×
×

عدد المشتركين العرب بالإنترنت يتجاوز 26 مليون نهاية عام 2005

ازداد عدد مستخدمي الإنترنت في العالم العربي خلال عام واحد بأكثر من تسع ملايين مستخدم ليصل عددهم مع نهاية عام 2005 إلى 26.3 مليون مستخدم، وذلك وفقاً للأرقام التي نشرها مركز دراسات الاقتصاد الرقمي (مدار).

وسجل عدد مستخدمي الإنترنت في البلدان العربية نمواً كبيراً عام 2005، بلغ 55 بالمئة. وشهدت بعض البلدان العربية التي كانت معدلات استخدام الإنترنت فيها متدنية، نمواً تجاوزت نسبته المئة بالمئة، ما جعل معدل انتشار الإنترنت في العالم العربي يصل إلى 8.5 بالمئة نهاية العام 2005 مقارنة بنسبة 5.36 بالمئة نهاية العام 2004. وبالرغم من أن معدل النمو الذي سجله العالم العربي في عدد مستخدمي الإنترنت جاء أعلى من المعدل العالمي، الذي قدر بنسبة 18 بالمئة، فإن انتشار استخدام الإنترنت في العالم العربي مازال بعيداً عن المعدل العالمي الذي بلغ 14 بالمئة نهاية عام 2005.

إن المبادرات الحكومية، المدعومة غالباً من شركات تقنية المعلومات والمؤسسات الخاصة، والتي تسعى نحو زيادة عدد أجهزة الكمبيوتر الشخصي في كل من المؤسسات التعليمية والبيوت قد ساهمت وبشكل كبير في نمو استخدام الإنترنت في كثير من البلدان العربية.

ويتوقع مركز دراسات الاقتصاد الرقمي (مدار)، أن يستمر نمو عدد مستخدمي الإنترنت في العالم العربي خلال السنوات الخمسة القادمة بمعدلات عالية قبل أن يستقر عند مستويات معتدلة. وتبقى دولة الإمارات العربية المتحدة الدولة العربية الرائدة في معدل انتشار استخدام الإنترنت لعام 2005 تليها كل من البحرين وقطر.

وقال عبد القادر الكاملي، رئيس مركز دراسات الاقتصاد (مدار) ومدير الأبحاث فيه: “لا يمكن وضع جميع البلدان العربية في سلة واحدة من حيث انتشار استخدام الإنترنت، فالاختلافات بينها كبيرة جداً”. ويضيف الكاملي “في حين نجد أن استخدام الإنترنت قد انتشر على نطاق واسع في دول مجلس التعاون الخليجي، حيث بدأ مستخدمو الإنترنت بالانتقال من الحزمة الضيقة (الاتصال العادي) إلى الاتصال بالحزمة العريضة ( دي إس إل)، فإن استخدام الإنترنت في بعض البلدان العربية مازال يذكرنا بالسنوات الأولى لظهور الإنترنت في العالم العربي”.

ويحذر الكاملي من اتساع الفجوة الرقمية بين الدول العربية، حيث أشار إلى أن هذه الفجوة تزداد اتساعاً عاماً بعد عام. ويطالب الكاملي الحكومات في الدول العربية من غير دول مجلس التعاون الخليجي، وخاصة السودان واليمن والجزائر، أن تبذل جهوداً كبيرة من أجل زيادة نشر استخدام الإنترنت بين مواطنيها. وقال الكاملي: “لا أريد أن أبدو متشائماً، ولكن الأمر لا يبدو جيداً عندما نعلم أنه من بين كل خمسة عشر شخصاً يوجد مستخدم واحد فقط للإنترنت في اثنتي عشرة دولة عربية من غير دول مجلس التعاون الخليجي”.

وتغطي الدراسة البحثية التي أجراها مركز دراسات الاقتصاد الرقمي (مدار) حول استخدام الإنترنت، 18 دولة عربية – ماعدا الصومال وموريتانيا وجيبوتي وجزر القمر.

وتتضمن الدراسة الكاملة أعداد مستخدمي الإنترنت في كل دولة، ومعدلات الانتشار والنمو، إضافة إلى المقارنات والتحليلات بما فيها محفزات النمو ومعوقاته. وهذه الدراسة هي جزء من دراسة أوسع تغطي أيضاً خطوط الهاتف الثابت والمتحرك، ومستخدمي الإنترنت وأجهزة الكمبيوتر في العالم العربي لعام 2005.

والجدير بالذكر أن مركز دراسات الاقتصاد الرقمي (مدار)، أصدر مؤخراً أول تقرير بحثي حول انتقال دولة الإمارات العربية نحو اقتصاد المعرفة، والذي يعتبر الأول ضمن سلسلة سوف تغطي جميع الدول العربية. ويتوفر هذا التقرير مجاناً ضمن موقع المركز على الإنترنت وعنوانه: www.madarresearch.com

  • 5206
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE