×
×

الولايات المتحدة تمدد فترة إشرافها على الإنترنت وفق اتفاق جديد

أكدت وزارة التجارة الأمريكية أنها ستكف يدها تدريجياً عن راقبتها لعالم الإنترنت وذلك بمناسبة توقيع الوزارة لاتفاق جديد مع منظمة (ICANN) المسئولة عن الإنترنت. وينص هذا الاتفاق الجديد على أن تشرف الولايات المتحدة على الويب لثلاث سنوات إضافية.

وكانت العديد من الجهات بالإضافة إلى منظمة (ICANN) قد وجهوا العديد من الانتقادات للدور الرقابي المتشدد الذي تمارسه الولايات المتحدة على الإنترنت. وبموجب الاتفاق فإن وزارة التجارة الأمريكية ستكون ملزمة بتقديم الدعم للعديد من المناهج والإجراءات الإدارية التي ستضمن بدورها قدر كبير من الشفافية والانفتاح في عالم الويب.ولكن لم يتم الإشارة إلى خطوات محددة في هذا الاتجاه.

وكانت منظمة (ICANN) قد تم إنشائها في عام 1998 لتشرف على العناوين الخاصة بمواقع الإنترنت وكافة الجوانب المتعلقة بها. بما في ذلك الفهارس الرئيسية التي تساعد برامج البريد الإلكتروني و المتصفحات المختلفة في عملها. وبموجب الاتفاق الجديد أيضاً فأن طبيعة وكيفية عمل المنظمة لن تخضع للرقابة الأمريكية الصارمة.

كما أن المنظمة لن تكون مضطرة لتقديم تقريرها النصف سنوي إلى وزارة التجارة الأمريكية. بل ستقوم بإعداد ملف سنوي يشمل كافة أنشطة الإنترنت. وكان الاتفاق السابق يتضمن نحو 25 بند و مادة يجب على المنظمة أن تراعيها أثناء عملها وتلتزم بها التزام كامل وهو الأمر الذي أصبح في حكم الماضي مع هذا الاتفاق الجديد.

وهو ما أكده السيد بول تورني الرئيس والمدير التنفيذي لمنظمة (ICANN) والذي أشار إلى أن الوزارة لن يكون بمقدورها الآن التدخل في مناهج عمل المنظمة. ولكن يبدو أن هذا الاتفاق ليس بالاتفاق المثالي حيث سيكون للوزارة الحق بعد 18 شهراً أن تقوم بتقييم عام لأداء المنظمة وسيركز هذا التقييم على جوانب الشفافية والكفاءة في الإجراءات واتخاذ القرارات.

وقد أكد بعض المسئولين على أهمية هذا التقييم شريطة وجود أهداف معينة وضوابط محددة. وهناك من أكد أن الثلاث سنوات القادمة ستكون مصيرية بالنسبة لمنظمة (ICANN) حيث يجب أن تضفي نوع الابتكار والسرعة على أدائها حتى تواجه التحديات المقبلة عليها. وكانت الوزارة في الاتفاق السابق قد أشارات إلى إمكانية استقلال المنظمة بحلول 30 سبتمبر 2006. ولكنه الأمر الذي رفضه حتى أكثر المنادين باستقلال المنظمة وذلك لعدم استعدادها للقيام بهذا الدور الشاق.

وكانت العديد من الدول قد احتجت على تحكم الولايات المتحدة في كافة مقدرات الإنترنت وأمورها والسيطرة عليها. بل وطالبوا كذلك بأن يقوم أي كيان دولي كبير مثل الأمم المتحدة بهذا الدور.ولكن الولايات المتحدة رفضت هذا المقترح بل وتمكنت من انتزاع موافقة من زعماء العالم بشأن استمرارها في هذا الدور في نوفمبر الماضي.

  • 2217
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE