×
×

رئيس مجلس إدارة إم تي سي متحدثاً في منتدى الأعمال العربي الألماني

سيقوم الدكتور سعد البرّاك رئيس مجلس إدارة مجموعة إم تي سي بتمثيل مواهب المنطقة العربية في مجال الأعمال إذ سيشارك بكلمة يلقيها بمناسبة انعقاد منتدى الأعمال العربي الألماني السنوي – وهو مؤتمر يهدف إلى تعزيز علاقات الأعمال والتركيز على التطورات الجديدة. وسينعقد هذا المنتدى في برلين ليومي السابع والثامن من سبتمبر / أيلول 2006.

سيتحدث البرّاك أمام المشاركين في المنتدى عن آرائه حول قطاع الاتصالات في المنطقة وعن أمن المعلومات والقطاعات التكنولوجية كما سيعرض نبذة عن المسائل السريعة التطور والفرص والمخاطر التي تتهدد قطاع الاتصالات العربي الذي يقيّم مسائل تشمل نزع الضوابط المتعددة عن السوق والتقارب المتزايد للتكنولوجيا.

إم تي سي غروب – الشركة الرائدة في الشرق الأوسط وأفريقيا على صعيد تشغيل الاتصالات وصاحبة خامس أكبر انتشار جغرافي في العالم – موجودة في 20 بلداً مع أكثر من 23 مليون مشترك حتى اليوم. بفضل الابتكار والنمو المضطرد تطمح المجموعة إلى أن تصبح شركة اتصالات دولية في العام 2011.

ويعتبر البرّاك أنّ إم تي سي قد حققت الكثير من الأهداف البعيدة الأمد التي حددتها لنفسها منذ تأسيسها وهي قد طورت خدماتها على صعيد تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لتلبي حاجات كافة الدول التي تعمل فيها.

وقال البراك: “إن تقاطع مجالي الاتصالات والتكنولوجيا هو محور كل نقاش متعلق بالاتصالات وأنا أكيد من أن منتدى برلين لن يكون مختلفاً من هذه الناحية. أنا أترقب بحماسة أن أعرض على المشاركين حالة إم تي سي كمثل عن الشركة المبادرة التي سخّرت تدفق التكنولوجيا ومارست دوراً أساسياً في نمو قطاع الاتصالات في المنطقة عبر تفهمها لاحتياجات الأفراد والشركات والحكومات في كلّ من الأسواق.”

وأضاف: “نحن متحمسون لمشاركتنا في القمة التي ستجمع نخبة من الزعماء الاقتصاديين الألمان والعرب من ذوي الأفكار المتقدمة.”

في العام 2005 اشترت إم تي سي شركة سلتل إنترناشونال إحدى كبريات شركات الاتصال في أفريقيا مقابل 3.4 مليار دولار فكانت واحدة من أهم صفقات العام على صعيد الاتصالات.

واختتم البرّاك كلامه قائلاً: “بفضل هذه الصفقة أصبحت إم تي سي تملك مسؤولية أكبر في ردم الهوة الرقمية القائمة بين فروعنا في الشرق الأوسط والخليج وأفريقيا. كانت إم تي سي دوماً في الطليعة لتقديم الابتكارات التكنولوجية والخدمات والحلول الجديدة كي ينال زبائنها الأفضل بصورة فعّالة ومترابطة وموحدة.”

ما زالت إم تي سي تطبق بقوة استراتيجيتها التوسعية المربحة 3x3x3 وهي تشارك حالياً في عروض أسعار للحصول على رخص للتشغيل في كلّ من المملكة العربية السعودية والعراق فضلاً عن سعيها المستمر إلى الفرص الجديدة في القارة الإفريقية. وفي مرحلة لاحقة تأمل إم تي سي بدخول أوروبا الشرقية وآسيا بما أنها إحدى أسرع الأسواق نموّاً في العالم.

سيستقبل المنتدى أكثر من 500 مشارك من شركات عربية وألمانية فضلاً عن مسؤولين حكوميين وخبراء من البلدين الذين سيناقشون المسائل المتعلقة بالطاقة والبنية التحتية والمالية والبيئة والتعليم والاستثمار.

  • 5129
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE