×
×

إل جي تطلق نسختين جديدتين من هاتفها المتحرك “الشيكولاتة”

أعلنت شركة إل جي إلكترونيكس، رائدة قطاع التقنية الرقمية في المنطقة والعالم، عن إطلاق نسختين متميزتين من هاتفها المتحرك طراز “KG800” المعروف باسم “الشيكولاتة” باللون الأبيض والوردي. ويأتي ذلك في أعقاب النجاح الكبير الذي حققه هذا الطراز حول العالم وحصوله على جائزتين مرموقتين.

وقد حقق أول هاتف “شيكولاتة” من تشكيلة إل جي المتميزة “Black Label” مبيعات تجاوزت المليون وحدة على مستوى العالم وذلك خلال ثمانية أسابيع فقط من إطلاقه في الأسواق في مطلع مايو 2006. ويستهدف الهاتفان الجديدان العملاء الجدد الذين يبحثون عن التصميم الفريد إضافة إلى أعلى مستويات التقنية كتعبير مميز عن شخصياتهم.

وقال كيه. دبليو. كيم، رئيس عمليات إل جي إلكترونيكس في الشرق الأوسط وأفريقيا: “لقد حقق هاتف “الشيكولاتة”، الذي يعد أول هاتف متحرك ضمن تشكيلة “Black Label” المتميزة، نجاحاً عالمياً كبيراً، حيث حطم أرقام المبيعات القياسية في العديد من الدول. ويهمنا أن نواصل تطوير عائلة هاتف “الشيكولاتة” معتمدين على هذا النجاح، إضافة إلى توسيع مجال أشكالها وتصاميمها”.

لقد ساهم هاتف إل جي “الشيكولاتة” الحائز على جائزتين أوروبيتين مرموقتين في التصميم (iF Design Award، وreddot Design Award على تصميمه الفريد وواجهة تطبيقات المستخدم)، في إرساء معايير جديدة لشكل الهواتف المتحركة والإحساس تجاهها. وتتميز النسختان الجديدتان، الأبيض والوردي، بالعصرية والأناقة إضافة إلى أن التصميم الفريد من المتوقع أن يستقطب المزيد من العملاء.

يتميز هاتف “الشيكولاتة” بأنه يعد واحداً من أولى الهواتف المتحركة في العالم التي تأتي مزودة بلوحة مفاتيح تعمل باللمس. ويظل الهاتف أسود اللون تماماً حتى يتم لمس لوحة المفاتيح لتضيء بعدها بلون أحمر مما يعكس جمال تصميم الهاتف، إضافة إلى الشاشة بألوانها الفريدة.

ويضم الهاتف مجموعة أخرى من الخصائص الفريدة، بما فيها مشغل متطور للملفات الموسيقية، وذاكرة مدمجة سعة 128 ميجابايت، وكاميرا مدمجة بدرجة وضوح تصل إلى 1.3 ميجا بيكسل، وتقنية “بلوتووث”، وبطارية تعمل لفترة طويلة من خلال 200 ساعة في زمن الانتظار و3 ساعات و20 دقيقة من الكلام المتواصل. ويتطابق هاتفا “الشيكولاتة” باللونين الوردي والأبيض مع هاتف “الشيكولاتة” الأصلي ذي اللون الأسود من حيث الخصائص.

كما يعد هذا الهاتف صديقاً للبيئة، حيث حصل على تصديق الاتحاد الأوروبي فيما يتعلق بتوافقه مع القانون الخاص بإزالة المواد التي تنطوي على أية مخاطر، والذي بدأ سريانه اعتباراً من شهر يوليو الماضي.

وللحصول على هذا التصديق، قامت إل جي بإدخال عدد من التحسينات على هذا الهاتف. فقد تم تغطية المفاتيح الرئيسية بالألمنيوم والقصدير، وتم تغيير أية أجزاء أخرى من المحتمل أن تحتوي على مواد خطيرة إلى خامات غير سامة. كما استخدمت إل جي سبيكة لحام خالية من الرصاص لتأمين الأجزاء على لوحة الأسلاك المطبعة “Printed Wired Board” (PWB).

وأشار كيم إلى أن توافر أنواع مختلفة من هاتف الشيكولاتة في المنطقة يعزز استراتيجية إل جي الرامية لإطلاق منتجات تستهدف أسواقاً خاصة، حيث قال في هذا الصدد: “تعطي تشكيلة “Black Label” إل جي عرضاً فريداً للمبيعات لكل من متاجر مبيعات التجزئة للهواتف المتحركة والمستهلكين، حيث توفر لهم علامة مرموقة تتسم بالفخامة”.

ويشهد الهاتفان الجديدان نجاحاً كبيراً في كوريا الجنوبية، وتابع كيم قوله في هذا السياق: “مما لا شك فيه أن إطلاق هاتف “الشيكولاتة” باللونين الوردي والأبيض من شأنه مساعدة إل جي على ترسيخ مكانتها كالشركة الأولى في العالم في تصنيع الهواتف المتحركة ذات التصاميم النوعية الخاصة”.

  • 5217
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE