الاتصال الدولية ولكن عبر الويب.

  • 2221
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE