×
×

مركز Q-CERT يختار واحة العلوم والتكنولوجيا في قطر مقراً دائماً له

أعلن اليومَ مركز Q-CERT المتخصص في قضايا أمن المعلومات والإنترنت وحمايتهما عن اختياره واحة العلوم والتكنولوجيا في قطر كون لمقراً دائماً له.

ويضمّ مركز Q-CERT فريقاً وطنياً متكاملاً من الخبراء المتخصصين في حماية الإنترنت والمعلومات ومواجهة كافة المخاطر المحتملة، وهو يعمل مع شركائه في أنحاء الدولة خاصةً، ومنطقة الخليج عامةً، على تحديد واعتماد المعايير والممارسات الصارمة والموثوقة الخاصة بأمن المعلومات والشبكات، كما يعمل على تشكيل فريق متكامل من الخبراء المتخصصين في مجال مواجهة مخاطر استخدام الكمبيوتر، مثل الفيروسات وسرقة الهوية والاحتيال الإلكتروني.

وكان المجلس الأعلى للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات (أي سي تي قطر) ، وهو الجهة المسؤولة المشرفةُ على تقنية المعلومات والاتصالات في الدولة، قد أسَّس مركز Q-CERT من خلال شراكة مع مركز تنسيق CERT التابع لمعهد هندسة البرمجيات بجامعة كارنيجي ميلون في الولايات المتحدة الأمريكية.

وفي هذا السياق، قالت الدكتورة حصة الجابر الأمين العام للمجلس الأعلى للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات: “إن المجلس ملتزمٌ التزاماً تاماً بالارتقاء بنوعية حياة جميع الأفراد في قطر ولذلك قام بإطلاق مجموعة من المبادرات المهمة في مجال الصحة الإلكترونية والحكومة الإلكترونية والتعليم الإلكتروني، غير أن مثل هذه المبادرات تتطلب بنيةً تحتيةً ونظاماً الكترونياً آمناً وموثوقاً به”.

وأضافت الدكتورة الجابر: “إننا على ثقة من أن مركز Q-CERT سيتولى دوراً مهماً من خلال تعاونه مع المؤسسات والهيئات المحلية والإقليمية من أجل الارتقاء ببنية تقنية المعلومات الحالية والمستقبلية، كما سيتولى دوراً لا يقل أهميةً عن ذلك في توعية المجتمع بأهمية أمن الإنترنت”.

وجديرٌ بالذكر أن مركز Q-CERT قد أنشئ في شهر ديسمبر 2005 وسينتقل إلى مقره الجديد في واحة العلوم والتكنولوجيا في قطر في أواخر عام 2007، حيث سيعمل في مقره الذي يمتدُّ على مساحة 1500 متر مربع 34 خبيراً وإدارياً.

وقد قرَّر مركز Q-CERT اختيار واحة العلوم والتكنولوجيا في قطر مقراً دائماً له في ضوء البنية التحتية الفائقة والمتقدمة لتقنية المعلومات، وكذلك في ضوء قربها من نخبة من أهمِّ الجامعات العالمية العريقة، وتوافر كافة الخدمات الضرورية لدعم تطوير التقنيات وتسويقها.
من جهته، قال السيد آرتشي أندروز المدير الفني في مركز Q-CERT: “نعتقد اعتقاداً جازماً أن واحة العلوم والتكنولوجيا تمثل موقعاً مثالياً لنا، حيث تمتاز بأنها تجمعُ بين الموارد التعليمية والفرص البحثية والتطويرية الرائعة، ناهيك عن المساحة المصمَّمة بطريقة إبداعية لافتة والتي ستجعل من مقرِّنا في الواحة موقعاً مريحاً ومهنياً لتنفيذ الأنشطة بسلاسة تامة”.

على صعيد آخر، قال الدكتور راشد العلي المدير المحلي لمركز Q-CERT: “لدينا أنشطةٌ متعددة هنا في الدوحة، خاصةً في ضوء ازدياد أعداد حوادث اختراقات الإنترنت بل وازدياد حدتها وخطورتها في دولة قطر والمنطقة. وتوفر لنا واحة العلوم والتكنولوجيا في قطر مراكز تدريب حديثة ستساعدنا على بناء المهارات والقدرات التقنية مع شركائنا، كما ستوفر لنا المختبرات المجهزة تجهيزاً كاملاً لتنفيذ الأنشطة المتعلقة بالاستجابة للاختراقات الأمنية”.
من جانبه، قال الدكتور عبدالله الكبيسي رئيس مجلس إدارة واحة العلوم والتكنولوجيا في قطر: “يعتبر مركز Q-CERT مشروعاً قيماً وريادياً بالنسبة لدولة قطر، ليس فقط لأنه يتولى دوراً حاسماً في قضايا أمن الإنترنت فحسب، بل لأنه يتولى نقل التقنيات والمهارات إلى مجتمعنا المحلي. إننا نرحِّب بانضمام مركز Q-CERT إلى واحة العلوم والتكنولوجيا، ويسرُّنا حقاً أن نرى كل هذه الشركات والمشروعات المتخصصة في تقنية المعلومات تنضمُّ إلينا تباعاً في الواحة”.

  • 5236
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE