×
×

تزايد التوقعات بازدهار عالم موسيقى المحمول وخدماته المختلفة

قامت مؤسسة Juniper Research للأبحاث ومن خلال تقريرها الحديث برسم صورة وردية حول مستقبل الخدمات الموسيقية المختلفة سواء عبر الإنترنت أو تلك الخاصة بالهواتف المحمولة . حيث أشارت أن حجم السوق الخاص بالخدمات الموسيقية الخاصة بالهواتف المحمول سيصل إلى 14 بليون دولار بحلول العام 2011.

ومن المتوقع أن تساهم البلاد الآسيوية المطلة على المحيط الهادي بنحو 40% من هذا السوق أما نسبة أوروبا فستصل إلى 27% وبخصوص أمريكا الشمالية فقد أكدت الأرقام أنها ستحصل على 18% من هذا السوق وبالنظر إلى باقي مناطق العالم فستبلغ حصتها نحو 15%.

وتتوقع المؤسسة أن التقدم التكنولوجي الخاص بتلك الخدمات الموسيقية وكذلك تهافت وإقبال الشركات على تقديم تلك الخدمات سيساهم بصورة كبيرة في تطوير تلك الخدمات والارتقاء بمستواها وذلك بداية من النغمات العادية الخاصة بالمحمول حتى تلك الملفات الموسيقية الحية الكاملة والمعروفة باسم OTA وذلك في غضون الخمس سنوات القادمة كما أكدت أرقام الشركة.

وتوقعت المؤسسة أن الفترة ما بين 2006 و 2011 ستشهد انخفاض نسبة مساهمة النغمات التقليدية في سوق الخدمات الموسيقية حيث ستنخفض نسبتها من 81% وستصل إلى 51% فيما ستشهد نفس الفترة زيادة أسهم OTA بصورة كبيرة في بورصة تلك الخدمات الموسيقية وسترتفع نسبتها من 9% إلى 32% وهذا كما تتوقع الأرقام.

وتعزو المؤسسة هذا التقدم المتوقع في نسبة ملفات OTA إلى ازدهار شبكات الجيل الثالث وكذلك إلى الازدهار المتوقع للأجهزة الموسيقية المحمولة على مستوي العالم وذلك نظراً لظهور موديلات من تلك الأجهزة توفر لمستخدميها العديد من الخصائص والمميزات العملية وهو ما جعل تلك الأجهزة تجمع بين صفات المشغلات الموسيقية والحاسبات الشخصية في آن واحد.

ويؤكد بروس جيبسون مدير البحث في مؤسسة Juniper Research أنه حتى وقتنا هذا ما زالت النغمات هي الخدمة المسيطرة بالكامل على عالم موسيقى المحمول ولكنه أكد في نفس الوقت أن المستقبل للملفات الموسيقية الكاملة OTA وذلك لانتشار شبكات الجيل الثالث والتي تدعم تلك الخدمة بقوة وأشار أن سوق الموسيقى الخاصة بالهواتف المحمولة على وشك دخول مرحلة جديدة من النمو والازدهار.

  • 291
  • عالم الكمبيوتر
  • computer-pc-news
Dubai, UAE