×
×

“باناسونيك” تطلق مجموعة “ديجا” من أجهزة تسجيل أقراص “دي في دي” في الشرق الأوسط

أعلنت “باناسونيك”، الشركة العالمية الرائدة في مجال تصنيع الالكترونيات الاستهلاكية والأجهزة المنزلية، عن إطلاق أحدث منتجاتها ضمن مجموعة “ديجا” (DIGA) من أجهزة تسجيل أقراص “دي. في. دي” (DVD) في أسواق الشرق الأوسط. وتشتمل الأجهزة الجديدة على طرازات “دي. أم. آر-إي. أتش.65″ (DMR-EH65) و”دي. أم. آر-إي. أتش. 55″ (DMR-EH55) و”دي. أم. آر-إي. أس. 35 في” (DMR-ES35V) إضافة للطراز “دي. أم. آر-إي. أس. 15” (DMR ES15). وتتميز هذه الطرازات بسهولة التشغيل والجودة العالية في عرض الصور أثناء عملية التسجيل وإعادة العرض إضافة إلى إمكانيات مطورة للربط الشبكي.

وأضافت شركة “باناسونيك” العديد من التحسينات على هذه الطرازات الجديدة، حيث باتت تحتوي على ميزة التسجيل والعرض متعدد الأنماط التي تتيح تشغيل كافة أقراص “دي. في. دي” بغض النظر عن نمط التسجيل المستخدم. كما تم أيضاً زيادة سهولة التشغيل عبر ميزة بدء التسجيل خلال ثانية واحدة إضافة إلى قائمة لاستعراض واختيار الوظائف المطلوبة. وتتيح تقنية “أوتو درايف سيليكت” (Auto Drive Select) الاستغناء عن استخدام جهاز التحكم عن بعد للانتقال ما بين مصادر العرض، بحيث تتم عملية العرض مباشرةً بعد إدخال قرص “دي. في. دي” أو بطاقة الذاكرة المحمية (SD Memory) في الجهاز. كما تساعد ميزات أخرى جديدة مثل قائمة خيارات نهاية التسجيل على زيادة سهولة الاستخدام.

وقال كوجي ناكا، مدير منتج الأجهزة الصوتية والمرئية في شركة “باناسونيك”: “تحتل شركتنا المكانة الأبرز في سوق أجهزة الترفيه المنزلي من خلال تقديمها لتقنيات مبتكرة على الدوام. ويعتبر إطلاقنا لأحدث طرازات مجموعة “ديجا” تعزيزاً لريادتنا في هذا القطاع. وتجمع منتجاتنا الجديدة ما بين سهولة الاستخدام والجودة العالية للصور بغية توفير تجربة عرض فريدة”.

وتتيح هذه الأجهزة إمكانية التسجيل على أقراص “دي. في. دي” ثنائية الطبقة (DVD-R DL) أو ذات الطبقة المضاعفة (DVD +R DL) على حد سواء، كما أنها تضمن المزيد من مساحة التسجيل على أقراص “دي. في. دي آر/ +آر” (DVD-R/+R). وتشتمل هذه الأجهزة أيضاً على منفذ طرفي للفيديو الرقمي بغية تحميل الصور بسهولة من كاميرات الفيديو بحيث تخزن ضمن قائمة تتيح استرجاعها وتحريرها وأرشفتها.

وتتميز طرازات “ديجا” الجديدة بجودة عالية عرض بفضل “المحول الرقمي التناظري” الجديد (DAC) بسرعة 108 ميغاهيرتز وسعة 12 بت. وتستطيع هذه الأجهزة التسجيل بدقة أفقية تصل إلى 500 خط نظراً لاحتوائها على ميزة التسجيل الطويل بسرعتين، ما يوفر صوراً أوضح بمرتين من تلك المسجلة بنمط التسجيل الطويل التقليدي. وتجمع هذه الطرازات، التي تحتوي على أقراص صلبة للتخزين، ما بين جودة الصورة ونقاء الصوت بحيث تعيد إصداره بمستوى شبه واقعي، كما أنها تتضمن مكثفات الكتروليتية من نوع “أس. آي. أم. آي. سي” (SILMIC) تتميز بوجود طبقة من الألياف الحريرية المقاومة للاهتزاز.

وأضاف ناكا: “يتزايد الطلب على أنظمة الترفيه المنزلي في الشرق الأوسط. وتعتبر منتجاتنا الخيار المفضل للعملاء في المنطقة، حيث يكمن نجاحنا في قدرتنا على تلبية احتياجات السوق المختلفة من خلال تقديم المنتجات المبتكرة”.

ويتميز طراز “دي. أم. آر-إي أتش. 65” بتقنية “واجهة الوسائط المتعددة العالية الدقة” (HDMI)، التي تسمح بالتوصيل السهل من خلال كابل وحيد مع الأجهزة الأخرى المتوافقة مع هذه التقنية. ويستطيع هذا الطراز أن يسجل الأفلام بالنمط الطويل وبنفس الدقة التي يقوم بها خلال عمليات التسجيل البطيء، ما يتيح تخزين 222 ساعة من الأفلام عالية الدقة على قرص صلب بسعة 250 غيغابايت. كما تتوفر في هذا الطراز تقنية “وصلة ﭭييرا” (VIERA Link)، التي تغني عن الحاجة لتشغيل كل وظيفة على حدة أو إيقافها بشكل منفصل أو حتى اختيار مصدر العرض. وأدخلت هذه التقنية سابقاً على أجهزة تلفاز “فييرا” من “باناسونيك” لتتيح تشغيل جهاز تسجيل أقراص “دي. في. دي” والتلفاز واختيار الإعدادات المناسبة وبدء العرض بشكل أوتوماتيكي من خلال الضغط على زر واحد على جهاز التحكم عن بعد. وكذلك هو الأمر عندما يجري وصل أجهزة تسجيل “دي. في. دي” بأجهزة متوافقة معها ليمكن عندها تشغيل كامل نظام المسرح المنزلي أو إطفاؤه بضغطة زر واحدة. كما يوفر هذا الطراز صوراً عالية الدقة بفضل وظيفة “أتش. دي. أب كونفيرجن” (HD Up-Conversion)، ما يضمن عرض الأفلام والصور بمنتهى الوضوح.

أما بالنسبة للطراز “دي. أم. آر-أي. أتش.55″، فهو يحتوي على قرص صلب بسعة 160 غيغابايت ويتميز بواجهة استخدام رسومية (GUI) وسرعة في بدء التسجيل خلال ثانية واحدة وشاشة عرض الكترونية لدليل البرامج (EPG Display). كما يسمح منفذ إدخال بطاقات الذاكرة المحمية في هذا الطراز للمستخدمين معاينة الأفلام المخزنة على هذه البطاقات وسهولة نقل الصور الرقمية الثابتة والأفلام الرقمية إلى محرك القرص الصلب أو نسخها على قرص “دي. في. دي-رام” (DVD-RAM) ما يوفر طريقة سهلة لجمع الصور من عدة مصادر وبالتالي تخزينها معاً في مكان واحد. ويمكن لهذا الطراز تسجيل الصور المتحركة والثابتة على قرص واحد من نوع “دي. في. دي-رام”، ما يتيح للمستخدمين جمع صورهم وأفلامهم معاً وإنتاج أقراص ذات موضوعات محددة.

أما بالنسبة للطرازين “دي. أم. آر-إي. أس. 35 في” و”دي. أم. آر-إي. أس. 15″، فهما مجهزان بشاشة استخدام رسومية وميزة بدء التسجيل خلال ثانية واحدة على أقراص “دي. في. دي. دي-رام”. كما أنهما يتميزان بدقة صور عالية وميزة النسخ على أشرطة تسجيل الفيديو مع تقنية “تايم بيس كوريكشن” (TBC)، التي تقلل من وقع رؤوس التسجيل على سطح الشريط وتقنية “داينمك نويز ريدكشن” (Dynamic Noise Reduction) المخفضة للتشويش. وتوفر هذه الأجهزة إمكانية التسجيل الأوتوماتيكي وقائمة عرض للمحتوى، كما يشتمل هذان الطرازان أيضاً على ميزة النسخ على مصدرين مختلفين.

  • 5072
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE