×
×

“دي. تي. كي. كمبيوتر” توفر أجهزة كروزر “Cruiser 5015”

كشفت “دي. تي. كي. الشرق الأوسط” (DTK Computer Middle East)، المتخصصة في مجال توفير أجهزة الكمبيوتر الشخصية والمحمولة والأنظمة الخادمة، عن مبادرة طموحة تهدف إلى توسيع نطاق استخدام تكنولوجيا المعلومات في منطقة الشرق الأوسط. وفي هذا السياق، أطلقت الشركة مجموعة من التطبيقات الإلكترونية تضم أجهزة الكمبيوتر “كروزر 5015” (Cruiser 5015)، التي تباع بأسعار تقل عن 1000 درهم إماراتي في أسواق المنطقة. وتأتي هذه المبادرة في الوقت الذي يتجه فيه العالم العربي نحو تطبيق مبادرات الحكومة الالكترونية كخطوة متطورة ترمي لضمان استفادة كافة شرائح المجتمع من الخدمات الالكترونية. وتحرص شركة “دي. تي. كي. الشرق الأوسط” على دعم المبادرات المختلفة التي تقوم بها السلطات في المنطقة والهادفة لنشر استخدام تكنولوجيا المعلومات في الشرق الأوسط.

وتتعاون “دي. تي. كي الشرق الأوسط” مع شركة “إيه. إم. دي” (AMD) في إطار هذه المبادرة الهادفة لتوفير أجهزة الكمبيوتر من طراز “كروزر 5015″، حيث تشير التوقعات إلى أن نحو 50% من التعداد العالمي للسكان سيتمكن من التعامل مع تكنولوجيا المعلومات من خلال الحلول التكنولوجية المرنة بحلول العام 2015. وتعتمد أجهزة الكمبيوتر “كروزر 5015” تقنية “إيه. إم. دي” (AMD Technology) لتجمع مابين الميزات التكنولوجية العالية والسعر المدروس بغية تعريف شرائح المجتمع المختلفة بالتكنولوجيا. من جهة أخرى، تنشط الشركة في مجال تعزيز انتشار مفهوم الحكومة الالكترونية في العالم العربي، حيث قامت في هذا الإطار برعاية “المنتدى الثاني عشر للحكومة الالكترونية في دول مجلس التعاون الخليجي”، الذي نظمته شركة “داتاماتكس” (Datamatix).

وقال نمر العتال، المدير العام لشركة “دي. تي. كي. الشرق الأوسط”: “يقاس مستوى الجاهزية لتقبل الحكومة الالكترونية بمدى انتشار استخدام تطبيقات تكنولوجيا المعلومات التي تمكن المواطنين من الاستفادة المثلى من الخدمات الالكترونية، وليس من خلال المبادرات الحكومية الهادفة لتوفير المعلومات والاجراءات الاعتيادية على شبكة الانترنت فقط. إن عدم انتشار أجهزة الكمبيوتر بين شرائح المجتمع يمثل عائقاً أمام الانتقال من مرحلة الحكومة الالكترونية إلى التطبيق الكامل للخدمات الالكترونية. وهذه هي العقبة الأساسية التي نهدف إلى تخطيها من خلال قيامنا بمبادرات مختلفة من ضمنها إطلاق أجهزة كمبيوتر “كروزر 5015”.

وتشكل نسبة الجاهزية لتقبل الحكومات الالكترونية في منطقة الشرق الأوسط ما يقارب 50%، وفقاً لتقرير صدر مؤخراً عن الأمم المتحدة، مقارنةً بالولايات المتحدة التي تأتي في الطليعة بنسبة 91%. ويدعو هذا التقرير لربط كافة شرائح المجتمع بواسطة تطبيقات تكنولوجيا المعلومات وضمان استفادتها منها.

وأضاف العتال: “نتوقع أن تساهم أجهزتنا “كروزر 5015″، في زيادة معدل استخدام تطبيقات تكنولوجيا المعلومات في المنطقة عبر توفيرها لخيارات فعالة تمكّن شريحة الشباب، التي تشكل 70% من التعداد السكاني في المنطقة، من الاستفادة من التكنولوجيا. وسيحسن ارتفاع مستوى الوعي بأهمية تكنولوجيا المعلومات من جاهزية المنطقة لتقبل تطبيق الحكومة الإلكترونية عبر إتاحة استخدام الخدمات الالكترونية لأكبر عدد من المواطنين”.

وصنف تقرير الأمم المتحدة، الصادر مؤخراً والخاص بمدى الجاهزية لتقبل الحكومات الالكترونية حول العالم، دولة الإمارات في المرتبة 42 عالمياً والمرتبة الأولى بين دول مجلس التعاون الخليجي. وأشار التقرير إلى أن الإمارات قد تقدمت بمقدار 18 نقطة منذ العام 2004، حيث كان ترتيبها 60 على مستوى العالم. وحققت معظم الدول العربية الأخرى في المنطقة نتائج إيجابية في الترتيب العالمي، حيث انتقلت الكويت من المركز 100 إلى المركز 75 خلال العام 2004 وقطر من المركز 80 إلى 62. كما انتقلت السعودية أيضاً من المركز 90 خلال العام 2004 إلى 80 خلال العام 2005.

وأضاف العتال: “يجب أن تعمل دول المنطقة، إذا ما أرادت أن ُتسّرع من عملية تطبيق الحكومة الإلكترونية، على رفع مستوى الوعي بأهمية الدور الذي تلعبه تكنولوجيا المعلومات في تطوير المهارات الوظيفية وسير العمل، وذلك بالاعتماد على البنية التحتية التكنولوجية المتكاملة للمساهمة في توسيع نطاق خدمات الحكومة الالكترونية. ونهدف إلى تطبيق المبادرات الرامية إلى نشر استخدام تكنولوجيا المعلومات في المنطقة من خلال توفير الحلول والتطبيقات الملائمة، بما فيها أجهزة كمبيوتر “كروزر 5015″، بأسعار مدروسة لشرائح المجتمع المختلفة”.

  • 4928
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE