×
×

1400 طالباً وطالبة أنهوا بنجاح إمتحانات “الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر”

أعلنت “مؤسسة “الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر لمجلس التعاون الخليجي”، الهيئة الرسمية المعنية بإدارة برنامج “الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر” في منطقة الخليج، عن إتمام 1400 من طلبة المدارس المواطنين اختبارات الرخصة الدولية بنجاح خلال المخيمات الصيفية التي أقيمت خلال صيف هذا العام في جامعة الإمارات في العين وكليات التقنية العليا في أبوظبي. وتأتي هذه الخطوة في إطار جهودها المتواصلة لتعزيز الوعي التقني والارتقاء بمهارات التعامل مع تطبيقات الكمبيوتر لدى كافة فئات المجتمع في منطقة الخليج. و تعزى هذه النتائج المشجعة التي حققتها المخيمات إلى التعاون القائم بين مؤسسة الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر وجامعة الإمارات وكليات التقنية العليا.

وجرى تنظيم هذه المخيمات الصيفية للحصول على الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر في كليات التقنية العليا وجامعة الإمارات بمكرمة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة في دولة الإمارات، وسمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان، رئيس هيئة مياه وكهرباء أبوظبي.

وقال جميل عزو، مدير عام مؤسسة “الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر لمجلس التعاون الخليجي”: “نشكر سمو الشيخ منصور بن زايد وسمو الشيخ ذياب بن زايد وننوه بدعمهما لإتاحة الفرصة أمام الطلبة للحصول على الرخصة. كما نشكر القائمين على منطقتي ابو ظبي والعين التعليميتين على جهودهم المبذولة لإنجاح هذه المخيمات الصيفية. لقد أصبحت تطبيقات الكمبيوتر والإنترنت حاجة ملحة في البيئات التعليمية الحديثة، حيث باتت “الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر” أداة فعالة في مجال تزويد مختلف القطاعات في المنطقة وخاصة الطلابية منها، بالمهارات اللازمة لتحقيق أقصى إستفادة من الفرص غير المحدودة التي يوفرها الكمبيوتر والإنترنت سواء في مجال البحث أو التحصيل العلمي. وتعتبر المخيمات الصيفية فرصة مثالية للطلبة للحصول على شهادة الرخصة، وبالتالي صقل مهاراتهم التقنية للتعامل مع تطبيقات التكنولوجيا الحديثة”.

وتحرص مؤسسة “الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر في دول مجلس التعاون الخليجي” على التنسيق مع القائمين على عمليات التدريب والاختبار في هذه المخيمات الصيفية بغية ضمان التطبيق الأمثل لبرنامج الرخصة وفق معايير الجودة المعتمدة دولياً من قبل مؤسسة “الرخصة الأوروبية لقيادة الكمبيوتر”.

وأضاف عزو: “لا يقتصر دور برنامج الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر على تطوير مهارات الكمبيوتر فحسب, وإنما أصبح يمثل أداة ضرورية لتنشيط قدرات التعلم الذاتي عند الطلبة, حيث توفر شبكة الإنترنت اليوم فرصاً عديدة للحصول على برامج تعليمية غنية ومتكاملة من شأنها تعزيز مستوى الثقافة عند الطلاب ودعم المناهج الدراسية. من جهة أخرى، أصبح الوعي المعلوماتي مطلباً أساسياً في كافة مظاهر المجتمع، حيث بات اكتساب الطلاب للمبادىء والقواعد الأساسية في هذا المجال خطوة ضرورية لمواجهة التحديات المستقبلية ضمن ظروف العمل المختلفة. فهؤلاء الطلبة هم رجال الغد الواعد و تثقيفهم في مجال تكنولوجيا المعلومات سيساهم في دفع عجلة النمو في جميع القطاعات وكافة ميادين الحياة”.

ويشمل برنامج الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر الذي يتم تطبيقه خلال المخيمات الصيفية سبع وحدات تهدف إلى تنمية مهارات الطلاب في المفاهيم الاساسية لتقنية المعلومات واستخدام الحاسب الالي وإدارة الملفات ومعالجة الكلمات وجداول البيانات وقواعد البيانات والعروض التقديمية والمعلومات والاتصالات.

ويذكر ان ما يزيد عن 7000 من طلبة المدارس قد التحقوا بالمخيمات الصيفية في دول مجلس التعاون الخليجي هذا العام.

  • 5200
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE