×
×

تقنية Intel® vProTM الجديدة تعيد تعريف الحواسيب الشخصية المخصصة لقطاع الأعمال

طرحت شركة إنتل اليوم تقنيتها Intel® vPro™ التي تشتمل على حزمة من العتاد والبرمجيات، والتي من شأنها إحداث طفرة فيما تتوقعه الشركات من حواسيبها الشخصية، وذلك بفضل توفير هذه التقنية مستويات غير مسبوقة من الأداء الحوسبي، وتحكماً أكثر كفاءة وفاعلية في الأمن الوقائي وتخفيض في التكاليف في حواسيب الشركات. كما تقول إنتل أن التجارب الأولية التي أجريت على استخدام هذه التقنية لدى مجموعة مختارة من أكبر 500 شركة في العالم، أظهرت إمكانية تحقيق وفر في التكاليف يبلغ 40% في المتوسط.

وقد بدأت كبريات شركات تصنيع الحواسيب في العالم اليوم طرح حواسيب شخصية مكتبية جديدة زودت بتقنية Intel vPro موجهة لقطاع الشركات، بينما يتوقع طرح المزيد من الأنظمة في الأسابيع والشهور المقبلة، من كافة شركات التصنيع الرائدة.

ويقول سمير الشماع، مدير شركة إنتل لمنطقة الخليج العربي: “ببساطة شديدة، تمثل تقنية vPro تغييراً جذرياً في الطريقة التي تنظر بها الشركات ومدراء تقنية المعلومات إلى الحواسيب الشخصية، وفي كيفية استخدامها. إذ تحفل هذه التقنية بالكثير من الخصائص والمزايا التي تعالج أهم المشاكل التي تقلق الشركات، وهي المخاطر الأمنية، وتكلفة الامتلاك، وتعيين وتوزيع الموارد، وإدارة الأصول، والجهوزية، كل ذلك في منصة واحدة تقوم على أفضل معالج متعدد النوى في العالم”.

ويقع المعالج Intel® Core™ 2 Duo الذي أثار اهتماماً عالمياً في قلب تقنية Intel vPro، فهو يتيح زيادة في مستوى الأداء تصل إلى 40% فضلاً عن 40% زيادة في كفاءة استهلاك الطاقة.

وتتضمن تقنية Intel vPro الجيل الثاني من تقنية الإدارة الفعّالة من إنتل (Intel® Active Management Technology)، وتقنية التمثيل الافتراضي (Intel® Virtualization Technology)، وطقم الرقاقات الجديد Intel® Q965 Express، ورقاقة الاتصالات الشبكية Intel 82566DM Gigabit. وبجمع هذه المجموعة من التقنيات مع البرمجيات، فإن المزايا المتقدمة جداً لتقنية Intel vPro توفر قدرات إدارة متفوقة، وأمنا معززاً للشركات الصغيرة والكبيرة على حد سواء، ويتوقع المحللون أن تشتري الشركات أكثر من 100 مليون حاسوب شخصي هذا العام.

وقد استفادت الكثير من الشركات بالفعل من إمكانية تحقيق وفر كبير في النفقات بفضل خصائص قدرات الإدارة المتطورة التي توفرها تقنية vPro. وسوف تنشر إنتل نحو 20 دراسة عن حالات واقعية لشركات خاضت تجاربها مع هذه التقنية، تراوحت بين شركات صغيرة وكبيرة، وشركات تتعهّد خدمات تقنية المعلومات، ومزودي الخدمات التقنية المدارة. وتشير النتائج إلى انخفاض متوقع في تكلفة العمالة وصيانة الحواسيب يتراوح بين 7% و95%، نتيجة انخفاض عدد الزيارات المباشرة لمسؤولي تقنية المعلومات إلى مكاتب المستخدمين. ومن بين الشركات التي ساهمت في هذه التجارب المبكرة شركتا BMW وING، ويمكن الحصول على المزيد من المعلومات في الصفحة: www.intel.com/business/vPro/casestudies.

وتعرض كبرى شركات البرمجيات المتخصصة في إنتاج البرمجيات المؤسساتية في العالم منتجات تم إعدادها للعمل بالشكل الأمثل مع تقنية Intel vPro. فالحلول متوافرة اليوم، وسيستمر المزيد منها في الوصول إلى الأسواق خلال الأشهر المقبلة من شركات مثل أدوبي وألتيريس وسيسكو ولينوفو ومايكروسوفت وسيمانتيك وتريند مايكرو وزينيث و CA و Check Point و HP OpenView و LANDesk و StarSoftComm. وبالإضافة إلى ذلك، فإن بعض كبريات شركات تعهّد خدمات تقنية المعلومات، مثل Atos Origin و EDS و Siemens Business Services، ستدمج تقنية Intel vPro في الحلول والخدمات التي تقدمها.

تعتبر تقنية Intel vPro أيضاً جزءاً من البرنامج الناجح جداً “منصة الصور المستقرة من إنتل” (Intel® Stable Image Platform) والذي يوفر انتقالاً متسقاً يمكن توقع نتائجه بين منصات الحاسوب الشخصي. ويضمن هذا البرنامج توافر برمجيات إنتل وبرامج القيادة لفترة أطول بدءاً من تاريخ إطلاق المنتج. كما يسمح البرنامج لمديري تقنية المعلومات باختبار الحاسوب الشخصي والتحقق منه لمرة واحدة بدلاً من الاضطرار إلى إعادة التحقق منه أكثر من مرة مع كل تغيير يطرأ على العتاد أو البرمجيات، وهو ما يؤدي إلى نشر الحلول بشكل أسرع، ويقلل تكاليف الامتلاك.

وتتضمن الحواسيب المرتكزة إلى تقنية Intel vPro أحدث بطاقات الرسوميات المدمجة من إنتل، والتي تفي بكل متطلبات مايكروسوفت الحالية اللازمة لحمل شعارها الجديد Windows Vista* Premium الخاص بالأجهزة المحققة للعمل مع نظام فيستا.

وفي العام المقبل 2007، سيتم طرح إصدارة جديدة من المنصة Intel® Centrino® Duo النقالة، تحمل الاسم الرمزي “سانتا روزا”، لتوفر هذه المزايا المحسنة في إدارة تقنية المعلومات وأمن مجموعات الحواسيب الشخصية، في الحواسيب المحمولة.

ويمكن للشركات اليوم شراء حواسيب محمولة قائمة على تقنية Intel Centrino Duo النقالة الحديثة تضم المعالج Intel Core 2 Duo ثنائي النواة، مما يعني توفر المزيد من مزايا الاتصال، وعمر أطول للبطارية، وأداء عام أفضل للنظام.

تعمل شركة إنتل، الرائدة عالمياً في مبتكراتها من رقاقات السيليكون، على تطوير التقنيات والمنتجات والمبادرات التي تعمل باستمرار على تحسين أسلوب حياة وعمل الناس. وتتوفر معلومات إضافية عن إنتل في الموقع www.intel.com/pressroom

  • 5161
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE