×
×

الأفلام السينمائية تتجه لأقراص بلو راي ثنائية الطبقة

في تطور جديد في تكنولوجيا وسائط التخزين المتنقلة، طرحت شركة سوني بيكتشرز (Sony Pictures) أول فيلم سينمائي على قرص فيديو بلو راي (Blu-Ray) عالي الكثافة بسعة 50 جيجابايت أي ضعف السعة العادية للأقراص الموجودة حاليا في السوق، وتم اختيار الفيلم الكوميدي “كليك Click” للمثل الأمريكي آدم ساندلر ليكون باكورة إنتاج هذه الأقراص ذات السعة التخزينية الهائلة. وتحقق تكنولوجيا الأقراص ثنائية الطبقة إمكانيات التفاعل والوظائف الإضافية التي طالما بشر بها أنصار هذه الأقراص المتطورة عالية الكثافة منذ يونيو الماضي.

وخلال الشهور المقبلة سيتم طرح المزيد من أفلام هوليوود المتميزة على أقراص بلو راي بسعة 50 جيجابايت مثل فيلم ” Black Hawk Down” للمخرج ريدلي سكوت في 14 نوفمبر وفيلم (Talladega Nights: The Ballad of Ricky Bobby) في 12 ديسمبر وحذت عدة استديوهات أخرى حذو سوني بيكتشرز فقرر استديو (20th Century Fox) طرح فيلم مملكة السماء (Kingdom of Heaven) في 14 نوفمبر ويستعد استديو ليونز جيت (Lionsgate) طرح فيلم السقوط (The Descent) في ديسمبر أما وارنر برو فيتوقع أن تعلن عن طرح باقة جديدة من أفلامها على أقراص بلو راي ابتداء من 31 أكتوبر الجاري.

تتيح السعة التخزينية الكبيرة لأقراص بلو راي تضمين كل الملحقات المفيدة المرتبطة بالفيلم مثل مقاطع ما وراء الكاميرا وتعليقات الممثلين والمخرجين والأفلام الوثائقين عن المؤثرات البصرية والصوتية الخاصة للفيلم بل وبعض تقنيات المشاهدة المفيدة مثل تكنولوجيا قائمة التشغيل (Blu-Wizard) من شركة سوني التي تتيح للمشاهدين لأول مرة تخصيص كيفية مشاهدة المقاطع الخاصة، وسيكون الفيلم وجميع مقاطع الفيديو الإضافية بتنسيق الفيديو شديد الوضوح (Hi Definition).

بلغت نسبة إنفاق المستخدمين على الأنواع الثلاثة من مشغلات الفيديو شديد الوضوح نحو 25 مليون دولار ابتداء من 30 سبتمبر الماضي، وتراوحت الأسعار ما بين 499 و799 دولار لمشغلات أقراص الفيديو (HD-DVD) من إنتاج توشيبا و999 دولار لمشغل أقراص بلو راي من إنتاج سامسونج، أما الإنفاق على البرمجيات فلم يتجاوز 5 ملايين دولار، غير أنه يتوقع زيادة هذا الإنفاق خلال المرحلة المقبلة مع طرح المزيد من الشركات لمشغلاتها مثل فيليبس وسوني وبايونير، وتوشيبا التي ستطلق وحدتين من الجيل الثاني من مشغلات أقراص (HD-DVD) المنافس التقليدي لأقراص بلو راي. ويتوقع استديو وارنر أن يبلغ إنفاق المستخدمين في نهاية العالم الحالي 750 مليون دولار على الأجهزة و150 مليون دولار على البرمجيات. ويتوقع الاستديو انتشار تقنيتي الأقراص عالية الكثافة بسرعة بين الجماهير لأن أجهزة العرض متوفرة كلها مثل مشغلات الأقراص المنفصلة ومشغلات الأقراص بأجهزة الكمبيوتر ومشغلات الألعاب (كونسول)، وذلك بعكس أقراص الدي في دي (DVD) التي تم طرح المشغلات الخاصة بها على أجهزة الكمبيوتر بعد أكثر من عام من ظهور التكنولوجيا نفسها، أما مشغلات الألعاب التي تستطيع تشغيل أقراص الدي في دي فلم تظهر سوى في نوفمبر 2000 أي بعد مرور أكثر من عامين.

تقول التوقعات أنها مع نهاية العام الحالي، سيكون هناك 1.7 مليون مشغل للأقراص شديدة الكثافة في منازل المستهلكين وأكثر من 500 ألف مشغل مخصص للأقراص سواء من نوع بلو راي أو (HD DVD) وأكثر من مليون مشغل للألعاب سواء من نوع (PlayStation 3) أو (Xbox 360).

  • 359
  • عالم الكمبيوتر
  • computer-pc-news
Dubai, UAE