×
×

اتفاق جامعة كومبلوتنس بمدريد مع جوجل لنشر آلاف الكتب الاسبانية على شبكة الانترنت

أعلنت اليوم مكتبة جامعة كومبلوتنس بمدريد أنها انضمت إلى مشروع مكتبة جوجل . ستعمل المؤسستان سويا بنظام الشراكة لتحويل كتب المكتبة التي صارت ملكية عامة ،أي التي انتهت حقوق الطبع والنشر الخاصة بها ، إلى كتب رقمية – بما ييسر لملايين القراء على مستوى العالم الاطلاع على بعض أعظم الأعمال الأدبية الاسبانية .

تعتبر مكتبة جامعة كومبلوتنس بمدريد أول شريك أسباني ينضم إلى مشروع مكتبة جوجل. تحتوى قائمة الكتب بها على آلاف الكتب باللغة الاسبانية المحبوبة جماهيريا ، العديد منها ذات أهمية تاريخية ، بالإضافة إلى العديد من الأعمال الفرنسية والألمانية واللاتينية والايطالية والانجليزية.

من أعمال سيرفانتس إلى سور جوانا دي لا كروز، سوف تزيد مشاركة الجامعة من ثراء فهرس جوجل المتعدد اللغات بما يأتي بالمزيد من الكتب بلغات أكثر لمزيد من المطلعين. بمجرد تحويل الكتب إلى كتب رقمية ، سوف يكون من اليسير لأي شخص أن يبحث عنها ثم يقرؤها على محرك جوجل للبحث عن الكتب Google Book Search

صرح كارلوس بيرزوسا ألونسو مارتينيز ، نائب رئيس جامعة كومبلوتنس بمدريد قائلا:
“إن كتب الملكية العامة التي انتهت حقوق الطبع والنشر الخاصة بها والتي كانت في الماضي متاحة فقط للأشخاص الذين لديهم رخصة الدخول إلى مكتبة جامعة كومبلوتنس بمدريد ، أو النقود للسفر، أصبحت الآن متاحة لأي شخص لديه اتصال بشبكة الانترنت أينما يعيش.إننا نفتح مكتبتنا للعالم بالمعنى الحرفي للكلمة. تعتبر فرص التعلم ضخمة ونحن سعداء أننا نعمل مع جوجل في هذا المشروع.”

كما صرحت سوزان ووجيسكس ، نائب رئيس إدارة المنتج بشركة جوجل قائلة:
“يعتبر محرك جوجل للبحث عن الكتب Google Book Search جزءا من مجهوداتنا للمساعدة في تنظيم معلومات العالم وجعلها متاحة على مستوى العالم ومفيدة في نفس الوقت.حينما نيسر البحث عن ملايين الكتب الموجودة في العالم اليوم ، فإننا نأمل في توسيع حدود المعرفة الإنسانية- بتمكين المزيد من الناس أن يعثروا علي المزيد من الكتب بالكثير من اللغات. يتحدث الاسبانية ما يزيد على 400 مليون شخص على مستوى العالم والأدب الاسباني له أهمية ضخمة من الناحية الثقافية . لذلك فنحن متحمسون بشكل كبير للعمل مع جامعة كومبلوتنس بمدريد”.

انضمت العديد من المكتبات إلى محرك جوجل للبحث عن الكتب. من بين المكتبات التي انضمت : جامعة ميتشيجن جامعة هارفارد ، جامعة أكسفورد مكتبة نيويورك العامة ، جامعة ستانفورد و جامعة كاليفورنيا. أيضا تعمل جوجل مع مكتبة الكونجرس في مشروع تجريبي لتحويلها إلى مكتبة رقمية.

نبذة عن جامعة كومبلوتنس بمدريد : تعتبر جامعة كومبلوتنس بمدريد جامعة أسبانية رائدة بالنظر إلى عدد طلابها وأساتذتها ذوى المستوى الرفيع. بتاريخها العريق الذي يرجع إلى 700 سنة إلى الوراء ، تقدم الجامعة أبحاثا علمية متنوعة ذات جودة عالية ، تؤكد على أهمية البحث العلمي والمباني والخدمات الحديثة.

تعتبر مكتبة جامعة كومبلوتنس بمدريد أضخم مكتبة جامعية أسبانية – وثاني أضخم مكتبة في أسبانيا بعد المكتبة القومية الاسبانية – بالنظر إلى حجم وعدد الكتب( ما يزيد على 3 ملايين كتاب) . وهي تعتبر واحدة من أهم المكتبات في المجتمعات الناطقة بالاسبانية. تحتوي المكتبة أيضا على قرابة ثلاثة ملايين وثيقة، وأيضا بعضا من المجموعات النادرة من النصوص القديمة التي تضم أعمال مثل الإنجيل بالعبرية من القرن الثالث عشر و ليبرو سوبر استرومونيا دي ألفونس إل سابيو Libro sobre Astronomía de Alfonso X El Sabio . كما أنها تحوى واحدة من المجموعات الرائدة من الأعمال الرقمية في أوروبا.

نبذة عن محرك جوجل للبحث عن الكتب:
يعتبر محرك جوجل للبحث عن الكتب مجهودا تاريخيا لجعل جميع أنواع المعرفة التي تحتويها الكتب على مستوى العالم قابلة للبحث على شبكة الانترنت.

يأتي محتوى محرك جوجل للبحث عن الكتب من مصدرين: برنامج الشريك ومشروع المكتبة. الشركاء ( غالبا هم الناشرون) يعطوننا كتبهم لتحويلها إلى كتب رقمية ونشرها على شبكة الانترنت.ثم يعرض على المستخدمين شبكة الانترنت عددا محدودا جدا من صفحات الكتاب والتي تتعلق بموضوع بحثهم. إذا أثار الكتاب اهتمام المتصفحين، يستطيعون الدخول إلى موقع الناشر أو بائع التجزئة لشرائه.

تزودنا المكتبات أيضا بكتبها لتحويلها على كتب رقمية. إذا وجد كتاب بإحدى المكتبات وقد صار ملكية عامة ( انتهت حقوق الطبع والنشر الخاص به) فإنه يعرض بكامله. فإذا كان لا يزال يخضع لحقوق الطبع والنشر فان المتصفحين يحصلون على نبذة مختصرة عن الكتاب وقصاصتين أو ثلاثة منه ثم المعلومات الضرورية حول المكتبة الموجود بها أو المكان الذي يمكن شراؤه منه.

ستعمل جوجل وجامعة مدريد على تحويل الكتب التي صارت ملكية عامة فقط ( التي انتهت حقوق الطبع والنشر الخاصة بها)

  • 5286
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE