×
×

آي بي أم تقدم أنظمة حوسبة رائدة جديدة للشركات

أعلنت اليوم شركة آي بي أم IBM (NYSE: IBM) أنها ستوسع من تشكيلتها من أجهزة الخادم المعتمدة على معالجات إي أم دي أوبترون AMD (NYSE: AMD) Opteron استجابة منها إلى عملائها الذين يطالبون بحرية أكبر في الاختيار خصوصا في قطاع أنظمة x86، الذي تقوده أجهزة الخادم النصلية نحو إحداث ثورة جذرية في عالم مراكز البيانات العصرية. سوف تقدم أجهزة الخادم الجديدة تشكيلة من أنظمة الحوسبة التجارية التي تتميز بقدرة فريدة على إدارة الطاقة والتي تضمن تحقيق أقصى كفاءة ممكنة من الطاقة المستهلكة سواء على مستوى الشرائح أو الأنظمة أو البرمجيات، وتلبي احتياجات العملاء المتزايدة إلى موارد حوسبية أقوى أداء وأكثر كفاءة اقتصادية في نفس الوقت.

تعتمد التشكيلة الجديدة من أنظمة آي بي أم وأجهزة الخادم النصلية على الجيل القادم من معالجات إي أم دي أوبترون وتتوجه بها الشركة إلى الشركات التي تبحث عن الحوسبة ذات الأداء الرفيع، وهو مفهوم جديد في عالم الحوسبة يستفيد من الإمكانيات الحوسبية العالية من أجل تلبية الاحتياجات العامة للشركات والمؤسسات بشكل أفضل وأكفأ، خصوصا في أنظمة الدراسات التجارية والتخطيط لموارد الشركات والمؤسسات الكبرى وغير ذلك. تنضم الأنظمة الجديدة إلى تشكيلة آي بي أم الحالية من أنظمة الخادم المعتمدة على معالجات إي أم دي أوبترون الموجهة إلى أنظمة الحوسبة عالية الأداء، والتي كانت آي بي أم قد طرحتها في الأسواق لأول مرة في إبريل 2003، عندما نجحت في تحقيق أداء أرفع بمقدار يصل إلى 21 ضعفا مقارنة بأنظمة الجيل السابق والتي تستهلك مقدارا مساويا من الطاقة.1

أما الأنظمة التي تطرحها آي بي أم اليوم فهي مصممة بحيث تضمن أعلى كفاءة ممكنة لأنظمة الحوسبة ذات الأداء الرفيع، وذلك من خلال الاستفادة من تقنية آي بي أم المبتكرة انتربرايز إكس-أركتكشر Enterprise X-Architecture والتي تأتي بإمكانيات مستلهمة من قدرات أجهزة الكمبيوتر الرئيسية وتقنياتها المتطورة جدا إلى تشكيلة أنظمة آي بي أم x86. من أهم الابتكارات التي تقدمها الأنظمة الجديدة اليوم:
 تقديم أول جهاز خادم نصلي سهل التركيب “snap-in” والذي يتيح للعملاء أن يضيفوا بسهولة شديدة نصلين جديدين من معالجات إي أم دي إلى النصل الأول ليضاعفوا من قدرات نظامهم الحوسبية في ثوان معدودات. كما يستطيع العملاء الاستفادة من تقنية الاتصال المشترك HyperTransport لمضاعفة قدرات جهاز نصلي ثنائي المنافذ حسب نموذج ” ادفع مقابل النمو الذي تحتاجه”. إن هذا الحل المبتكر من آي بي أم يمنح العملاء مستويات فريدة من المرونة تتيح لهم زيادة قدرات أنظمتهم حتى تواكب نمو احتياجاتهم، مما يضمن حماية كاملة لاستثماراتهم التكنولوجية المبدئية.
 من الابتكارات الرائدة الأخرى التي تضمها الأنظمة الجديدة هي الوظيفة المحمية ببراءة اختراع والتي تطلق عليها آي بي أم اسم تقنية الذاكرة المسرعة Xcelerated Memory Technology والتي تساعد على التخلص من الاختناقات وتتيح الوصول إلى مواقع الذاكرة المطلوبة بسرعة تصل 15% أكثر من أي سرعة تقدمها الشركات المنافسة. إن هذه التقنية الرائدة تتيح لعملاء آي بي أم الوصول بسرعة فائقة إلى البيانات والتعاملات الحساسة والتي من المهم جدا الوصول إليها في الوقت المناسب.

تتوقع آي بي أم أن تعزز تشكيلتها الجديدة من الأنظمة المعتمدة على معالجات إي أم دي أوبترون من مكانتها على قمة مزودي أنظمة الخادم على مستوى العالم، حيث سيصبح لديها أضخم ترسانة من أجهزة خادم x86 الرائدة من الأنظمة النصلية إلى الأنظمة الرفوفية. وطبقا للنتائج التي توصلت إليها شركة الأبحاث المستقلة الآي دي سي IDC فإن آي بي أم تتصدر فعلا سوق الأنظمة النصلية الحساسة إذ تبلغ حصتها السوقية 40%، أما تقنية X3 من آي بي أم فلقد أتاحت لها السيطرة على 39% من أسواق أجهزة الخادم سهلة المرنة، وهي نسبة تؤكد مرة أخرى ريادة آي بي أم.

علق السيد أندي باركنسون، مدير مبيعات أنظمة الخادم eServer xSeries من آي بي أم، قائلا:” تواصل آي بي أم مسيرتها في تقديم أحدث الأنظمة المبتكرة التي تتربع على عرش المكونات المعيارية والتي تعمل على رفع مستويات الأداء والكفاءة في شركات الشرق الأوسط. ولا شك أن تقديم أنظمة الحوسبة ذات الأداء الرفيع والتعامل الذكي مع الطاقة والمعتمد على معالجات إي أم دي أوبترون سوف يعزز من مكانة آي بي أم في أسواق أنظمة الخادم على مستوى العالم.”

تقنيات “كول بلو” “Cool Blue” المبتكرة لترشيد استهلاك الطاقة
تركز آي بي أم على تقديم تشكيلة من التقنيات التي تستطيع إحداث تغيير جذري في كيفية الاستفادة من الطاقة الكهربائية وتخفيض نفقات استهلاكها، إذ تمنح مديري تكنولوجيا المعلومات الأدوات الضرورية لكي يضعوا خططا دقيقة حول كيفية استهلاك الطاقة ومن ثم متابعتها والتحكم بها، بشكل يلبي احتياجات شركاتهم وتوقعاتها، تماما كالأدوات التي تمنح المديرين الماليين الرؤيا والإمكانيات اللازمة للتحكم في تدفق السيولة النقدية في الشركة. اليوم تقدم آي بي أم تشكيلة “كول بلو” “Cool Blue” ، من أدوات التحكم في الطاقة وتقنيات التبريد.

علق السيد جيرالد ميرفي، مدير العمليات الأول ومدير نشاطات الأبحاث في مجموعة روبرت فرانسيس، قائلا:” تتراوح معدلات نفقات التشغيل السنوية الناجمة عن استهلاك الطاقة وتكاليف التبريد والكهرباء في مراكز البيانات ما بين 25 إلى 40%. لذلك فإن مديري تكنولوجيا المعلومات يولون اهتماما كبيرا بالتأثير المتصاعد للكفاءة الكهربائية في مراكز البيانات. إذا استطاعت الشركات التي تعتمد اعتمادا كبيرا على منظومتها التنقية أن ترشد من استخدام الطاقة بشكل جذري وأن تخفض من تكاليف الاستهلاك، فإنها ستكتسب أفضلية تنافسية لا يمكن الاستهانة بها.”

تشمل تشكيلة تقنيات “كول بلو” من آي بي أم مجموعة شاملة من المعدات الصلبة وأدوات إدارة الأنظمة المصممة خصيصا لبيئات الحوسبة، والتي تتيح للعملاء أن يستفيدوا بشكل أفضل من استهلاك الطاقة وإدارتها وأنظمة تبريد البنية التحتية سواء على مستوى النظام أو الرفوف أو مركز البيانات ككل.

أضاف أندي باركنسون قائلا:” إن من أهم ما يشغل بال المديرين التنفيذيين في معظم شركات تكنولوجيا المعلومات الكبرى هو مسألة الكفاءة الكهربائية، وهم يضعونها على قمة أولويات ما يجب التعامل معه في السنوات القادمة. وكدأب آي بي أم، نجحت الشركة في أن تقود صناعة التكنولوجيا في مجال التقنيات المبتكرة الذكية للتحكم في استهلاك الطاقة ولأكثر من 40 عاما، منذ إنجازاتها الرائدة في مجال أنظمة تبريد الكمبيوترات الرئيسية إلى تطوير أقوى كمبيوتر في العالم في مشروع بلو جين Blue Gene والذي يقدم أفضل أداء للكيلو واط الواحد من الطاقة المستهلكة. وسوف تواصل آي بي أم تعزيز ريادتها في مجال الكفاءة الكهربائية من خلال تشكيلة تقنيات “كول بلو” المبتكرة.”

من أهم مميزات تشكيلة تقنيات “كول بلو”:
• تقنية آي بي أم البرمجية الأولى من نوعها على مستوى صناعة التكنولوجيا : آي بي أم باور إكزيكتيف IBM PowerExecutive. يعمل هذا البرنامج على جميع أجهزة الخادم في سلسلة آي بي أم بليد سنتر BladeCenter وسيستم إكس System x ، وهو متوفر مجانا، ليسمح للعملاء بقياس كمية الطاقة المستهلكة ومقدار الحرارة المنبعثة، ويعطيهم مجمل الطاقة التي يستهلكها جهاز خادم واحد أو مجموعة من أجهزة الخادم في لحظة معينة من الزمن. أما في المستقبل فسوف يتيح باور إكزيكتيف للعملاء وضع سياسات حكيمة للتحكم في الطاقة لكي يتم تطبيقها على منظومة من أجهزة الخادم وتوزيع أحمال الطاقة عليها بشكل دايناميكي.
• كما تستعرض آي بي أم اليوم نظام آي بي أم للتشخيص الحراري IBM Thermal Diagnostics، والذي يعد أول أداة تحليلية تشهدها صناعة التكنولوجيا متخصصة في تحديد المشاكل المتعلقة بالحرارة والتصرف تلقائيا حيالها في مراكز البيانات. يمنح نظام التشخيص الحراري العملاء المعلومات اللازمة لمراقبة الحرارة المنبعثة في مراكز البيانات وتحديد أسبابها الجذرية بدقة شديدة، كعطل في أنظمة التكييف مثلا، وقبل أن تصل الحرارة إلى مستويات خطيرة. كما تعمل هذه التقنية الرائدة على مسح معدات مركز البيانات دوريا لتجمع معلومات وافية حول درجات الحرارة ومستويات الأداء. يقوم البرنامج بعد ذلك بإنشاء نموذج افتراضي لمعدات المركز ويحدد السيناريوهات الأكثر عرضة للحدوث، ليتمكن بعد ذلك تلقائيا من التعرف على المشاكل الحرارية ومتيحا لبرامج باور إكزيكتيف ومدير آي بي أم IBM Director ومعالجات الخدمات التصرف بسرعة وكفاءة لمواجهة المشكلات المتعلقة بالحرارة.
• أما برنامج مدير آي بي أم ومحرك النماذج الافتراضية Virtualization Engine فهما يضمنان تخفيضا كبيرا في استهلاك الطاقة عبر جميع أرجاء النظام من خلال التقنيات الافتراضية التي تعمل على تجميع أجهزة الخادم وإدارة النظام. إن تجميع الموارد التكنولوجية وإدارتها وتحقيق أقصى استفادة ممكنة منها عبر مجموعة أجهزة الخادم الموحدة افتراضيا يمكنه أن يحقق نتائج إيجابية هائلة سواء من الناحية الاقتصادية أو الأدائية بالنسبة للموارد التكنولوجية غير المستغلة على الوجه الأكمل، الأمر الذي يؤدي إلى تخفيض في الحاجة إلى الطاقة الكهربائية واستهلاكها بنسبة قد تصل إلى 40%.

إن شركة آيريس وايرليس Iris Wireless ، إحدى عملاء آي بي أم بليد سنتر والشركة العالمية التي تقدم خدمات الرسائل المنتقلة والتطبيقات البيانية التي تركز على تلبية احتياجات المشتركين اليومية في مجال الاتصالات المتحركة، توفر وصلاتها إلى أكثر من 530 ناقل لاسلكي و 1.8 مليار مشترك متنقل حول العالم.

يقول بيتر راينفرت، المدير التنفيذي الأول، آيريس وايرليس، قائلا:” تتربع مسألة استهلاك الطاقة الكهربائية ونفقاتها على قمة اهتماماتي في الوقت الحالي. لقد وصل مركز بيانات آيريس وايرليس إلى طاقته الاستيعابية القصوى قبل حوالي ثلاثة أشهر، ونحن لا زلنا ننتظر توصيل مصادر جديدة للطاقة إلى منشآتنا. نحن نخطط اليوم لتطبيق آي بي أم باور إكزيكتيف لكي يساعدنا على تحقيق أقصى فائدة ممكنة من الطاقة الكهربائية التي تمدنا بها مواردنا الحالية، وأيضا على التخطيط السليم للتعامل مع احتياجاتنا المتزايدة إلى الطاقة في المستقبل.”

  • 5290
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE