×
×

الإعلان عن بعض التفاصيل الخاصة بنظام تشغيل ويندوز فيستا المرتقب

تزايدت في الآونة الأخيرة حدة الانتقادات الموجهة لشركة مايكروسوفت بشأن الغموض الذي يلف مسألة نظام التشغيل الجديد Windows Vista والذي من المقرر له الظهور في أوائل العام المقبل. ومن المعروف الآن أن مايكروسوفت وأنظمتها هي الاختيار الآمن في قطاع تكنولوجيا المعلومات على الرغم من أنها ليست الخيار الأمثل ويرجع هذا التفوق إلى القدرة العالية لمايكروسوفت على توفير قدر كبير من التوازن بين عمليات الاستخدام والتوافق بالإضافة إلى الدعم التي توفره للشركات الصغيرة والمتوسطة. وهو الأمر المتوافر أيضاً في نظام ويندوز فيستا ولكن قبل البدء في استخدام هذا النظام المرتقب يجب معرفة بعض المعلومات الضرورية عنه.

وأولاً يجب السؤال عن ما يمكن الحصول عليه من وراء استخدام هذا النظام والجواب بمنتهى السهولة هو أن المستخدم سيحصل على مجموعة هائلة من الخصائص المتميزة في هذا النظام وهي الخصائص التي من المؤكد أنها ستساعد على انتشار هذا النظام وجعل كافة المستخدمين يفضلونه كنظام التشغيل المفضل لديهم. ومن أهم النقاط المتداولة مؤخراً بشأن نظام فيستا هو خصائص الأمان المتطورة المتوفرة في النظام الجديد ومن أهم تلك السمات الأمنية التي تميز نظام التشغيل الجديد تتمثل في توافر برنامج Windows Defender وهو برنامج مضاد لعمليات التجسس. كما سيتضمن النظام الجديد متصفح Internet Explorer 7 الجديد والذي يحتوي على فلتر خاص بالأساليب الإحتيالية. علاوة على تقنية Windows Firewall . يذكر أن كافة تلك البرامج والتقنيات الحديثة ستوفر بنية تحتية أمنية متميزة للمستخدمين.

أما بالنسبة لحساب المستخدم ومن خلاله سيتمكن المستخدم من الدخول على الجهاز كمدير رئيسي Administrator ومن خلال هذا الحساب يمكن للمستخدم التمتع بعملية دخول كاملة الصلاحيات والاستخدامات متمتعاً من خلالها بكافة الوظائف والخصائص الخاصة بنظام التشغيل على الرغم من أن هذا الأمر يمكن أن يشير بعض المشكلات الأمنية. ومن خلال تقنية UAC أو الخاصة بالتحكم في حساب المستخدم يمكن للمستخدم الدخول إلى النظام كمدير رئيسي وستكون لديه كافة الصلاحيات للقيام بالعديد من المهام على هذا الجهاز مثل تحميل البرامج على النظام.

وعند التحدث عن الصيانة والتحميل المتقدم للبرامج سنرى أن نظام فيستا يُمكن مستخدميه من عمل وتخزين (صور معينة) وهي عبارة عن الترتيبات الخاصة بالنظام وهو الأمر الذي سيؤدي إلى انخفاض المتوسط الزمني لإعداد وتجهيز الحاسبات الشخصية. وهو ما سيقلل كذلك من المتوسط الزمني لعمليات تطوير أو إزالة البرامج. وبدمج كل تلك المزايا فأن التكلفة العامة لتلك العمليات ستنخفض كثيراً.

وبالنظر إلى البحث الفوري سنري أنه عامل حيوي جداً لكافة الشركات وهو ما سيسهل الأمر كثيراً على الموظفين لإيجاد المستندات والملفات خصوصاً في الشركات العملاقة التي تملك قواعد بيانات عملاقة. أما بالتركيز على برنامج Windows Meeting Space سنرى أن ويندوز فيستا حققت الكثير في مجال الاتصال وهذا البرنامج يحقق أقصى فائدة لتلك الشركات التي لديها مكاتب وأعمال منتشرة في كافة بقاع العالم حيث سيتمكن الموظفين في تلك الأفرع المختلفة من عمل لقاءاتهم ومؤتمراتهم عبر الإنترنت ومن خلال ذلك البرنامج الرائع وهو البرنامج الذي سيسهل كذلك عملية تبادل الملفات بين هؤلاء الموظفين.

ومن المزايا الفريدة للنظام الجديد واجهة Windows Areo وهي واجهة المستخدم الرسومية الجديدة ولكن قبل محاولة الانتفاع من تلك الواجهة يجب أن يتأكد المستخدم من أن الهارد وير الخاص بحاسبه الشخصي يمكنه العمل مع نظام فيستا بكافة قدراته أي أنه يندرج تحت تصنيف Vista Premium Ready وليس تصنيف Vista Capable والفارق شاسع بين التصنيفان. فالجهاز الذي يندرج تحت تصنيف Vista Premium Ready يجب أن يكون مجهزاً بأحدث وأقوي العتاد الكمبيوتري الموجود في الأسواق أما تصنيف Vista Capable فيتطلب إمكانيات أقل بطبيعة الحال.

أما بالنسبة لإصدارات فيستا فقد أكدت مايكروسوفت أنها ستصدر العديد من الإصدارات الخاصة بنظام ويندوز فيستا حيث اشارات إلى إصداران متخصصان بالاستخدام المنزلي علاوة على إصدار خاص بعالم المال والأعمال بالإضافة إلى إصدار خاص بالشركات.وبالنسبة لإصدار ultimate فأنه سيلائم كثيراً تلك الشركات الصغيرة والمتوسطة ولم يتم التعرف حتى الآن ما إذا كانت النسخة الخاصة بعالم المال ستتوافق مع تصنيف Vista Premium Ready أما تصنيف Vista Capable. وترجع الأهمية في تلك النقطة إلى أن تصنيف Vista Capable لا يتطلب وجود مشغل DVD أما تصنيف Vista Premium Ready فيتطلب وجود مثل هذا المشغل.

أما عن السؤال عن موعد طرح النظام في الأسواق فقد أثار الارتباك والحيرة في نفوس المستخدمين والذين يتطلعون في نفس الوقت إلى المجموعة المكتبية Office 2007 التي من المقرر صدورها في نفس الوقت مع نظام التشغيل ولكن عادت الشركة وأكدت أن تحميل تلك المجموعة المكتبية لن يتوقف على إصدار نظام التشغيل وأعلنت لمستخدميها بأنهم يمكنهم تطوير مجموعتهم المكتبية بدون الحاجة إلى أحدث أنظمة التشغيل.

وقبل البدء في استخدام هذا النظام الجديد يجب التفكير في ثلاثة أمور هامة. أولاً ضرورة التطوير والتي تحتم على المستخدم بطبيعة الحال أن يسعى دوماً وراء التجديد. ثانياً يجب على المستخدم أن يعرف طريقة تشغيل برامجه الخاصة على تشغيل فيستا وفي هذا الإطار طرحت مايكروسوفت أدوات تقنية لمساعدة المستخدمين في هذا الأمر حيث سيتمكن المستخدم من قدرة برامجه الخاصة على العمل على هذا النظام الجديد. ثالثاً وهو العامل الأهم فيما يتعلق بالهارد وير وضرورة معرفة الخطط الخاصة بتطوير هذا العتاد الكمبيوتري وكنا قد ذكرنا سابقاً الأمر المتعلق بمشغل DVD ولكن يجب التركيز أيضاً على العديد من العوامل الحاسمة مثل فحص المعالج والسرعة والذاكرة المساحة التخزينية على القرص الصلب علاوة على بطاقات الرسوم.

وقام العديد من الخبراء من توجيه بعض النصائح العامة للمستخدمين فقد نصحوهم بعد شراء النظام الجديد منذ اليوم الأول لطرحه في الأسواق. كما أكدوا على أهمية تحديد نوعية الهارد وير الذي سيقوم المستخدم بشرائه. كما يجب أن يحدد المستخدم أهمية الخصائص الذي يوفرها تصنيف Vista Premium Ready بالنسبة لطبيعة العمل أو الاستخدام الخاص به على الجهاز.

وأكدوا على أهمية انتظار حوالي ستة أشهر لاختبار مدى ملائمة البرامج الخاصة بالمستخدم مع هذا النظام الجديد. وقد يبدو الأمر محيراً بعض الشيء ولذلك يجب أن يطلب المستخدمين يد العون من الخبراء ومن خلال كافة الوسائل الممكنة مثل الموقع الإلكتروني لشركة مايكروسوفت.

  • 2875
  • برامج وتطبيقات
  • software-and-programs-news
Dubai, UAE