×
×

موتورولا تزيح الستار عن مجموعة واسعة ومذهلة من سماعات بلوتوث اللاسلكية الأنيقة

عرضت شركة موتورولا، التي تحتل مكانة الصدارة في مجال حلول البلوتوث الفائقة، خلال معرض فيوجن 2006، وهو الحدث الأهم في عالم الأزياء والأناقة والموسيقى في المنطقة، أحدث مجموعة متكاملة من ملحقات البلوتوث اللاسلكية التي تم تصميمها لتعزيز تجربة الاتصالات النقالة إلى أبعد الحدود لمستخدمي الهواتف النقالة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقد تم عرض هذه المجموعة المبتكرة من أجهزة وملحقات البلوتوث من موتورولا، والتي صممت لتزيد من حرية المستخدم خلال عملية التحدث، ولتسهيل عملية الاستخدام، ولتعزيز متعة الاتصال دون استخدام الأيدي، بطريقة مبتكرة في الردهة المميزة المخصصة لشركة موتورولا. وسيُتاح لمستخدمي أجهزة موتورولا الحاليين زيارة “ستوديو موتو” MOTOSTUDIO لالتقاط صور لهم ومشاهدة أنفسهم على واحدة من إعلانات موتورولا الشهيرة.

وفي هذا السياق، قال باتريك موليجان، مدير عام قسم الأجهزة النقالة لدى موتورولا الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وباكستان وتركيا: “لطالما ركزت موتورولا على تلبية احتياجات ومتطلبات عملائها بالشكل الأمثل، الأمر الذي نتج عنه طرح مجموعة شاملة ومتكاملة من المنتجات الفائقة التي تناسب حياتهم العصرية بكافة تفاصيلها الدقيقة، وهذا ما يسلط الضوء على مكانة الصدارة والريادة العالمية التي تحتلها موتورولا في مجال حلول سماعات البلوتوث”.

وتابع موليجان حديثه قائلاً: “لقد انتقلنا بسماعات البلوتوث من الوظيفة التقنية المحضة لتجمع سماعات البلوتوث من موتورولا بين الوظيفة العملية الفائقة والتصميمات الأنيقة واللافتة وذات اللمسة الجمالية والإبداعية الخاصة. وإذا ما أخذنا الطبيعة المنفتحة والمنطلقة لعملائنا في الشرق الأوسط ورغبتهم في التعبير عن ذاتهم بطريقتهم الخاصة، فإن سماعات البلوتوث هذه من موتورولا باتت شيئاً يجب اقتنائه بالنسبة لمستخدمي الهواتف النقالة الراغبين بلمسة أنيقة وخاصة”.

أما سماعة بلوتوث H670 الجديدة والأنيقة فهي الرفيق الأمثل والحل الأكثر فعالية للهاتف النقال MOTOKRZR™ K1 الجديد من موتورولا، وقد تم تصميمها بعناية فائقة لتتيح لمستخدمها تجربة سلسلة ومتواصلة. وتتضمن هذه السماعة تقنية EasyPair™ لتسهيل التهيئة الأولية مع الهواتف النقالة، وتعزيز سرعة الوصل، وتقليل التشويش، وتوفير جودة صوتية فائقة، وكذلك الانتقال تلقائياً إلى وضع أدنى طاقة بعد مرور عشرة دقائق من عدم استعمالها لتقليل استهلاك البطارية. كما توفر هذه السماعة جودة صوتية فائقة عبر سماعة مرفوعة بطريقة تجعلها أقرب إلى الأذن لتقديم صوت أعلى وأنقى في الوقت نفسه.

أما سماعة بلوتوث H800 فهي تجمع ما بين الأناقة في التصميم وأعلى مستويات الوظيفية، كما تتسم بتصميمها الانزلاقي المبتكر، وتفاصيلها الدقيقة المحفورة بأشعة الليزر، ووظائفها الفائقة. وهي أول سماعة بلوتوث في العالم توفر تقنية RapidConnect™ الانزلاقية لتوفير وصلة سهلة وفورية ومزايا ذكية لاستخدامها بسلاسة تامة.

وفي إطار التزامها بتقديم مجموعة متكاملة من سماعات البلوتوث والأجهزة اللاسلكية، قدمت موتورولا أيضاً سماعة DJ Headphones S805 التي تبث الموسيقى لاسلكياً من هاتف نقال مزود بتقنية بلوتوث أو مشغل موسيقى محمول مع محوّل بلوتوث مضاف. ولن يفوت المستخدمون أية مكالمة بفضل تقنية تنبيه المكالمات الواردة التي تعمل على إيقاف الموسيقى مؤقتاً وتستأنف بث الموسيقى من حيث انتهت عند توقف المكالمة. وتمتاز هذه السماعة بتصميم فوق الرأس لتكون بديلاً مريحاً وأنيقاً، بحيث يتم التحكم بالهاتف النقال من أحد جانبيها، وبالموسيقى من الجانب الآخر.

وبالإضافة إلى ما سبق، أعلنت كذلك موتورولا عن طرح O ROKR™ وهي نظارة الجيل المقبل المزودة بتقنية بلوتوث من شركتي “أوكلي” المتخصصة بصناعة النظارات و”موتورولا” والتي تتيح للمستخدم البقاء على اتصال والاستماع إلى الموسيقى بحرية تامة لاسلكياً مع صوت ستيريو بأعلى درجات النقاء ورؤية بصرية غير مسبوقة بفضل تقنية بصرية مسجلة باسم الشركة. وتضم هذه النظارة سماعات وأزرار للتحكم في الموسيقى ويمكنها أن تبث الموسيقى لاسلكياً من هاتف نقال مزود بتقنية بلوتوث أو مشغل موسيقى محمول مع محوّل بلوتوث مضاف.

كما أعلنت موتورولا مؤخراً عن طرح مُتحكم الستيريو الذي يعمل بتقنية بلوتوث SoundPilot™ Bluetooth Stereo Controller S705 وكذلك عن طرح السماعة اللاسلكية المحمولة التي تعمل بتقنية بلوتوث Speaker T305 وذلك لتعزيز التكامل بين الترفيه النقال والاتصال النقال وتعزيز تبني حلول اتصالات فعالة وبسيطة في السيارة.

إذ يوفر مُتحكم الستيريو الذي يعمل بتقنية بلوتوث SoundPilot™ Bluetooth Stereo Controller S705 تجربة جديدة كلياً في الاتصال والترفيه النقال. إذ تساعد هذه الوحدة الأنيقة والخفيفة والمحمولة المستخدمين على بث الموسيقى لاسلكياً والتحكم بها كلياً من هواتفهم النقالة المتوافقة والمزودة بتقنية بلوتوث، ومن الحواسيب الشخصية أو حتى من أجهزة iPod (عند استخدامها مع محول بلوتوث مثل محول TEN naviPlay™) وذلك باستخدام هواتفهم السلكية المفضلة. كما تضم هذه الوحدة راديو إف إم والمصمم ليتيح للمستمعين الاستمتاع ببرامجهم الإذاعية المفضلة أثناء تنقلهم.

أما السماعة اللاسلكية المحمولة التي تعمل بتقنية بلوتوث Speaker T305 من موتورولا فتوفر طريقة سهلة وبتكلفة معقولة للاتصال لاسلكياً، بل ويسهل نقلها بين الأجهزة المختلفة. وهي تتوافق بسلاسة تامة مع الهواتف النقالة المزودة بتقنية بلوتوث ويمكن ربطها مع حافة زجاج السيارة الأمامي بسهولة لتوفير اتصال قوي ونقي ليركز السائق على الطريق من أمامه أثناء القيادة. وتتسم هذه السماعة اللاسلكية أيضاً بتقنية الحد من الصدى والضوضاء وسماعة قوية 1 واط لتوفير اتصالات واضحة ونقية حتى إذا كانت البيئة المحيطة مليئة بالضوضاء.

كما أعلنت موتورولا عن تقديم حلول خاصة بالمستخدمين المتنقلين، حيث كشفت النقاب عن الشاحن المحمول P790. حيث يوفر هذا الشاحن اللاسلكي المُدمج والأنيق والمحمول مصدر طاقة محمول للهواتف النقالة وسماعات بلوتوث التي أوشكت بطارياتها على النفاد أو نفدت بالفعل، وهذا يوفر للمستخدمين وقتاً إضافياً للتحدث أو الاستمتاع بالوسائط المتعددة أو الاستفادة من الوظائف الأخرى.

  • 5254
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE