×
×

غوغل تعزف منفردة في عالم محركات البحث

أوضحت الأرقام الأخيرة المنشورة عن أرباح الشركات في الربع الثاني من هذا العام والذي أنتهي في 30 من يونيو الفائت أن شركة غوغل ما زالت تغرد منفردة في سرب الشركات الإلكترونية. حيث أوضحت الأرقام أن الربع الثاني شهد تقدم ملحوظ لمبيعات Google حيث زادت المبيعات بنحو ثلاثة أرباع عن تلك النسبة الخاصة بنفس الفترة من العام السابق.

و المثير في الأمر كذلك أن منافسيها في عالم البحث وعمليات الدعاية المتعلقة به و المتمثلين في كل من Microsoft و Yahoo تلقوا في الفترة الأخيرة العديد من الضربات حيث شهدت مبيعات ياهو في الآونة الأخيرة تراجع كبير علاوة على تأجيلها لخدمتها الدعائية الجديدة أما مايكروسوفت مازالت تناضل للإبقاء والحفاظ على مكانتها البسيطة في هذا السوق.

ولنكون أكثر دقة فقد أشارت الأرقام أن إجمالي الدخل لشركة غوغل وصل إلى نحو 2.46 بليون دولار وذلك في الربع الثاني من هذا العام وهذا الرقم يمثل طفرة ملحوظة في الدخل الإجمالي لغوغل فهو يعبر عن زيادة بنحو 77% عن نفس الفترة من العام السابق ويمثل زيادة بنحو 9% عن الربع الأول من هذا العام. وبالنظر إلى صافي الربح سنري أنه وصل إلى 721 مليون دولار وهو إنجاز كبير كذلك حيث أن الربح الصافي في الربع الأول من هذا العام وصل إلى 592 مليون دولار.

ومن المعروف أن خدمة البحث في غوغل هي الذراع الضاربة للشركة في السوق التكنولوجي بصورة عامة وهي التي تؤدي إلى تحقيق هذا التقدم وكذلك تلك الأرباح الطائلة. وأكدت مؤسسة ComScore المتخصصة في أبحاث السوق أن شركة غوغل في مايو الماضي استطاعت الحصول على 62% من عالم البحث على الإنترنت وهي النسبة كذلك التي تعبر عن سلسلة من النجاحات المتكررة لغوغل حيث أن نسبة الشركة في العام السابق كانت قد وصلت إلى 55 %.

وبالنظر إلى الشركات المنافسة لغوغل سنرى أنها في تراجع مستمر حيث تراجعت نسبة شركة ياهو من عمليات البحث على الإنترنت وهبطت من 22 % إلى نحو 20% فقط وكان هو الحال ذاته مع شركة مايكروسوفت والتي هبطت من 10 % إلى 9 % فقط.

وعلى الرغم من هذه الصورة المشرقة للشركة إلا أن الأمر لا يخلو من بعض الأمور التي تعكر صفو هذا الجو المفعم بالنجاح فقد أشارت مؤسسة Hitwise أن غوغل قدمت العديد من الخدمات المختلفة على مدار الأعوام السابقة إلا أن معظمها لم يحقق أي نجاحات تذكر في السوق التكنولوجي.

يذكر أن خدمة البحث ما زالت تحتل الصدارة بالنسبة للخدمات التي يفضلها المستخدمين من ضمن باقة خدمات غوغل المتنوعة ووصلت نسبتها إلى أكثر 80% وتلتها خدمة البريد الإلكتروني 8.56% و خدمة الأخبار حصلت على نسبة 1.38% وهناك العديد من الخدمات الأخرى المعروفة والتي تكافح بشدة لكي تظهر على السطح وتكتسب المزيد من الشعبية مثل Blogger أو خدمة المدونات وخدمة الفيديو Video وأخيراً Froogle حيث لم تستطيع أي منهم سوا أن تحصل على نحو نصف درجة مئوية فقط من نسبة الاستخدام العام لخدمات غوغل المتنوعة.

ومن الجدير بالذكر أن غوغل لا تبخل بأي جهد أو مال وذلك لضمان ريادتها في هذا المجال فبحلول نهاية يونيو الماضي أعلنت الشركة عن رصيدها من الأموال التي تدخرها لتدعم مكانتها في السوق وتقديم خدمات مماثلة ووصل المبلغ إلى نحو 9.82 بليون دولار ويتضمن هذا المبلغ نحو 2.06 من الاكتتاب العام والذي أُغلق في أوائل أبريل الماضي علاوة على بليون دولار كاستثمار مباشر من شركة أمريكا أون لاين.

  • 2164
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE