×
×

“سبرينت نكستيل” تكشف النقاب عن مبادرة الجيل الرابع من الحزمة العريضة اللاسلكية

كشفت اليوم “سبرينت نكستيل” (رمز تداولها في بورصة نيويورك: S) عن خططها لتطوير أول شبكة حزمة عريضة نقالة من الجيل الرابع ونشرها في كافة أنحاء البلاد. وستعتمد شبكة الحزمة العريضة اللاسلكية من الجيل الرابع على تقنية WiMAX النقالة ذات معيار 802.16e-2005 المعتمد من معهد المهندسين الكهربائيين والإلكترونيين في الولايات المتحدة الأمريكية IEEE.

وستعمل سبرينت نكستيل عبر علاقة وثيقة مع إنتل وموتورولا وسامسونغ على تطوير بنية تحتية شبكية في كافة أرجاء البلاد بالإضافة إلى مجموعة رقائق نقالة مزودة بتقنية WiMAX لدعم خدمات الحزمة العريضة اللاسلكية المتقدمة للحوسبة والوسائط المتعددة المحمولة والأجهزة التفاعلية والإلكترونية المختلفة. وتهدف سبرينت نكستيل من وراء ذلك إلى تمكين عملائها من تجربة شبكة بيانات نقالة متقدمة في كافة أنحاء البلاد تم تصميمها وتطويرها لتوفير سرعات أعلى بتكلفة أدنى مع جودة فائقة وغير مسبوقة للوسائط المتعددة.

وستستخدم الشبكة النقالة من الجيل الرابع من سبرينت نكستيل الحزمة الطيفية المكثفة 2.5 جيجاهيرتز الخاصة بالشركة والتي تغطي 85 بالمئة من المنازل في أضخم 100 سوق في الولايات المتحدة الأمريكية، لتحتل بذلك المكانة الأولى بين مزودِّي الخدمة اللاسلكية مقارنة مع أي حزمة طيفية مفردة. وللوصول إلى تلك الشبكة، ستعمل سبرينت نكستيل مع إنتل وموتورولا وسامسونغ لتضمين تقنية WiMAX في الاتصالات اللاسلكية المتقدمة ولتوفير مجموعة الرقائق اللازمة ليتم تزويد الأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية بها، حيث من شأنها أن تصل العملاء مع الإنترنت ومع بعضهم بعضاً مع إعطائهم المرونة الضرورية ليفعلوا ما يريدون، في كل زمان ومكان.

وفي هذا الصدد، يقول جاري فورسي، الرئيس والرئيس التنفيذي في سبرينت نكستيل: “لا يمكن للمرء منا اليوم أن يتخيل حياته بدون الإنترنت أو الاتصالية اللاسلكية”. ويتابع قائلاً: “لقد حققنا في سبرينت نكستيل خطوة عملاقة إلى الأمام من خلال جمعنا بين الإمكانات الرائعة والمهولة للإنترنت والاتصالية اللاسلكية معاً، واللذين يحتلان مكانة مهمة في اتصالاتنا اليومية. ومن خلال ذلك، سنقدم لعملائنا الوسيلة اللازمة للسيطرة بشكل كامل على معلومات الأعمال ووسائل الترفيه الشخصية بسهولة وبتكلفة متدنية – وأنا على ثقة من أنهم سيتساءلون في يوم من الأيام كيف أنهم استطاعوا أن يعيشوا بدونها من قبل”.

ويضيف فورسي قائلاً: “ويأتي إعلان سبرينت نكستيل عن هذه الخطوة تعزيزاً لمكانة الصدارة والريادة التي تحتلها في عالم الحزمة العريضة النقالة، وإننا نتوقع أن نكون أول من يسوِّق شبكات الجيل المقبل أو الجيل الرابع في العالم، إذ سنملك قدرات فريدة وغير مسبوقة في مجال الحزمة العريضة والتي ستمكننا من تلبية احتياجات ومتطلبات الإنترنت النقالة للشركات والهيئات الحكومية وعملائنا في كل زمان ومكان”.

ومن خلال علاقتها الوثيقة مع إنتل وموتورولا وسامسونغ، فإن سبرينت نكستيل تملك الخبرة والبنية التحتية الشبكية والحزمة الطيفية وقنوات التوزيع لنشر خدمات الجيل الرابع النقالة وجعلها أمراً لا استغناء عنه للعملاء. وتستهدف خطط الشركة إطلاق خدمات الحزمة العريضة النقالة المتقدمة في أسواق تجريبية مع نهاية عام 2007، مع خطط أخرى لنشر شبكة تصل إلى نحو 100 مليون شخص في عام 2008. كما تخطط سبرينت نكستيل لتوسعة تغطية شبكة WiMAX بعد ذلك.

وستواصل سبرينت نكستيل استثماراتها في شبكتها اللاسلكية الحالية وشبكات الحزمة العريضة النقالة ™Sprint Power Vision وذلك لتلبية متطلبات واحتياجات العملاء حالياً ومستقبلاً. وكما هو واضح من النتائج القوية في مجال البيانات وتوسعة شبكة الحزمة العريضة للجيل الثالث فإن سبرينت نكستيل تواصل ابتكاراتها وريادتها في مجال البيانات النقالة.

نموذج أعمال جديد
لقد وضعت سبرينت نكستيل نموذجاً ريادياً للأعمال تم تصميمه لتعزيز نشر تقنية WiMAX النقالة واعتمادها بسرعة فائقة في الولايات المتحدة الأمريكية وخارجها. هذا وتتوقع سبرينت نكستيل أن تستثمر مليار دولار أمريكي في عام 2007 وبين 1.5 – 2 مليار دولار أمريكي في عام 2008 فيما يتعلق بشبكة الحزمة العريضة النقالة للجيل الرابع. هذا ومن المتوقع أن توفر تقنية WiMAX التي سيتم نشرها في الشبكة تكلفة متدنية لكل ميغابت وأدائية فائقة تعكس التطورات المذهلة في التكلفة المقارنة الخاصة بالحزمة العريضة النقالة للجيل الثالث المطبقة حالياً.

على صعيد آخر، فإن من شأن الالتزام التام الذي أبدته شركات عملاقة مثل إنتل وموتورولا وسامسونغ في مجال تطوير التسويق وأجهزة WiMAX النقالة وغيرها من المساهمات في أعمال سبرينت نكستيل أن يساعد في تسريع تحقيق هدف سبرينت نكستيل المتمثل في نشر الخدمات واعتماد الأسواق العالمية لها. كما أن موتورولا وسامسونغ ستدعمان التقنيات الحالية وتقنيات شبكة CDMA/EV-DO من سبرينت نكستيل من خلال ابتكار أدوات متعددة الأنماط لدعم الخدمات على شبكات الجيل الثالث وشبكات الجيل الرابع على حد سواء في المناطق خارج تغطية الجيل الرابع المخطط لها، كما ستوفر خدمة صوتية عبر شبكة الجيل الثالث الجوهرية. أما شبكة الحزمة العريضة للجيل الرابع فستوفر خدمة مكملة ذات حزمة عريضة عالية معززة بأجهزة بيانات.

• إنتل: تُعد إنتل من أوائل أعضاء منتدى WiMAX ومن أهم المساهمين في معيار 802.16e-2005 المعتمد من معهد المهندسين الكهربائيين والإلكترونيين IEEE في الولايات المتحدة الأمريكية، وستوفر إنتل الجيل المقبل من حلول WiMAX لتقنية سنترينو النقالة والجيل المقبل من أجهزة الحوسبة. وستستفيد إنتل من خبرتها الواسعة والمتخصصة في مجال توافق الشبكات مع الأجهزة وخبرتها التسويقية المكثفة في تقديم المجموعة الواسعة من خدمات وإمكانات WiMAX الجديدة لعملائها.

• موتورولا: تُعد موتورولا من أهمّ المؤيدين والداعمين لتقنية WiMAX وستقدم لشركة سبرينت نكستيل أجهزة أحادية النمطية ومتعددة النمطية مصممة لتحقيق مفهوم الاتصال بلا انقطاع للمستخدمين، مع توليها دوراً مهماً في نشر البنية التحتية لتقنية WiMAX. وحيث أن موتورولا تعد مزوداً حصرياً لتقنية iDEN ومزوداً رئيسياً لتقنية CDMA و EV-DO Revision A فإنه يمكنها أن توفر حلولاً متكاملة من النهاية إلى النهاية، بدءاً من معدات شبكات الوصول اللاسلكية ووصولاً إلى الأجهزة النقالة أحادية النمطية ومتعددة النمطية) وهي مؤهلة لتوسعة تجربتها النقالة إلى أسواق الحزمة العريضة النقالة اللاسلكية.

• سامسونغ للاتصالات في الولايات المتحدة الأمريكية: ستكون مزوداً رئيسياً للبنية التحتية لتقنية WiMAX النقالة لشركة سبرينت نكستيل كما ستوفر أجهزة ثنائية النمطية لدعم تقنية WiMAX النقالة و CDMA2000 1xEV-DO، والمصممة لتمكين مستخدمي تقنية WiMAX النقالة من سبرينت نكستيل من استخدام موارد شبكة الجيل الثالث الحالية التي توفرها سبرينت نكستيل. وتعد سامسونغ للإلكترونيات من خلال نشرها وتثبيتها لشبكات في كوريا الجنوبية وأسواق أخرى أول شركة تقوم بنشر تقنية WiMAX النقالة تجارياً، ومن خلال تحالفها مع سبرينت نكستيل فإنها ستوفر هذه الخبرة العالمية لأسواق أمريكا الشمالية. وتعد سامسونغ من الشركات الرائدة عالمياً في مجال توفير تقنيات WiMAX النقالة وهي توفر لشركة سبرينت نكستيل حلولاً متكاملة بما في ذلك مجموعة الرقائق، والبنية التحتية، والأجهزة الالكترونية الاستهلاكية المعتمدة على تقنية WiMAX النقالة وخدمات تقنية WiMAX/CDMA ثنائية النمطية.

وجدير بالذكر هنا أن سبرينت نكستيل قد وضعت لنفسها هدفاً بعيد الأمد يتمثل في توفير مجموعة واسعة من مجموعات الرقائق المزودة بتقنية WiMAX ومجموعة من أجهزة البيانات المحمولة والنقالة التي تصنعها شركات متعددة وتعمل بالشكل الأمثل مع شبكات سبرينت نكستيل. ولتحقيق هذه الغاية، فإن سبرينت نكستيل تخطط مع نخبة من شركات الأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية الرائدة لإقامة تحالفات تسويقية إستراتيجية بهدف طرح أجهزة إلكترونية مبتكرة وحلول وسائط متعددة مبنية على الجيل المقبل من شبكة تقنية WiMAX من سبرينت نكستيل.

وفي هذا الصدد قال إد زاندر، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي في موتورولا: “لقد سُررنا بأن سبرينت نكستيل قد اختارت تقنية WiMAX، وإننا نعتقد أن تقنية WiMAX النقالة هي الخيار الأفضل والأمثل لشركة ذات رؤية مستقبلية مثل سبرينت نكستيل. وإن إعلان اليوم إنما يمثل محطة مهمة أخرى في إستراتيجية موتورولا القائمة على مواصلة توسعة الحزمة العريضة النقالة وتعزيز رؤيتنا لحلول الحزمة العريضة النقالة التي توفر اتصالاً دون انقطاع. وإننا نتوقع أن يشكل قرار سبرينت نكستيل التي تعد من أهم الشركات العاملة في مجال الحزمة الطيفية 2.5 جيجاهيرتز في الولايات المتحدة الأمريكية دعامة قوية لاعتماد تقنية WiMAX النقالة في كافة أنحاء العالم”.

ومن ناحيته قال شين مالوني، نائب الرئيس التنفيذي في إنتل: “لقد بنت سبرينت نكستيل نجاحها على ريادتها، بدءاً من نشرها أول شبكة ألياف بصرية رقمية في كافة أنحاء البلاد منذ عشرين عاماً”. وتابع قائلاً: “وباختيارها تقنية WiMAX النقالة لتكون منصة الجيل الرابع من تقنية الحزمة العريضة النقالة فإنه تضع الولايات المتحدة الأمريكية في مكانة الريادة والصدارة التقنية الابتكارية والتنافسية. إن قرار سبرينت نكستيل إنما يؤكد اعتقاد إنتل بأن تقنية WiMAX اللاسلكية هي الخيار الأفضل لتوفير اتصالية الحزمة العريضة بتكلفة متدنية. ويسرنا في إنتل أن نعمل مع سبرينت نكستيل وموتورولا وسامسونغ لتحقيق الوعد بتوفير الحزمة العريضة النقالة وتقنية WiMAX لعملائنا في كافة أنحاء البلاد”.

أما كيتاي لي، رئيس وحدة أعمال شبكات الاتصالات في سامسونغ إلكترونيكس فقد علق قائلاً: “إنني أعتقد أن قرار سبرينت نكستيل بنشر تقنية WiMAX النقالة لتكون تقنية شبكات الجيل الرابع إنما سيكون محطة مهمة في تاريخ صناعة الاتصالات في الولايات المتحدة الأمريكية، كما سيساهم مساهمة مهمة في تقدم التقنية اللاسلكية في أرجاء العالم. إذ تمتاز تقنية WiMAX بمعدل نقل بيانات هو الأسرع على الإطلاق بين التقنيات اللاسلكية الحالية وهي مبنية على تقنية بروتوكول الإنترنت الكلية. وستمثل الخدمات المبنية على تقنية WiMAX النقالة تحولاً لافتاً في الخدمات اللاسلكية وسيكون من شأنها الارتقاء بنمط حياتنا جميعاً. وأنا أعتقد أن سبرينت نكستيل ستطلق بنجاح الخدمات المبنية على تقنية WiMAX النقالة وستحدث ثورة في خدمات الحزمة العريضة النقالة في أرجاء البلاد”.

  • 5028
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE