×
×

مايكروسوفت تطلق ملفها الإصلاحي المعدل الخاص بإكسبلورر

في ظل اعترافها بأنه من أسوء ما قدمته لمستخدميها وأنه لا يعبر نهائياً عن العمل المميز للشركة أعلنت Microsoft عن طرحها لتعديل ثاني لمجموعتها الأمنية MS06-042 والتي ظهرت للوجود في أغسطس الماضي لتعالج بعض المشكلات الأمنية ولكن أتضح فيما بعد أن تلك المجموعة الأمنية هي ذاتها تحتوي على بعض الثغرات وهو ما دفع الشركة لطرح تعديل لتلك المجموعة ولم يكن هذا التعديل نعمة بل كان نقمة على المستخدمين حيث أن أحتوى على المزيد من الثغرات.

وكانت المجموعة الأمنية MS06-042 تهدف لمعالجة بعض المشكلات في متصفح مايكروسوفت الشهير Internet Explorer 6 ولكنه حمل للمستخدمين مشكلة عويصة في عملية التشغيل فبمجرد أن يقوم المستخدم بتحميل هذا الملف الإصلاحي يتعطل متصفح IE6 ويغلق ذاتياً وذلك في حالة ما إذا زار المستخدم أحد المواقع الإلكترونية التي تعمل وفق بروتوكول HTTP 1.1.

وتم الإعلان مؤخراً عن أن هذا العيب يفتح الباب أمام الهاكرز لغزو أجهزة المستخدمين. وكان أول من اكتشف هذا العيب في تلك المجموعة الإصلاحية هي شركة eEye Digital Security والتي واجهت عاصفة من النقد من قبل مايكروسوفت والتي وبختها بشدة على إعلانها للثغرة لجمهور المستخدمين.

ويأتي الفصل الثاني من تلك المسرحية الهزلية في 24 من أغسطس الماضي وهو تاريخ إطلاق مايكروسوفت للتعديل الأول للمجموعة الأمنية MS06-042 وأكدت مايكروسوفت حينها على ضرورة أن يقوم كافة المستخدمين بتحميل هذا التعديل ولكن بعد وقت قصير أعلنت الشركة أن هذا التعديل يشمل العديد من الثغرات الأمنية أيضاً وهنا أصبح المستخدمين في حيرة من أمرهم.

ويؤكد توني كور مدير برنامج Internet Explorer لدى شركة مايكروسوفت على وجود ثغرات مماثلة في برنامج IE بمختلف إصداراته على العديد من أنظمة التشغيل التي أنتجتها الشركة مسبقاً مثل Windows 2000 و Windows XP SP1 وكذلك Windows Server 2003 ولكنه أعرب عن ثقته في أن هذا الملف الإصلاحي الأخير سيعالج تلك الثغرات.

وركز كور على الجانب المضيء من الموضوع حيث أكد أن الشركة تتعلم كثيراً من هذه الإخفاقات وتكتسب خبرات جديدة في هذا المجال الأمني وهي الخبرة التي أشار إلى أهميتها لدى الشركة حيث أنها تستخدمها لتقدم المستوى الأمني المطلوب لدى المستخدمين.

يذكر أن تلك ليست أول المشاكل التي تواجهها الشركة في الملفات الإصلاحية الخاصة بمتصفح Internet Explorer حيث اضطرت من قبل لإعادة تصميم أحد الملفات الإصلاحية وذلك في شهر أبريل الماضي حينما طرحت مايكروسوفت أحد الملفات الإصلاحية فقام بتعطيل المشغلات البرمجية الخاصة بمنتجات شركة NVidia وكذلك المشغلات الخاصة بطابعات شركة Hewlett Packard (HP) وهو ما دفع الشركة لإصدار تعديل خاص بهذا الملف الإصلاحي.

  • 334
  • عالم الكمبيوتر
  • computer-pc-news
Dubai, UAE