×
×

اختبار بي سي وورلد: معالجات (Core 2 Duo) الجديدة من إنتل جيدة إلا أنها ليست خارقة

نشر موقع ياهوو الإخباري تقريراً مفصلاً حول مدى فعالية المعالجات الجديدة (Core 2 Duo) التي طرحتها شركة إنتل مؤخراً، وبذلك بعد ثمانية أشهر فقط من طرحها لسلسلة المعالجات (Core Duo)، والتي أعلنت إنتل وقتها أنه من شأنها الارتقاء بأداء أجهزة الكمبيوتر الدفترية بشكل كبير بفضل قدرتها على معالجة أكثر من مهمة واحدة في ذات الوقت وبسرعة كبيرة. وجاء في تقرير موقع ياهوو تساؤلاً حول جدية المستخدم في الإقبال على شراء تلك الكمبيوترات الدفترية التي تحمل معالجات (Core Duo) بعد طرح سلسلة المعالجات الجديدة والتي من المقرر أن يتم توفيرها في شهر مايو من العام القادم.

ومن جهة أخرى أشارت الاختبارات التي أجراها موقع (PC World) إلى أنه من الأفضل للمستخدم أن يتمهل ليعي مدى الفرق بين هذه المعالجات قبل الإقبال على الشراء، حيث أنه وحسب تلك الاختبارات فإن أجهزة الكمبيوتر الدفترية لا تحصل إلا على مقدار بسيط جداً من زيادة الأداء مع معالجات إنتل الجديدة والتي كانت في السابق تحمل اسم (Merom) وأن عمر البطارية يبدو مشابهاً تقريباً.

وتعتبر معالجات (Core 2 Duo) الخمسة الجديدة من إنتل الخاصة بأجهزة المكبيوتر المحمولة إصدارات محدثة لمعالجات إنتل التي تحمل اسم سنترينو. والجدير بالذكر هنا أن إنتل قامت بطرح خمسة معالجات (Core 2 Duo) أخرى خاصة بأجهزة الكمبيوتر المكتبية أيضاً في وقت سابق.

ويمكن تصنيف معالجات (Core 2 Duo) من إنتل ضمن فئتين: فئة (T5000)، والتي تتضمن معالجات (T5500) بسرعة 1.66 غيغاهيرتز و(T5600) بسرعة 1.83 غيغاهيرتز، وفئة (T7000)، والتي تتضمن (T7200) بسرعة 2 غيغاهيرتز و(T7400) بسرعة 2.16 غيغايرتز و(T7600) بسرعة 2.33 غيغاهيرتز.

• الفرق بين معالجات (Core Duo) و(Core 2 Duo):
تحمل معالجات (Core 2 Duo) العديد من ذات المزايا التي تتمتع بها أسلافها (Core Duo)، إلا أن الفرق الواضح بينهما هو مضاعفة حجم الكاش إلى 4 ميغابايت في المعالجات التي تنطوي تحت فئة ( T7000)، ودعمها لتقنية المعالجة (64-bit). ولعل ذلك يحد من تقدمها على شركة (AMD) حيث أن معالجات (Turion 64 X2) تتمتع بذات المزايا وهذا يعني بلا شك أن المستخدمين يمكنهم الاستفادة من تطبيقات تقنية (64-bit)، بما في ذلك نسخة ويندوز فيستا التي تعتمد حوسبة (64-bit)، في الوقت الذي لا يمكن لمعالجات (Core Duo) من إنتل ال أن تتعامل مع حوسبة (64-bit).

وقد أسفرت اختبارات موقع (PC World) التي أجرتها على مجموعة من الكمبيوترات الدفترية المزودة بمعالجات مختلفة من عائلة (Core 2 Duo) عن استنتاجات متعددة كان من أبرزها أن الأجهزة التي تعتمد معالجات (Core 2 Duo) أسرع من تلك المزودة معالجات (Core Duo) وذلك في معالجة كل شيء بدءً من التطبيقات الحية مثل البريد الإلكتروني إلى مشاهدة أفلام الدي في دي، فضلاً عن أنها مذهلة حقاً في معالجة عدة مهام في آن واحد معاً، كنسخ السيدي أثناء تصفح شبكة الإنترنت. ومن جهة أخرى، أشارت الاختبارات إلى أن عمر البطارية لا يتأثر أبداً مع عائلة المعالجات الجديدة.

• تقارب الأسعار:
وحدت شركة إنتل أسعار معالجات (Core 2 Duo) مع أسعار أسلافها (Core Duo) مما يشير إلى عدم إرتفاع أسعار أجهزة الكمبيوتر الدفترية الجديدة التي تحمل المعالجات الجديدة. ويرى بعض المتخصصون أن شراء أجهزة كمبيوتر تتمتع بمعالجات (Core 2 Duo) الآن بالنسبة للمستخدم، في وقت نفتقر فيه لتطبيقات حوسبة (64-bit)، بمثابة شراء جهاز (Playstation 3) لا تتوفر ألعاب خاصة به.

  • 314
  • عالم الكمبيوتر
  • computer-pc-news
Dubai, UAE