×
×

غوغل تؤكد أن تدخل الحكومة ليس هو الخطر الأكبر على خصوصية عالم البحث

مع ظهور الإخفاق الكامل لشركة أمريكا أون لاين في حماية خصوصية عالمها البحثي من الاختراقات الحكومية أو الفردية. أكدت شركة Google الرائدة في مجال البحث أن التدخل و الاختراق الحكومي ليس هو الخطر الأكبر المحيط بخصوصية عالم البحث وأكدت أن عمليات العفوية التي تكشف بيانات المستخدمين هي الخطر الأعظم على عمليات البحث وخصوصياتها.

وكانت أمريكا أون لاين قد تعرضت لإحراج كبير مما قد يؤثر على سمعتها كشركة كبيرة بعض أن تم الكشف عن البيانات الخاصة باستعلامات نحو 658 ألف مستخدم تم التعرف عليهم من خلال أرقام ID الخاصة بهم وهو ما يمكن أن يعرض الشركة الكبيرة في الأيام القادمة لإمكانية دفع تعويضات لهؤلاء المستخدمين.

وعلى الرغم من ذلك فقد أكد المدير التنفيذ في غوغل أريك شميت في مؤتمر Search Engine Strategies المنعقد في سان خوزيه أن الشركة تعمل من خلال تقنية عالية توفر الحماية الضرورية للمستخدمين من خطر وقوع حوادث مماثلة يمكن أن تضر كثيراً ببيانات الشركة ولكنه أشار في نفس الوقت أن محاولات الحكومة الدائمة في الدخول إلى بيانات المستخدمين يمكن أن تُمثل خطر كبير على الشركة ومستخدميها وذلك نظراً لاستمرارية تلك العمليات.

ومن المعروف أن غوغل تقوم بجمع وتخزين بيانات عن مستخدميها لتقوم بعمليات دعائية أكثر توجيهاً ودقة وذلك حتى تستطيع توجيه العمليات الدعائية لكل المستخدمين كل حسب عاداته ورغباته. فيما يؤكد العديد من المحللين أن الشركة يجب أن تقوم بتطهير وتنظيف بيانات مستخدميها طبقاً لقواعد معينة منتظمة. ولكن تعارض غوغل هذا التفكير لأنه من الممكن أن يضر عملياتها الدعائية والتي تعتمد عليها غوغل كثيراً في أرباحها وأكدت غوغل أنه على الشركات أن تقوم بتدعيم التقنيات الأمنية المُتبعة لديها وذلك حتى لا تحدث حوادث مشابه لتلك التي حدثت مع شركة أمريكا أون لاين AOL.

  • 2182
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE