×
×

“نت جير” و”بيغ باند نيتووركس” تطلقان حلولاً متطورة لتسريع الإنترنت

أعلنت “نت جير” (NETGEAR)، الشركة العالمية الرائدة في مجال توفير الحلول التكنولوجية والتجهيزات الشبكية، وشركة “بيغ باند نيتووركس” ( BigBand Networks)، الرائدة في مجال توفير البنية التحتية للوسائط المتعددة ذات الحزمة العريضة المخصصة للأجهزة الفيديوية والصوتية ونقل البيانات، عن نجاح تكامل منتجاتهما الخاصة بدمج قنوات نقل البيانات. وتهدف هذه الخطوة إلى توحيد القنوات المتعددة لتدفق البيانات الخاصة بموديم الكابل بغية توفير سرعات أعلى لخدمة الحزمة العريضة.

وقال أحمد زيدان، مدير المبيعات في “نت جير” الشرق الأوسط: “نوفر مع شركة “بيغ باند نتووركس”، في ظل التنافس الشديد بين موفري خدمات الوصول السريع للإنترنت، حلولاً لصناعة الكابلات تسمح بإنجاز سرعة نقل للبيانات تعادل 100 ميغابايت في الثانية أو مايزيد عن ذلك. ويبرز هذا التكامل تفاني شركاتنا في العمل من أجل تمكين التقنيات مثل ربط قناة تدفق البيانات من خلال معايير تعتمد تبادلية المعدات بين أفضل المكونات التي يقدمها العديد من الموفرين مثل حلول “بيغ باند موديولر سي. أم. تي. أس.” (BigBand Modular CMTS) وقناة ربط موديم الكابل “نيت جير سي. أم. 232″ (NETGEAR CM232). وتتوفر هذه الحلول المتكاملة في أسواق الشرق الأوسط التي يزداد الطلب فيها على الحلول التكنولوجية المتعلقة بصناعة الكابلات”.

ويمكن زيادة سرعات الإنترنت لمشتركي خدمة الحزمة العريضة من خلال تطبيقات ربط قناة تدفق البيانات، التي تعتمد معايير مخابر الكابلات “دي. أو. سي. أس. آي. أس.” (DOCSIS)، من ضعفين إلى 20 ضعف أو أكثر. وتعزز شركتا “نيت جير” و”بيغ باند نيتووركس” جهودهما في مجال ملحقات معدات العملاء والبنية التحتية للشبكات الناقلة بغية تحقيق حلول متكاملة لربط قنوات تدفق البيانات وفق هذه المعايير.

وقامت الشركتان بدمج قناة ربط كابل الموديم “نيت جير سي. أم. 232″ مع حلول ” سي. أم. تي. أس.” والتي تتضمن “بيغ باند كودا سي. أم. تي. أس.” (BigBand Cuda® CMTS) و”بيغ باند بي. أم. إي” (BigBand BME™). وصممت حلول “إم- سي. أم. تي. أس” (M-CMTS) بهدف تخفيض التكلفة ورفع الأداء والكثافة في الأطراف من خلال عزل وظيفة التحكم بدخول الوسائط “دي. أو. سي. آي. أس. آي. أس. أم. أيه. سي.” (DOCISIS MAC) في منصة “سي. أم. تي. أس.” (CMTS) عن وظيفة “كيو. أيه. أم.” (QAM) الموجودة في طرف المنصة.

وقال جيل كوفمان، نائب الرئيس التنفيذي للهندسة العالمية في شركة “بيغ باند للشبكات”: “نفخر بتعاوننا مع شركة “نيت جير” الرائدة. وتسمح خطوة دمج منتجاتنا من خلال حلول ربط قنوات تدفق البيانات بتوفير بعض أكثر الخصائص تطوراً، حيث يستطيع مشغلوا الكابل استخدامها لتوسيع سرعات وصول الإنترنت عبر الحزم العريضة. ويعتبر الانتهاء السريع من تكامل ربط قناة تدفق البيانات دليلاً على العمل المركز والمتقن لفريق مهندسي “نت جير” و”بيغ باند نيتووركس”.

ودخلت شركة “نت جير” أسواق الشرق الأوسط رسمياً خلال شهر يونيو / حزيران 2006 من خلال إطلاقها حزمة واسعة من الحلول والخدمات الشبكية الخاصة بمؤسسات الأعمال الصغيرة والمتوسطة والمستخدمين من الأفراد، حيث تساعدهم على الاستفادة المثلى من أعمالهم. وتجمع منتجات الشركة من البرمجيات وحلول الأمان سهلة التركيب وذات التكلفة المدروسة بين الاعتمادية والأداء العالي في مختلف بيئات العمل. وتم تصنيفها كثاني شركة شبكات رائدة في العالم فيما يتعلق بعدد مبيعات منافذ الشبكات “غيغابت إثرنت” (Gigabit Ethernet) ووصلات “واي-فاي” (Wi-Fi).

وكشفت “نت جير” مؤخراً عن تعيينها شركة “آشلي” (Ashley) موزعاً رسمياً لمنتجاتها من الحلول الشبكية في دولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط. وستقوم شركة “آشلي” بتسويق المجموعة الكاملة من منتجات “نت جير”، بما فيها المنتجات اللاسلكية المخصصة للبيع بالتجزئة والموجهة للمستخدمين النهائيين من الأفراد والشركات الصغيرة.

  • 4971
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE