×
×

مايكروسوفت قد تضطر إلى تأخير طرح ويندوز فيستا في أسواق أوروبا

تبذل شركة مايكروسوفت قصارى جهدها لتجهيز نظام تشغيل ويندوز للجيل التالي حتى يتم طرحه في الأسواق في يناير. لكنها الآن تواجه عقبة جديدة. فلقد أعربته اللجنة الأوربية عن قلقها من نظام التشغيل فيستا. ومن ثم قد يتأخر طرح المنتج بالأسواق إذا ما طالب الاتحاد الأوروبي مايكروسوفت بإجراء بعض التغييرات على النظام.

يذكر أن علاقة شركة مايكروسوفت بالاتحاد الأوربي أصبحت متوترة بعد أن أدانها بانتهاك قوانين مكافحة الاحتكار. وهو الاتهام الذي نفته شركة مايكروسوفت عن نفسها وألقت باللوم على المحققين بسبب تجاهلهم لمعلومات في غاية الأهمية.

ففي يوليو الماضي، تم فرض غرامة قدرها 280.5 مليون يورو إضافي بسبب استمرارها في انتهاك قوانين مكافحة الاحتكار. ولم يكتف الاتحاد الأوروبي بهذه الغرامة الضخمة، بل هدد بمضاعفة المبلغ إذا لم تبدأ شركة مايكروسوفت في تنفيذ مطالبها. ومن جانبها، صرحت شركة مايكروسوفت أنها لا تدخر جهدًا للالتزام بهذه المطالب غير الواضحة وأشارت إلى عدم جدوى هذه الغرامات.

ولم يتوقف الاتحاد الأوروبي عند نظام التشغيل ويندوز إكس بي. ففي مارس الماضي، أعرب الاتحاد الأوربي عن قلقه من وظائف بحث الإنترنت المدمجة بنظام التشغيل ويندوز فيستا وميزات المستندات الجديدة. وحذرت من إنها إذا وجدت أي انتهاك لقوانين مكافحة الفيروسات، فسيتم فرض غرامة جديدة.

ولقد ردت شركة مايكروسوفت على الاتحاد الأوروبي وتنتظر الآن استجابته، حيث صرحت في بيان لها “بمجرد استلامنا لاستجابة الاتحاد، سنعرف عما إذا كانت اللجنة ترغب في تغييرات إضافية على تصميم المنتج والتي قد تؤدي إلى تأخر طرحه في أوروبا.”

وأضاف المتحدث الرسمي بشركة مايكروسوفت “تعتزم شركة مايكروسوفت طرح نظام تشغيلها ويندوز فيستا لعملاء الشركات في نوفمبر بينما سيتم طرحه في يناير في الموعد المقرر له والذي تم تحديده بعد الاختبار النهائي”.

وفي الوقت الرهان، يحقق البرلمان الأوروبي في ملاحقة لجنة الاتحاد الأوروبي لشركة مايكروسوفت. حيث قام أربعة أعضاء من أعضاء البرلمان بإرسال خطاب إلى رئيس لجنة مكافحة الاحتكار نيلي كلوس محذرين أن تأخر طرح منتجات مايكروسوفت أو سحبها من الأسواق لن يضر سوى الاتحاد الأوربي. علمًا بأن البرلمان لديه سلطة محدودة على لجنة مكافحة الاحتكار الأوروبية.

  • 322
  • عالم الكمبيوتر
  • computer-pc-news
Dubai, UAE