×
×

مجموعة أمنية تصنف متصفح AOL 9.0 كأحد البرامج التخريبية

أكدت أحدث التقارير الأمنية الصادرة من مجموعة StopBadware.org والمعنية بمحاربة البرامج التخريبية أن المتصفح الخاص بشركة أمريكا أون لاين AOL يمكن اعتباره من ضمن البرامج التخريبية نظراً لبعض العمليات والسلوكيات التخريبية التي يقوم بها هذا المتصفح. وبهذا الاتهام تكون تلك المجموعة قد وجهت ضربة قوية لمنتجات أمريكا أون لاين خصوصا في هذا الوضع المتردي الذي تشهدها الشركة في الفترة الحالية.

وكانت المجموعة قد نصحت المستخدمين بالابتعاد تماماً عن استخدام هذا المتصفح لما يمكن أن يسببه من مخاطر. وكان التقرير قد انتقد النسخة المجانية من متصفح AOL 9.0 نظراً لتدخل المستمر في عمليات الجهاز والطريقة التي يتعامل بها مع البرامج الأخرى ومنها متصفح Internet Explorer وتطبيق Windows taskbar الخاصان بشركة مايكروسوفت.

وانتقدت الشركة كذلك عملية التحميل الزائف التي يقوم بها المتصفح نظراً لعدم قدرة بعض مكوناته على التلاشي بعد عملية إزالة التجميل (Uninstallation) حيث تظل بعض مكونات هذا المتصفح في مكانها بعد عملية الإزالة. والمشكلة الرئيسية في المتصفح وكما جاء في تقرير المجموعة هي أن المتصفح لا يخبر المستخدمين حول نتيجة تحميله على أجهزتهم أو طبيعة العمليات التي يقوم بها. وأكد التقرير أن كشف تلك المشكلات غير كافي وأشار التقرير إلى وجود مشاكل في تركيب البرنامج وهو ما يؤدي في النهاية ترك بعض المكونات بعد إزالة تحميله.

ونظراً للمجهودات التي تقوم AOL لمعالجة المشكلات التي أقلقت مجموعة StopBadware.org فقد قامت المجموعة بإرجاء إطلاق تحذير رسمي من استخدام هذا المتصفح وتصنيفه على أنه برنامج تخريبي. يذكر أن التقرير الأخير لم يشمل فقط متصفح أمريكا أون لاين فقد شمل التقرير كذلك العديد من التطبيقات والبرامج المشهورة على الإنترنت ومن أهمها برنامج Kazaa وحافظة شاشة شهيرة خاصة بالفنانة العالمية جيسيكا سيمسون بالإضافة إلى شريط أدوات Starware News.

يذكر أن مجموعة StopBadware.org مدعومة من قبل العديد من الشركات التقنية المميزة ومنها Google ومجموعة Lenovo بالإضافة إلى شركة Sun Microsystems وتقوم تلك المجموعة بالإشراف على بعض الأقسام المميزة في جامعتان من أرقى جامعات العالم حيث تشرف على مركز بيكرمان للإنترنت والمجتمع في كامبريدج والتابع لجامعة هارفارد وتشرف كذلك معهد الإنترنت الخاص بجامعة أكسفورد في المملكة المتحدة.

وكرد فعل على هذا التقرير أكد المتحدث الرسمي باسم الشركة أن البرنامج بالفعل بها بعض العيوب التقنية وأشار أنه من المضحك جداً تصنيف المتصفح كأحد البرامج التخريبية حيث أكد أن أمريكا أون لاين هي من أكثر الشركات التي حاربت البرامج التخريبية وأكد أن الشركة تحمي مستخدميها يومياً من تلك البرامج التخريبية عبر برامجها المتميزة. وتعبيراً عن احترامه لما جاء في التقرير أكد المتحدث الرسمي أن الشركة اتخذت الخطوات اللازمة لحل تلك المشكلات التقنية الخطيرة.

وكانت الشركة في الفترة الأخيرة قد شهدت بعض التغيرات الكبيرة في سياستها حيث قامت مؤخراً بافتتاح شبكتها الخاصة وقامت بتقديم متصفح AOL 9.0 مجاناً للمستخدمين وذلك في محاولة منها لجذب المستخدمين. وكانت السنة الماضية قد شهدت انخفاض عدد مستخدمي AOL بشكل ملحوظ حيث أعلنت الشركة أن عدد مستخدميها الآن يبلغ نحو 17.7 مليون مستخدم بانخفاض بلغ 3.1 مليون مستخدم عن العام السابق.

و كانت الشركة قد نالت صدمة قوية في الأسبوع الماضي حيث غادر ثلاثة من المديرين التنفيذيين في أمريكا أون لاين العمل بعد الكشف عن فضيحة تسريب النتائج الخاصة بنحو 2مليون عملية بحث قام بها نحو 650 ألف مستخدم من خلال محرك البحث الخاص بالشركة.

يذكر أن تلك لم تكن أخر الصدمات التي تلقتها الشركة مؤخرا حيث تعرضت لهجوم شرس بشأن ترخيص منتجها المجاني الخاص بمكافحة الفيروسات المعروف باسم Active Virus Shield.

ومنذ الفضيحة الخاصة بنتائج عمليات البحث فأن أمريكا تبذل قصارى جهدها لاستعادة ثقة المستخدمين مجدداً ويبدو هذا جلياً في رسالة البريد الإلكتروني الذي بعث بها المدير التنفيذي للشركة جون ميلر إلى موظفيه والتي أكد فيها على المسئولية الملقاة على عاتقهم بشأن استرداد الوضع السابق للشركة من خلال العمل الدءوب في كل يوم بل وفي كل لحظة.

  • 1576
  • أمن وحماية
  • esecurity-news
Dubai, UAE