×
×

القراصنة الصينيون يهاجمون وزارة التجارة الأمريكية..إلكترونيـًا

في تطور جديد للصراع التجاري بين الولايات المتحدة والصين شن القراصنة والمتسللون الصينيون هجوما مكثفا على أنظمة الويب في وزارة التجارة الأمريكية، ويعتقد خبراء الحماية أن هذه الهجمات التي شنها قراصنة ومتسللون من مقاطعة جوانجونج الصينية تهدف إلى الاستيلاء على معلومات حساسة وسرية من مكتب تصدير التكنولوجيا في وزارة التجارة الأمريكية، ويراهن خبراء الحماية ومسئولو الحكومة الأمريكية أن هذه الهجمات تحظى بدعم ضمني من الحكومة الصينية.

وقد حفزت الهجمات الإلكترونية واتساع نطاقها مكتب الصناعة والحماية الذي يدير صادرات أمريكا التكنولوجية للاستخدام التجاري والعسكري لكي تقوم بفحص دقيق وشامل لأجهزة الكمبيوتر ووسائل تأمين المعلومات وحمايتها، خاصة أن المعلومات المخزنة في أجهزة الوزارة تتضمن بيانات اقتصادية وتجارية حساسة عن صادرات الولايات المتحدة الأمريكية وتفاصيل سجلات تطبيق القوانين. وصرح مكتب الصناعة والحماية بأنه اتخذ إجراءات فورية لضمان عدم المساس بأي معلومات، وليس لديه أدلة على نجاح الهجمات الصينية في الحصول على أي معلومات أو تدميرها، ورفضت الحكومة الأمريكية الإعلان رسميا عن مصدر الهجمات، ولكن مصادر غير رسمية في الحكومة الأمريكية وخبراء الحماية يشيرون بأصابع الاتهام للحكومة الصينية.

جدير بالذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يتهم فيها القراصنة الصينيون بشن هجمات إلكترونية على أجهزة الكمبيوتر في الحكومات الغربية، ففي يناير 2006 شهدت أجهزة الحكومة البريطانية هجوما إلكترونيا من قراصنة صينيين استخدموا فيها ثغرة أمنية في (Microsoft Windows Meta File). وقد أثرت هذه الهجمات الإلكترونية الخبيثة على قرارات الحكومة الأمريكية بشراء أجهزة جديدة، حيث ألغت وزارة الخارجية الصفقة المنتظرة بشراء أكثر من 18 ألف جهاز كمبيوتر من إنتاج شركة لينوفو الصينية بعدما أعلن خبراء أمن المعلومات عن مخاوفهم من وجود ثغرات أمنية في هذه الأجهزة تتسرب منها البيانات بشكل منتظم إلى الصين.

  • 1594
  • أمن وحماية
  • esecurity-news
Dubai, UAE