×
×

أي بي ام ترسل إلى نينتيندو المعالجات الخاصة بجهاز ألعابها الجديد

أكدت شركة IBM مؤخراً أنها بدأت إرسال المعالجات الخاصة بجهاز ألعاب Wii إلى شركة نينتيندو المصممة لهذا الجهاز. وقد تم إطلاق اسم Broadway على هذا المعالج الجديد والذي أكدت الشركة أنه سيوفر 20% من الطاقة المُستهلكة.

وقد أكدت الشركة أن هذا المعالج سيتوافر في الجيل الجديد من أجهزة الألعاب Wii وتم تصميم هذا المعالج وفق بناء PowerPC. يذكر أن المعالج الخاص بجهاز ألعاب مايكروسوفت Xbox 360 قائم على هذا البناء كذلك وهو معالج ثلاثي يعمل بسرعة 3.2 غيغا هرتز.كما أن المعالج الخاص بجهاز ألعاب سوني القادم PS3 تم تطويره بمجهودات ثلاثة من أكبر الشركات التقنية وهي IBM و Toshiba وكذلك Sony.

ومن المتوقع أن يُطرح جهاز Wii في الأسواق في نفس الفترة التي سيتم فيها طرح جهاز سوني PlayStation3. وقد أعلنت نينتيندو أن سعر جهاز ألعابها الواعد لن يتعدى 250 دولار وهو السعر الذي يمنح قدر كبير من التنافس في سوق أجهزة الألعاب في الفترة القادمة حيث أن السعر الخاص بجهازي PS3 و Xbox360 يتعدى هذا الثمن بضعفان أو ثلاثة أضعاف.

وقد أكد جينويا تاكادا المسئول في نينتيندو أن الرقائق الأولي وصلت للشركة ويأتي وصول تلك الرقائق وفق اتفاق بين الشركتان ينص على إنتاج أي بي ام لملايين الرقائق لصالح شركة نينتيندو. يذكر أن كافة المعالجات التي ستنتجها IBM سيتم تصنيعها في مصنع الشركة في نيويورك. وقد أكد العديد من مديري IBM أن الشركة بذلت الكثير من الجهد لتصميم وتطوير تك المعالجات المتقدمة والتي يجب أن تتوافق مع التقنيات المتقدمة الموجودة في جهاز الألعاب الجديد.

ومن الجدير بالذكر أن تلك الاتفاقية ليست الأولى بين الشركتان فقد كانت هناك اتفاقية سابقة في العام 1999 بشأن إنتاج المعالج Gekko والذي استخدمته نينتيندو في جهاز ألعابها السابق GameCube.

  • 324
  • عالم الكمبيوتر
  • computer-pc-news
Dubai, UAE