×
×

“تي-سيستمز” تحقق نجاحاً كبيراً باعتمادها أنظمة “فوجيتسو سيمنز كمبيوترز”

أعلنت “فوجيتسو سيمنز كمبيوترز”، الشركة الأوروبية الرائدة في قطاع تكنولوجيا المعلومات، نجاح مشروع تشغيل منصة الخدمات الإلكترونية في شركة “تي-سيستمز” T-Systems العالمية، بالاعتماد على منتجاتها من الأجهزة الخادمة “برايمرجي بليد فريم” PRIMERGY BladeFrame التي تتبنى تقنيات “اجينيرا” Egenera.

ويستفيد عملاء “تي-سيستمز” من هذه المنصة لإدارة أنظمة البريد والتسوق الإلكتروني وبوابات الويب وتطبيقات تخزين البيانات. من جهة أخرى، تدعم أجهزة “برايمرجي بليد فريم” منصة تطبيقات الخدمات بين الشركات B2B من خلال توفير موارد معلوماتية تجمع بين الديناميكية والفاعلية والمرونة لمواكبة الاحتياجات المتغيرة للمستخدمين. ويحصل العملاء على العديد من المميزات نتيجة اعتماد هذه الأنظمة المتقدمة في مراكز بيانات “تي-سيستمز”، والتي ترتبط فيما بينها بشبكات عالية السرعة والكفاءة.

واستناداً إلى منتجات “فوجيتسو سيمنز كمبيوترز” المتطورة، تستطيع “تي-سيستمز” تزويد عملائها بخدمات تتسم بالجودة والمرونة، وذلك عبر مزودات الانترنت والانترانت بالاضافة إلى التطبيقات المعتمدة على الأجهزة الخادمة المشتركة. وتتيح هذه الأنظمة أيضاً المجال أمام عملاء “تي-سيستمز” للاستفادة من وظائف الخدمات عند الطلب عبر شبكات الانترنت الداخلية “انترانت”.

وقررت “تي-سيستمز” استخدام منتجات “فوجيتسو سيمنز كمبيوترز” من الأجهزة الخادمة المخصصة لمؤسسات الأعمال، كونها تلبي احتياجاتها من ناحية تقليل النفقات على الأجل القريب، إلى جانب دعم رؤية الشركة الاستراتيجية لتطوير البنية التحتية لمركز البيانات، بحيث تكفل المرونة والاستجابة لمتطلبات المستخدمين. وتضم منطقة الخدمات الإلكترونية لدى “تي-سيستمز” تحت مظلتها منصة للاتصالات عبر بروتوكول الانترنت IP إضافة إلى بنية تحتية تقنية حديثة وأنظمة للاستضافة والتطبيقات الالكترونية تتميز بنفقاتها الإقتصادية. وفي هذا السياق، تساهم تقنيات “بليد فريم” ووظائف الاتصالات بواسطة التحويل متعدد البروتوكولات MPLS في تقليص التكاليف الكلية.

وعلق أولريش كيمب، مسؤول أعمال المؤسسات المتوسطة وكبيرة الحجم في “تي-سيستمز”: “ساعدتنا أجهزة “برايمرجي بليد فريم” في تزويد عملائنا بخدمات الكترونية بسرعة واعتمادية فائقة فضلاً عن تجنب اخفاقات الأنظمة. ويشير العديد من عملائنا إلى أن جودة الخدمات والأداء المتفوق لأنظمة تكنولوجيا المعلومات شكلت معياراً حاسماً عند اختيارهم منصتنا للخدمات الإلكترونية. كما أنهم يحققون فوائد اقتصادية ملحوظة من خلال ترشيد حوالي 30% من نفقاتهم التشغيلية. وفي الوقت ذاته، فهم يستفيدون من ضمان استمرارية الانظمة المعلوماتية كبديل عن الاعتماد على جهاز خادم واحد، حيث بات بامكانهم الاستعانة بخادم إضافي لإدارة تطبيقات الأعمال الإلكترونية أو شبكة الانترنت الداخلية “انترانت” أو خدمات الويب”.

وفي سياق ترتيبات استراتيجية حصرية OEM مع “اجينيرا”، قامت “فوجيتسو سيمنز كمبيوترز” بمكاملة حلول “انجينيرا بليد فريم” Engenera BladeFrame ضمن منتجاتها من الأجهزة الخادمة “برايمرجي”. وأتاح هذا التعاون المجال أمام عملاء “تي-سيستمز” لزيادة انتاجية البنى التحتية التكنولوجية فضلاً عن تعزيز المرونة والفعالية الاقتصادية لأنظمة مركز البيانات الديناميكي.

وتأتي أجهزة “برايمرجي بليد فريم”، من الفئة المخصصة لمؤسسات الأعمال، مزودة بـ86 معالجاً ويمكنها اعتماد ثلاث أنظمة تشغيل. وتتصف هذه المنتجات بالعديد من الخصائص المبتكرة، من أهمهما وظائف الحوسبة الافتراضية التي تسمح بمشاركة موارد مزودات افتراضية عبر تطبيقات إلكترونية متعددة. ويتبنى نظام “بليد فريم” مجموعة من الأجهزة الخادمة التي يمكن تحديدها افتراضياً والفصل بين وحدات المعالجة والشبكة وأنظمة التخزين. ونتيجة لذلك، تعتمد الاجهزة الخادمة وأنظمة التشغيل (لينوكس/وندوز/سولاريس) وبرامج التطبيقات على بعضها البعض بشكل متبادل، بحيث توفر إطاراً متكاملاً من موارد الحوسبة. ويستطيع المستخدمون أيضاً تخصيص وحذف أنظمة التشغيل أو التطبيقات بسهولة ومرونة كبيرة.

ويمكن أيضاً تشغيل حلول “ريد هات لينوكس” RedHat Linux، “أس يو أس إي لينوكس” SUSE Linux، “مايكروسوفت وندوز” Microsoft Window و”صن سولاريس” Sun Solaris على نظام “برايمرجي بليد فريم” واحد وفق تقنيات “إيه أم دي” أو “انتل”.

ويوفر هذا النظام مميزات خاصة لبيئات التطبيقات متعددة المصادر، ومنها المساهمة في تعزيز مرونة حلول تكنولوجيا المعلومات وتحسين استجابة البنية التحتية بما يتماشى مع المتغيرات في احتياجات المؤسسات. وتساعد وظيفة إعادة توزيع المهام على الأنظمة الخادمة بسهولة، في زيادة السعة المتاحة وبالتالي تقليل النفقات. وبفضل بنيتها الافتراضية، تستطيع أنظمة خوادم “بليد”، المخصصة لمعالجة الحزم المعلوماتية بعد فترات العمل، دعم تطبيقات المعاملات.

وتسمح حلول “برايمرجي بليد فريم” للمستخدمين بإعداد التطبيقات بدون مجهودات إضافية، وفي الوقت ذاته، ضمان استمرارية تشغيل الأجهزة. وتتكامل وظائف الحوسبة الافتراضية للأقراص الصلبة والشبكات مع وظيفة اعتماد واستبدال موارد وحدات المعالجة المركزية، بما يقلل الحاجة لاستخدام خوادم النسخ الاحتياطي وحلول الربط بين الشبكات والذاكرة وبرامج تجميع الموارد المركبة. علاوة على ذلك، يمكن استخدام وظيفة N+1، الخاصة بتجنب الأعطال لضمان مواصلة عمل الأجهزة، على مستوى الأنظمة في مجال استعادة البيانات. كما تسمح وظيفة “ميرورنج” mirroring بالنسخ الإحتياطي لعدد من أجهزة “بليد فريم” الموزعة على مواقع مختلفة، وذلك ضمن جهاز واحد.

  • 5081
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE