×
×

تقرير: العوائد الآسيوية من صناعة الرقائق ستتضاعف في العام 2010

أكد أحدث التقارير أن كبرى شركات الآسيوية المتخصصة تصنيع الرقائق والمعنية بتصنيع أشباه الموصلات للشركات التكنولوجية الأخرى ستتمكن من مضاعفة عوائدها في الثلاثة سنوات المقبلة لتصل إلى 31.8 بليون دولار وذلك بحلول العام 2010.

يذكر أن شركات القارة الآسيوية خصوصاً تلك الشركات الموجودة في تايوان والصين تمتلك نحو 91 % من سوق الرقائق العالمي وسجلت العام الماضي مبيعات هائلة قُدرت بنحو 16.6 بليون دولار وذلك وفقاً لتقديرات مؤسسة In-Stat الأمريكية. فشركات مثل Taiwan Semiconductor Manufacturing Co(TSMC) و United Microelectronics Corp(UMC) تقوم بتصنيع الرقائق الإلكترونية لعدد كبير من الشركات الكبيرة في المجال التقني والتي لا تملك القدرات ولا الأدوات لتصنيع تلك الرقائق. وعلى سبيل المثال فأن تلك البطاقات الرسومية التي تنتجها كل من ATI و nVidia هي في الواقع من تصنيع هاتان الشركتان الموجودتان في تايوان. وتتصدر شركة TSMC التايوانية هذا المجال تليها مباشرة شركة UMC التايوانية أيضاً.

وكانت شركة (SMIC)Semiconductor Manufacturing International Corp وهي شركة صينية قد تمكنت في العام 2005 من احتلال المركز الثالث في هذا السوق متغلبة على شركة Chartered أكبر الشركات في سنغافورة. وهذا كما جاء في تقرير مؤسسة In-Stat. وعلى الرغم من العلاقات بين الصين وجارتها تايوان ليست على ما يرام فأن هناك عملية تبادل نشط في تقنيات صناعة الرقائق وكذلك الخبراء في هذا المجال بين كل من الصين وتايوان.

وعلى الرغم من المجهودات المضنية التي تقوم الحكومة التايوانية للحد من تدفق المعلومات التقنية بشأن تلك الصناعة الدقيقة إلا أن العام 2004 شهد مقاضاة شركة TSMC لشركة SMIC وذلك بدعوى أن الشركة الصينية قامت بسرقة بعض المعلومات المتقدمة في مجال صناعة الرقائق وتمكن الشركة التايوانية في أخر الأمر من الحصول على تسوية وترضية مناسبة. وفي نفس الإطار أكد المحلل مايانك جيان في مؤسسة In-Stat أن تايوان تمثل حالياً القلب النابض لهذه الصناعة المتميزة ولكنه توقع أن تأخذ الصين على عاتقها الارتقاء بصناعة الرقائق في القارة الآسيوية وهو ما سيجعلها الدولة الأولى في العالم في تلك الصناعة.

يذكر أن العديد من الشركات الصينية قامت بالفعل بتطوير قدراتها الإنتاجية والصناعية لتستعد لتك الثورة المرتقبة . والشركات التي تقوم بتصميم وتصنيع تلك الرقائق في مصانعها يطلق عليها IDMs اختصاراً لاسم Integrated Device Manufactures. وفي آسيا فأن تواجد هذه النوعية من الشركات متضمنة بالطبع كبرى شركات تصنيع رقائق الذاكرة يكون في المقام الأول في كل من اليابان وكوريا الجنوبية . ومن المعروف أن العملاق الكوري Samsung هو أحد أكبر الشركات العالمية في مجال تصنيع الرقائق الإلكترونية وهي شركة تسعى دائماً لفتح المزيد من الأسواق حول العالم من خلال رقائقها المتميزة.

وأكد تقرير مؤسسة In-Stat أن وجود سامسونج في تلك الصناعة سيساهم بشكل كبير في زيادة المنافسة في مجال صناعة الرقائق حيث من المتوقع أن تشهد الأعوام المقبلة ظهور تقنيات أحدث لتلك الصناعة وأشار التقرير إلى أن الشركات الصينية تعتزم مواجهة هذا التطور من خلال تقديم منتجات متميزة وبأسعار مميزة عبر تقنيات أقدم بعض الشيء.

  • 3276
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE