×
×

إل جي ترسم ملامح الرؤية المستقبلية للحياة الرقمية

توقعت شركة إل جي إلكترونيكس، رائدة قطاع التقنية الرقمية في المنطقة والعالم، مواصلة نموها في فئة منتجات الشبكة المنزلية نتيجة لزيادة الطلب العالمي للمستهلكين على حلول المنازل الذكية.

صرح بذلك الدكتور إتش. جي. لي، الرئيس والمدير التنفيذي لقطاع التقنية في شركة إل جي إلكترونيكس، الذي يزور الدولة حالياً في إطار جولته الإقليمية.

تعد الشبكة المنزلية نظاماً ذكياً شبكياً للأجهزة المنزلية يقوم بالربط بين كافة الأجهزة المنزلية السلكية واللاسلكية، مما يسمح باستخدام وتبادل المعلومات عن طريق الإنترنت والخادم المنزلي. ويمكن للأجهزة المنزلية المختلفة الاتصال ببعضها البعض من خلال الشبكة، إضافة إلى السماح للمستهلك بالتحكم عن بعد عبر الإنترنت والأجهزة المتنقلة من الخارج.

وقال الدكتور لي خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته الشركة في دبي بمناسبة هذه الزيارة: “لقد أصبح أسلوب ونمط الحياة الرقمي حقيقة واقعة بصورة سريعة للعديد من الأفراد حول العالم، وذلك بفضل التطورات الحديثة التي شهدها هذا المجال”.

وأشار لي إلى أن ابتكارات إل جي في فئة التقنية المنزلية قد ساهمت بشكل كبير في تحسين أنماط حياة المستهلكين من خلال تطوير الطريقة التي يستمعون بها للموسيقى، وتشغيل الألعاب، ومشاهدة التلفاز أو إدارة الأعمال المنزلية اليومية.

وأضاف: “لقد خطت الشركات على غرار إل جي خطوات سريعة في طرح الجيل المقبل من أنظمة التقنية التي يمكنها تزويد الأفراد بتجارب حياتية مريحة وجذابة وأفضل حالاً. وستشهد الأعوام المقبلة قيام إل جي بتقديم إمكاناتها الفريدة التي أثبتت نجاحها في هذا القطاع من خلال مواصلة ابتكارنا والطلب غير المسبوق في الأسواق”.

لقد قامت إل جي باستثمار 100 مليون دولار أمريكي في تطوير التقنيات المتعلقة بالمنزل الذكي، وقامت بتوفير الحلول التقنية لأكثر من 500 ألف منزل ذكي حول العالم.

وتشهد الشبكة المنزلية، التي أطلقت في العام 2004، تعاوناً من كافة شركات إل جي الأربع، الاتصالات المتنقلة، وأجهزة العرض الرقمية، والأجهزة المنزلية الرقمية، والوسائط الرقمية. وقد أكدت إل جي من خلال الحلول العالمية المتكاملة التي توفرها الشركات الأربع حرصها على تزويد المستهلكين بتجربة متكاملة “للحياة المتصلة شبكياً”.

لقد قامت إل جي إلكترونيكس بتطوير تقنية متطورة للشبكة المنزلية لنقل المعلومات من خلال أجهزة التلفاز الرقمية، والبرمجيات، والشبكات لتوفير المزيد من الراحة للعملاء. وتقوم الشركة حالياً بدفع عملية تطوير الأجهزة المنزلية الرقمية وأجهزة الوسائط المتعددة المتنوعة المزودة بالإنترنت، لتوفير خدمات إضافية للإنترنت والربط الشبكي.

وكانت إل جي قد قامت بالفعل بطرح الثلاجات المزودة بالإنترنت، مما يسمح للمستخدمين بالتسوق عبر الإنترنت، وإجراء المكالمات الهاتفية المصورة، ومشاهدة البرامج التلفزيونية وأقراص الفيديو الرقمية “DVD”. كما يمكن لغسالة الملابس المزودة بالإنترنت تخزين برامج تم برمجتها مسبقاً لمختلف كميات الغسيل. وقد انتهت الشركة من تطوير أجهزة تكييف الهواء وأفران المايكروويف المزودة بخدمة الإنترنت.

وأشار الدكتور لي إلى أنه على الرغم من أن الشركة تواصل سعيها للابتكار، إلا أن تركيزها سيظل دوماً على توفير “قيمة فريدة للعملاء”. واختتم الدكتور لي حديثه قائلاً: “مما لا شك فيه أن أسلوب أو نمط الحياة الرقمي يمثل تقنية المستقبل، لأن أنماط حياة المستهلكين أصبحت أكثر تطوراً، ومن ثم فإن منتجاتنا الخاصة بالشبكة المنزلية ستضم المزيد من التقنيات المفيدة عالية التطور”.

  • 5130
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE