×
×

إنتل تعلن عن عملية إعادة هيكلة شاملة

أعلنت شركة إنتل اليوم عن خططها لإطلاق عملية إعادة هيكلة شاملة تأتي بعد قيامها بدراسة تحليلية شاملة لهيكلية الشركة وكفاءتها. وفي إطار عملية إعادة الهيكلة المعلنة تتوقع الشركة تحقيق توفير في المصاريف والنفقات التشغيلية بقيمة ما يقارب 2 مليار دولار في العام 2007. وفي العام 2008 تتوقع الشركة تحقيق أن توفر من عملية إعادة الهيكلة مايقارب 3 مليارات دولار كل عام.

من المنتظر أن ينجم التوفير من خلال القيام بخفض لأعداد العاملين في الشركة إضافة إلى عدد من الخطوات الأخرى غير المرتبطة بالقوة العاملة في الشركة. ومن المقرر أن تنخفض أعداد العاملين في الشركة إلى مايقارب 95,000 بحلول نهاية العام الجاري، وذلك من خلال خفض القوة العاملة، إضافة إلى الانخفاض الناتج عن التناقص الطبيعي لأعداد العاملين نتيجة الاستقالة والتقاعد، وما سبق وتم إعلانه من إجراءات من قبل. كما من المقرر أن تنخفض أعداد العاملين إلى ما يقارب 92,000 بحلول منتصف العام 2007، ما يشكل انخفاضا بواقع 10,500 في عدد العاملين في الشركة بالمقارنة مع عدد العاملين المسجل مع نهاية الربع الثاني للعام 2006. وإلى جانب التوفير الناجم عن خفض أعداد العاملين، تتوقع الشركة تحقيق التوفير من خلال خفض تكاليف السلع والموجودات والمواد.
بول أوتيليني، رئيس إنتل ومديرها التنفيذي قال: “تعد هذه الإجراءات، على الرغم من صعوبتها، ضرورية للنهوض بشركة إنتل ورفع سوية كفاءتها وفاعليتها، وذلك ليس فقط خلال العام الجاري والقادم إنما على المدى البعيد خلال السنوات القادمة”.

ستطال إجراءات خفض أعداد العاملين خلال العام الجاري أصحاب المناصب الإدارية والعاملين في ميادين التسويق وتقنية المعلومات، إلى جانب الانخفاض في أعداد العاملين الذي نتج عن بيع عدد من أعمال الشركة والتي تم الإعلان عنها في وقت سابق والانخفاض الناتج عن التناقص الطبيعي للموظفين. أما في العام 2007، فستتوسع إجراءات التخفيض بينما تعمل إنتل على رفع سوية فاعلية عامليها في ميادين التصنيع، وتحقيق الاستغلال الأمثل للتجهيزات في مختلف مرافقها، والتخلص من العمالة الفائضة، وتحسين طرائق وعمليات تصميم المنتجات.

تتوقع الشركة أن تحقق توفيرا في المصاريف والنفقات التشغيلية من خلال عملية إعادة الهيكلة يصل إلى ما يقارب 3 مليار دولار في العام 2008، وذلك بعد تكون الخطة استمرت خلال العام 2007 وتم ظهور نتائجها على مدى عام كامل. كما تتوقع إنتل تجنب إنفاق مليار دولار من رأس المال من خلال تحسين استغلال تجيهزات ومرافق التصنيع. وتتوقع الشركة بأن ما يقارب 25 بالمئة من التوفير في العام 2007 سيؤدي إلى خفض التكاليف المرتبطة بعمليات البيع، على أن يؤدي ما تبقى إلى خفض التكاليف التشغيلية.

من ناحية أخرى، تتوقع الشركة أن يصل إجمالي التعويضات المترتبة على إنهاء خدمة وخفض أعداد العاملين إلى ما يقارب 200 مليون دولار يتم تغطيتها من التوفير المتوقع تحقيقه من خلال تطبيق الخطة.

جدير بالذكر أن شركة إنتل تشهد في الوقت الحالي فترة ترقب تمتنع خلالها عن الإدلاء بأي معلومات حول توقعاتها المالية. كافة المعلومات الإضافية المرتبطة ببيانات التوفير والتكاليف المرتبطة بخطة إعادة الهيكلة سيتم الإعلان عنها في نشرات البيانات المالية الفصلية وما يرافقها من تقديرات لتوقعات أداء الشركة. ومن المقرر أن يتم نشر البيانات المالية للربع الثالث من العام 2006 بتاريخ 17 من شهر أكتوبر القادم.

إنتل، الشركة العالمية الرائدة في صناعة السيليكون تعم على تطوير التقنيات والمتجات والمبادرات الهادفة على الدوام إلى رفع سوية حياة الناس سواء في المنزل أو في العمل. لمزيد من المعلومات عن شركة إنتل، يرجى الولوج إلى الموقع: www.intel.com/pressroom.

  • 5128
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE