×
×

سامسونج تطرح هاتفـًا ذكيـًا رشيق القوام بلوحة أزرار كاملة

أعلنت شركة سامسونج الخليج للإلكترونيات – الرائدة في تصنيع الهواتف المحمولة المبتكرة- عن بدء تسويق الهاتف الذكي SGH-i320 ، ذي السُمك الرقيق والمزود بلوحة أزرار كاملة، وهو ما يمثل باكورة انطلاقة سامسونج في سوق الهواتف الذكية.

يمتاز الهاتف الجديد الأنيق Samsung i320 ذو القوام الرشيق بسمك رقيق للغاية لا يتعدى 11.1 ملم ووزن في خفة الريشة لا يتجاوز 95 جرامًا، ولوحة أزرار كاملة سهلة الاستخدام تماثل في توزيعها وتصميمها لوحات المفاتيح التي توجد في أجهزة الكمبيوتر الشخصية، مما يمكن المستخدمين من كتابة رسائل البريد الإلكتروني والرسائل النصية وإرسالها بسهولة ويسر كبيرين، وقد حققت هذه الإضافة البسيطة الجذابة للغاية بالنسبة للمستخدم نجاحًا منقطع النظير بين قطاعات المستهلكين من مختلف الفئات في الولايات المتحدة وأوروبا.

يعمل الهاتف الجديد بنظام تشغيل الهواتف الذكية Windows Mobile 5.0، الذي يتيح للمستخدمين واجهة مألوفة يسهل التعامل معها واستخدامها والتنقل بين وظائفها. يتيح الهاتف للمستخدمين كتابة النصوص وحفظها وتبادل الرسائل الإلكترونية بشكل فوري بجانب كتابة المذكرات والملاحظات وغيرها من الوظائف. وعلاوة على ذلك يشتمل الهاتف على ذاكرة مدمجة سعتها 120 ميجابايت بالإضافة إلى فتحة لتركيب بطاقات الذاكرة microSD.

هذه الوظائف وغيرها مما يتمتع به هذا الهاتف الرقيق رشيق القوام مفيدة بشكل خاص للمستخدمين الذين يرغبون في الدردشة والقراءة وإرسال رسائل البريد الإلكتروني من هواتفهم المحمولة، ويتضمن الهاتف i320 برنامجـًا ذكيـًا للتراسل الفوري ووظائف خاصة بالبريد الإلكتروني المحمول لتمكين المستخدمين من إرسال واستقبال الصور الفوتوغرافية وملفات الموسيقى وباقة متنوعة من رسائل الوسائط المتعددة.

هذا الهاتف هو أول هاتف من فئته وفي المنطقة يتضمن كاميرا مدمجة تقاس كثافتها النقطية بالميجابكسل إذ تبلغ كثافتها النقطية 1.3 ميجابكسل، وتم تزويدها بكاميرا ميجابكسل وفلاش تلقائي وزوم رقمي بقدرة تقريبية مضاعفة (2 إكس)، ويتناغم مع الكاميرا شاشة كريستالية كبيرة حجمها 2.2 بوصة مع وسائل متنوعة للترفيه الرقمي مثل سماعتي تكبير تمتازان بالجودة الفائقة في وضوح الصوت ونقائه ومزودتين بخاصية الصوت المجسم.

يتوافق هذا الهاتف مع ثلاثة نطاقات للتردد في شبكة جي إس إم كما يتوافق مع تقنيتي الاتصال بالإنترنت جي بي آر إس GPRS وإيدج EDGE، وليس هذا فحسب بل يشتمل كذلك على خاصية الاتصال اللاسلكي بتقنية البلوتوث.

هذا الهاتف مثالي للمستخدمين الذين يرغبون في اقتناء كل المزايا المتقدمة التي يمكن أن توجد في أي هاتف ذكي يمتاز بالخفة والرقة ونحافة القوام ناهيك عن أناقته وسهولة استخدامه، ومن المؤكد أن هاتفـًا وزنه 95 جرامـًا وسمكه 11.5 ملم لن يرهق أحدًا في حمله والتنقل به!

وقد صرح ستيف هان المدير العام لقسم الهواتف المحمولة في شركة سامسونج الخليج للإلكترونيات قائلا: “تتجه سوق الهواتف الذكية نحو تصميم هواتف نحيفة السُمك رشيقة القوام، بعد أن حظيت هذه الأخيرة بشعبية وشهرة طاغية، تأمل الشركات أن تنال منها نصيبًا”. ثم استطرد قائلا: “وتعتزم شركة سامسونج أن تكون في صدارة هذا الاتجاه من خلال المزج بين أحدث التقنيات المتطورة والتصميمات الرشيقة فائقة النحافة. ولأننا نخدم سوق الشرق الأوسء فقد أضفنا خيار التعريب الكامل لتسهيل الاستعمال على كل المستخدمين الناطقين بالعربية”.

سيتم طرح الهاتف SGH-i320 في أسواق منطقة الشرق الأوسط هذا الشهر، ويمكن شراؤه في محلات ومتاجر عديدة في جميع أنحاء المنطقة بسعر تجاري قدره 1599 درهم إماراتي.

  • 5235
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE