×
×

إنتل ووزير التربية والتعليم المصري يطلقان برنامج “أساسيات التعليم شبكياً”

أعلنت شركة إنتل اليوم عن إطلاق برنامجها العالمي “أساسيات التعليم شبكياً” (Teach Essentials Online, TEO)، والذي سيتم تطبيقه ومراجعته في مصر أولاً، وذلك خلال مؤتمر صحفي عقد بمشاركة وزير التربية والتعليم المصري، سعادة الدكتور يسري الجمل، في مدينة مبارك التعليمية. واتفقت إنتل ووزارة التربية والتعليم المصري على أن يمثل إطلاق هذا البرنامج في مصر، والذي صمم باللغة العربية خصيصاً لبلدان المنطقة، نموذجاً تجريبياً رائداً قبل إطلاقه في الأسواق النامية الأخرى في العالم.

وقال خالد العمراوي، المدير العام لإنتل مصر وبلدان المشرق العربي وشمال إفريقيا: “إن مصر هي أول دولة في العالم ستطبق برنامج أساسيات التعليم شبكياً Teach Essentials Online. وقد تم تطوير هذا البرنامج بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ونحن نتقدم إليهم بالشكر الجزيل للمساندة التي قدموها في هذا المجال. يعتبر البرنامج نموذجاً مختلطاً من مقررات برنامج إنتل الشهير ’التعليم للمستقبل’، والذي يعتمد على التعليم الشخصي وجهاً لوجه. لقد قمنا بتطوير البرنامج بالاعتماد على شريك مصري رائد في مجال تقنية المعلومات، أمضى معنا فترة اختبار وإنتاج ناجحة للغاية”.

يهدف برنامج “أساسيات التعليم شبكياً” إلى تزويد المدرسين المصريين بطرق وأدوات تعليمية تساعدهم على دمج التكنولوجيا بمناهجهم الدراسية العادية. ويساعد هذا على توفير ما يصل إلى 50% من الوقت اللازم للتعليم وجهاً لوجه، ما يساعد في الإسراع بمعدلات التنفيذ والتطبيق التي أوصت بها “مبادرة التعليم في مصر” برعاية المنتدى الاقتصادي العالمي.

ويؤكد العمراوي أن إطلاق هذا البرنامج في مصر جاء في أعقاب إطلاق “مبادرة التعليم في مصر” والتي جرى الإعلان عنها خلال المنتدى الاقتصادي العالمي في مدينة شرم الشيخ في مايو الماضي، حيث تعهدت إنتل، وبحضور السيدة الأولى سوزان مبارك، بتقديم مساهمات كبيرة في قطاع التعليم المصري.

ويضيف العمراوي: “كجزء من التزام إنتل بدعم ’مبادرة التعليم في مصر’، تعهدت الشركة بالفعل بتقديم منحة مؤلفة من 8 آلاف حاسب شخصي للمدارس المصرية، وبتركيب محطتين تعملان بتقنية واي ماكس لتعزيز وسائل الاتصال بالإنترنت عبر الحزمة العريضة في المدارس، وكذلك بتعليم 650 ألف مدرس في مصر بحلول العام 2010. ويمثل برنامج ’أساسيات التعليم شبكياً’ إسهاماً إضافياً من جانبنا في دعم ’مبادرة التعليم في مصر’، ويأتي في إطار توجهنا بالمضي قدماً في تعزيز ’التحول الرقمي في مصر’ من خلال برنامج ’العالم إلى الأمام’ الذي أطلقته إنتل في وقت سابق من هذا العام، لرفع مستويات معيشة الناس في المجتمعات النامية، من خلال تزويدهم بسبل الوصول إلى التكنولوجيا، وتحسين وسائل الاتصال بالإنترنت، ونشر التعليم”.

وقد قامت إنتل بالفعل بتدريب 54 ألف مدرس في مصر من خلال برنامج “التعليم للمستقبل” الذي بدأ تنفيذه في مصر في مايو من العام 2004، والذي سيشمل الآن برنامج “أساسيات التعليم شبكياً” أيضاً. وستقوم إنتل باستقدام المدربين وفريق الدعم التقني من شركة إنتل في الولايات المتحدة، والذين سيتولون تشغيل أول برنامج لـ “تدريب المدربين” موجه لخدمة برنامج “أساسيات التعليم شبكياً”، وبهذا سيتوافر ما بين 25-30 من كبار المدربين، سيتولون تدريب 200 من أساتذة المدرسين، والذين سيتولون بدورهم بعد ذلك تدريب المدرسين الآخرين بالتعاقب، وهكذا دواليك.

ويردف العمراوي: “من المتوقع أن تُحدِث هذه البرامج والمبادرات أثراً كبيراً ومهماً في رفع مستويات التحصيل الدراسي للطلبة، وستساعد على تطوير بيئة التعلم المتاحة أمام الشباب المصري بدرجة كبيرة. ولذا، فإننا نود أن نتوجه بالشكر لسعادة الدكتور يسري الجمل، ولوزارة التربية والتعليم المصرية، على دعمهما الكبير لنا في هذا البرنامج”.

  • 5318
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE