×
×

مايكروسوفت تروج لمتصفحها الجديد من خلال خدمة التطوير الأوتوماتيكي

أعلنت شركة Microsoft أنها ستنشر متصفحها الجديد Internet Explorer 7 كتطوير ذو أهمية كبيرة وسيتم نشره من خلال خدمة التطوير الأوتوماتيكي الموجودة في نظام تشغيل Windows. وهذا كما جاء على لسان توني كور مدير المشروع في مدونة IE Blog.

وسيتم تنزيل التطبيق الجديد أوتوماتيكياً أو عندما يقوم المستخدمون بتشغيل خدمة التطوير الأوتوماتيكي وذلك لتنزيل وتحميل أحدث التطويرات الأمنية. أما عن الخطوة التالية فتتمثل في إعلام المستخدم بأن التطبيق جاهز للتحميل وستظهر بعد ذلك شاشة توضح كافة التطويرات الجديدة التي تم إدخالها على المتصفح الجديد وعند الوصول لتلك المرحلة سيتمكن المستخدم من الاختيار بين تحميل المتصفح الجديد على الجهاز أم لا.

أما عن تلك الطريقة الجديدة في الدعاية والترويج فيمكن اعتبارها نوع من المغامرة ويمكن أن تجذب غالبية المستخدمين نحو هذا المتصفح الجديد ويقومون بتحميله على أجهزتهم. ولكن بالنسبة للمخاوف المتعلقة بالمتصفح الجديد هي مسألة التوافق والتناغم مع التطبيقات الأخرى. فمن المعروف أن متصفح Internet Explorer 7 فرض على بعض المبرمجين والمطورين الذين يعملون على بعض تطبيقات الإنترنت أن يُغيروا الكود الخاص بهم ليتأكدوا من توافق تلك التطبيقات مع المتصفح الجديد.

وعلى الرغم من أن المتصفح الآن في مرحلة التجريب وذلك منذ فبراير الماضي إلا أن العديد من التطبيقات والأدوات التقنية من المتوقع أن لا تتوافق مع النسخة النهائية من هذا المتصفح والذي من المقرر له أن يصدر في أواخر العام الحالي. وفي ذات الإطار أعلنت مايكروسوفت أنها أصدرت أداة تقنية خاصة بالشركات الكبرى و التي لا ترغب في تحميل هذا التطوير على أجهزتها. أما بالنسبة لمستخدمي المنازل والشركات الصغيرة فمن المفترض أنهم سيتجهون نحو هذا الإصدار المطور.

وقد أكد أحد المبرمجين في مشاركته في المدونة أنها لفرصة عظيمة أن يتم تطوير متصفحه ذو الإصدار الأقل إلى النسخة النهائية من أحدث إصدار لمتصفح IE7. ومن المؤكد أن الإصدار الأخير سيحل محل الإصدارات الأقدم منه وهو بالطبع ما سيتعارض تماماُ مع البرامج القديمة ومن هنا ستنشأ مشكلة التوافق بين البرامج. وبررت مايكروسوفت هذا الاتجاه الجديد بالإشارة إلى مستويات الحماية الجديدة الخاصة بالبرنامج.

حيث أشارت الشركة أن المتصفح الجديد يضيق الخناق على الكثير برامج وتطبيقات الإنترنت وذلك لوضح حد لهجمات الهاكرز وكذلك لتحذير المستخدمين عند زيارتهم للمواقع الاحتيالية. وهنا تحدث كور قائلاً أن المتصفح الجديد مُصمم لمساعدة المستخدمين وذلك لعدم الوقوع في براثن أي هجمات تخريبية أو حتى الدخول إلى تلك المواقع الاحتيالية.

يذكر أن المتصفح في مرحلة النسخة التجريبية الثالثة ومن المتوقع أن يصدر الإصدار النهائي منه مع نهاية العام الجاري.

  • 2850
  • برامج وتطبيقات
  • software-and-programs-news
Dubai, UAE