×
×

مايكروسوفت تدرس إمكانية تخفيض سعر نظام تشغيلها الواعد

أعلنت شركة Microsoft كبرى شركات تطوير البرمجيات في العالم عن المحادثات التي تجريها حالياً مع المسئولين عن صناعة الحاسبات الشخصية بالإضافة إلي كبار الموزعين في هذا المجال وذلك بغرض تقديم تخفيضات كبيرة على نظام تشغيل مايكروسوفت الجديد Vista وتأتي تلك المحادثات لإنعاش سوق الحاسبات الشخصية في فترة الأعياد في يناير المقبل.

وأكد كيفن كتز المسئول في مايكروسوفت أن المحادثات بهذا الشأن تجري على قدم وساق. ومن المعروف أن تأجيل مايكروسوفت لطرح هذا الناظم قد تم في العديد من المرات طوال العامان الماضيان وكان أخرها عندما أعلنت الشركة عن تأجيل طرح نظام فيستا حتى يناير من العام المقبل. وهو التأجيل الذي أثار الشكوك والمخاوف عند الشركات والمتاجر المسئولة عن صناعة الحاسبات الشخصية.

و أشارات التقارير الحديثة أن كل من شركة Amazon.com وشركة Advanced Micro Devices وهما أكبر شركات التعاملات التجارية على الإنترنت تضغطان وبقوة على شركة مايكروسوفت لتقرر بسرعة كيفية تقديم تخفيضات أو كوبونات تخفيض للمستخدمين خاصة بنظام فيستا المرتقب. ومن المؤكد أن تأخير أو تأجيل طرح هذا النظام المرتقب سيساهم في خسارة تلك الصناعة نحو 4 مليارات دولار وذلك يرجع لعدد من الدراسات ومن أهمها دراسة مؤسسة Gartner والتي تؤكد أن نحو 95 % من الحاسبات الشخصية حول العالم تعتمد على أنظمة تشغيل Windows وهو الأمر الذي جعل أخر إصدارات هذا النظام مطلب حيوي لكل عناصر صناعة الحاسبات الشخصية من شركات و موزعين ومستخدمين كذلك.

ومن الجدير بالذكر أن مايكروسوفت والتي قامت بتأجيل طرح نظامها طوال العامان الماضيان تقوم حالياُ بحملة ترويجية وتسويقية للأجهزة الجديدة الخاصة بشركتي Dell و Sony وهي الأجهزة التي ستكون قادرة على تشغيل نظام فيستا وهذه الحملة تهدف لإنعاش مبيعات تلك الشركات والتي تعتبر من أهم شركاء مايكروسوفت في هذا المجال. وأكد أحد المسئولين في مايكروسوفت أن الشركة تهدف من وراء تلك الحملة لتقديم العديد من المزايا والحوافز لشركائها في مجال الحاسبات الشخصية ولكنه أكد في نفس الوقت أن كل شريك له إستراتيجيته الخاصة.

وكانت أسهم مايكروسوفت قد هبطت بنسبة 0.1 ليصل سعر السهم 26.10 دولار. ومن المعروف أن كل الشركات المساهمة في صناعة الحاسبات الشخصية سواء تلك المتخصصة في البرمجيات أو تلك المتخصصة في صناعة الهارد وير والرقائق علاوة على شركات التوزيع التي تقوم ببيع تلك الحاسبات تعتمد وبصفة أساسية تعتمد على فترة الأعياد. وتوقعت مؤسسة Gartner أن تنخفض مبيعات الحاسبات الشخصية هذا العام لتصل إلى 200 بليون دولار وهي التي وصلت العام الماضي إلى نحو 204 بليون دولار.

وعلى جانب أخر أكد العديد من المسئولين على أهمية تلك التخفيضات لما يمكن أن تحققه لكل من المستخدمين والشركات وكذلك الموزعين وهذا كما جاء على لسان تيم لي المدير المالي في شركة Quanta Computer التي تقوم بتصنيع حاسبات Dell و Hewlett-Packard وكذلك Lenovo . وأشار كذلك راى شين مدير شركة Compal Electronics ثاني أكبر الشركات المصنعة للحاسبات الدفترية في العالم إلى أهمية تقديم شركات مايكروسوفت لخصومات على نظام تشغيلها الجديد.

وتؤكد أخر التقارير أن شركة Dell تتعاون مع مايكروسوفت لتأمين احتياجات المستخدمين في نظام التشغيل الجديد من كافة الجوانب وكانت المتحدثة الرسمية باسم الشركة رفضت الإفصاح عن المزيد من المعلومات بخصوص هذا الشأن. وكانت شركة HP أيضاُ قد رفضت التعليق على تقارير مماثلة.

وبالتركيز على نظام التشغيل الجديد سنري أنه يتمتع بالعديد من المزايا ومنها التصميم والشكل الجديد الجذاب علاوة على المزايا المتقدمة في عمليات البحث وتصنيف الملفات بالإضافة إلى الخصائص الأمنية التي تزيد من قوة هذا النظام وحصانته. وفي هذا الشأن أكدت المحللة أنجيلا هايسنج في شركة KGI Securities أن المستخدمين والعملاء أوقفوا عمليات الشراء ترقباً وانتظارا لصدور ويندوز فيستا واستقرار سعره.

ويمكن من الآن التكهن والتوقع بحدوث انخفاض في مبيعات الحاسبات الشخصية النصف الثاني من العام الحالي وذلك ليس فقط لتأجيل طرح نظام فيستا في الأسواق بل لصدور العديد من الرقائق الجديدة علاوة على التخفيضات الكبيرة التي شهدتها أسعار معالجات شركتي Intel و Advanced Micro.

  • 2868
  • برامج وتطبيقات
  • software-and-programs-news
Dubai, UAE