×
×

المنتديات بين التألق و الأفول

كل يوم تقريبا أصبحنا نسمع عن ظهور منتدى عربي هنا و هنالك، سواء أكان تابع لجهة معية أو يطغى عليه الطابع الشخصي، فان كان لجهة مؤسساتية( مع التحفظ على هذه الكلمة لدلالة المعنى و عمقه) مثل جامعة أو ما شابه، و كلنا طبعا يعلم أن غالبية الجامعات العربية لا تملك مواقع على الانترنيت! فكيف تملك منتدى؟ غير أننا لسنا في صدد الحديث عن الجامعات ما لها وما عليها،فان أنشأته تلك المؤسسة،أو أي كان طبيعتها، فان جزء كبير من روادها سيكونون طبعا روادا لذلك المنتدى، و بالطبع هذا يعني وجود رصيد جاهزا مسبقا، مما قد يعطي للمنتدى دفعا لا بأس به كبداية، أما إن كان المنتدى ملكا لشخص واحد، فان الأمر طبعا لا يبدوا في بدايته سهلا، بل يتطلب الكثير من الصبر و الكثير من الجهد و الجهد، لكي يصل إلى رصيد من الرواد يمكنه من الاستمرار، أو على الأقل يكون له دافع لاستمرار، لأنه بالتأكيد لن يدخل المنتدى كل يوم ليحدّث نفسه فيه، و ما أقسى الأمر إن طال عليه! على كل حال أي كانت البداية فإننا لا نرغب في الغوص في مهيتها بل نتحدث عن المنتديات التي أصبح لها رصيد جيد من الزوار، و نخصص حديثنا عن المنتديات المتخصصة، لأنني لا أحبذ الحديث عن منتديات الطرب، و ما في حكمها، بل مقالنا سيكون عن النجوم العربية في الشبكة العنكبوتية، لأنها تستحق لفظ نجوم، فبها يهتدي كل طالب علم، و يسترشد كل باحث عن مراده، سواء في المجال التقني بصفة عامة أو المجال العلمي.

المنتديات العربية المتخصصة، في المجالات العلمية و التقنية، نسعد جدا بالتفاعل معها و المشاركة فيها، لأننا نجد فيها مساحة تفاعلية تغني ما نفتقد إليه من شح في المعلومات، و تبادل للخبرات، و سرعان ما يتدافع عشاق العلم، و طلاب المعرفة للدلو بما لديهم، فتتعدد موضوعاتها، و يشتد عليها الإقبال، و اقصد هنا بين الفئة الراغبة في الطرح العلمي الجاد، كما هو الحال في الكثير من المنتديات منها على سبيل الذكر لا الحصر، الفريق العربي للبرمجة، و المهندسون العرب،و منتديات التقنية، و منتديات المشاغب، و لا اقصد تكوين مقارنة غير إن هذه المنتديات تمتاز بجدية كبيرة في الموضوعات على الرغم من الحداثة النسبية لتكوينه، ما جعلني اذكرها هو الدقة في التخصص الهندسي.

بعد أن تكتسب أعضاء و زوار بالمئات و لا نبالغ إن قلنا بالآلاف، غير أن الكثير منها ما يلبث أن يبدأ في فقدان بريقه، و يصبح عدد الكبير من الزائرين يعتمد على عدد الموضوعات التي نشرت أول مرة، و عند مقارنة المجهود الكبير المبذول عند التأسيس بالمجهود الحالي (أي بعد فترة من التأسيس) نلاحظ انه قد قل إلى أكثر من النصف، و الكثير منها لا نجد له أثرا على الشبكة العنكبوتية بعد أن كان نجما يهتدي به الكثير ، فما الأسباب التي تجعل المنتديات العربية تظهر لتأخذ مسيرة النجوم في التألق ثم الاختفاء، أرى إجمالا أن للأمر عدة مسببات منها:

1. النشأة.
2. التكوين.
3. الإشراف.
4. التفاعل.
5. البنية التحتية.
6. الرؤية

وسوف نتناول كل واحدة من ما سبق بشيء من التفصيل.

النشأة
معظم المنتديات العربية المتخصصة في الوقت الحالي إما خليط من عدّة مواقع ذات طابع متشابه و تمّ دمجها في موقع واحد، أو بدأت كموقع شخصي سرعان ما تطور ليأخذ طابع منتدى علمي ، ولكل حالة منهما حسناتها و سيآتها، فالحسنة في الأولى هي توحيد الجهود بين عدد كبير من الإفراد الذين يحملون هم هذه الأمة فوق أعناقهم مما يتيح آفاق اكبر للعمل الجماعي، لان المجهود الفردي يضل قاصرا مهما بلغ من كمال، و الثانية هي تضافر جهود محبي المعرفة مع شخصية مؤسس الموقع و التعاون معه، حتى يصل المنتدى إلى مستوي جيد من الأداء، أما ما تقع فيه كلتا الحالتين، فهو التداخل الإداري الحاصل بين مؤسسي المنتدى، أو الاتكال على شخص واحد في المنتدى بعدما بلغ الحمل مداه،و لم يعد يقوى شخص واحد أو اثنان عليه، و طبعا هذه بداية للمشاكل التي سرعان ما تتفاقم أن لم تتم السيطرة عليها،و لا أخفيكم سرا أن قلت أن الأمر يبدو فيه الكثير من الصعوبة، فيبدأ أداء الموقع في الترنح، و عمليا يعتمد على رصيده السابق، بل و يفتقد إلى التجديد في الكثير من نواحيه، ليدخل مؤسسي المنتدى أو مؤسسه في صراع مع البقاء بدلا من صراع من الأداء!

التكوين
أي عمل لا تخطيط له منذ البداية، بل يخضع للتغيرات الآنية من الصعب أن يكتب له الاستمرار الجاد، و عند إلقاء نظرة متأنية على منتدياتنا في هيكلتها العامة نجد أنها متداخلة في التخصص بشكل كبير، و هذا التداخل بالطبع تفرضه الضرورة الوقتية للمنتدى، حيث يتم تقسيم المنتدى مبدئيا إلى عدد معين يراعى فيه إمكانيات المنتدى أكثر من دقة التخصص العلمي، مع التقدم في المنتدى تظهر الحاجة لفصل العديد من الأقسام لسبب واحد بسيط هو أن التقسيم غير علمي و غير صحيح بالأساس و الاستمرار فيه غير مجدي بل يسيء إلى المنتدى و يحدث تداخل، في الموضوعات، سبب آخر يجعل المسئولين عن المنتدى يسارعون لتقسيم الأقسام أو استحداث أقسام جديدة، هي طلب بعض الأعضاء أو كثرة الموضوعات ذات التشابه، و لا اعتقد أن رؤية كهذه لم تراعي الأساس العلمي منذ البداية يمكن إن تحقق تخصص في المنتدى الذي يرغب أن يتسم بهذه السمة، و الإشكال الأكبر الذي يظهر فيما بعد هو الرؤية الغريبة للمشرفين على المنتديات حيث يعتبر البعض أن بعض الأقسام قد يشكل عبء على الآخر! و لا أفهم طبيعة هذا العبء، هل يمكن اعتبار قلة الزائرين لقسم دون آخر عيب في ذالك التخصص؟! أم أن مقياس النجاح هو الزوار فقط؟ الدخول في صراع كهذا لم يكن ليوجد لو أن المنتديات تمت هيكلتها منذ البداية على أساس سليم، و يترك كل موضوع لموضعه و قسمه، بغض النظر عن الكم، لأننا كمتخصصين نعلم انه لا يجوز استهداف الكم على حساب النوع.

الإشراف
قضية من أكثر القضايا المهمة و التي يقع على عاتقها النهوض بالمنتدى من عدمه، حيث يلعب المشرف دور لا يجهل احد منا أهميته، في النهوض بالأقسام و بالتالي النهوض بالموقع و المنتدى بصفة عامة، مما يعني إعطاء أهميه بالغة لاختيار المشرفين الذين تتوفر فيهم الكفاءة العلمية،و لديهم من الوقت ما يسمح لهم بممارسة مهامهم بشكل فعال، فعندما يشعر الزائر أو العضو أن هنالك من يراقب و يتابع كل المستجدات فهذا يرفع من همة الزائرين و الأعضاء على حد سواء، و لا أرى أن دور المشرف هو الإجابة على تساؤلات الأعضاء التي لا تنتهي و أن دوره هو توفير ما يرغبون فيه فقط لا غير، بعيد عن التفاعل الجاد معهم، في الطرح و النقاش،و هو ما يشتكي منه معظم المشرفين.

التفاعل
من أكثر الأمور التي تساهم بشكل فعال جدا في النهوض بالمنتدى هو تفاعل الزائرين مع ما يطرح في المنتدى، موضوعات و قضايا، لان الطبيعة الخاصة للمنتديات في كونها مساحة تفاعلية، تختلف كثير عن بقية وسائل النشر الأخرى، فهذه الخاصية ذات أهمية بالغة جدا، لكن للأسف الحاصل في معظم المنتديات أن زوارها أصبحوا شرهين لأخذ فقء بخلاء في التفاعل،مما يسبب الكثير من الإحباط لكل كاتب موضوع ، و قد يسبب نفور الكثير من المشرفين لأنهم يجدون أنفسهم في غرفة بمفردهم و كل ما هو مطلوب منهم الإجابة عن التساؤلات التي لا تنتهي،و في الحقيقة أن دراسة هذه الناحية يعني شيء واحد هو دراسة النفسية العامة لزوار الشبكة العنكبوتية، و لا نريد الخوض هنا في الأسباب التي تجعل الزوار لا يتجاوبون إلا بقدر بسيط جدا و نادر ما يطرح، لأن ما نريد أن نسلط الضوء عليه هو نتائج هذه الظاهرة على المنتديات، حيث نجد إن معظم الموضوعات تساؤلات، و طلب مساعدة.

البنية التحتية
اقصد هنا بالبنية التحتية الإمكانيات المادية للمنتدى، حيث يستلزم المنتدى في مراحل تطوره إنفاق جيد من اجل الدفع به إلى الإمام،لان لا يمكن أن يضل يسير بنفس الوتيرة منذ التأسيس إلى مراحل تفوق التأسيس بكثير و ربما تخرج عن ما كان يتخيله مؤسسي الموقع،و في الحقيقة إن استمرار الموقع في العطاء بوتيرة جيدة يستلزم وجود على الأرض، بتوفير شخص واحد على الأقل يقوم بمتابعة و تفرغ كامل للموقع أو المنتدى، و هو ما تفتقد إليه معظم منتدياتنا، كما أن التمييل على الأرض يعطي نوعا من الاعتراف بتواجد جاد و فعال، كما يقدم صيغة رسمية للمنتدى في تعاملاته،لان الوصول إلى الاستمرار لا يمكن أن يكون بغير هذا.

الرؤية
من الطبيعي بعد أن وصل المنتدى إلى مستوي معين، أن يضع المشرفين عليه لخطط تواكب التطور الحاصل و تستوعب كل التغيرات، لأنه كلما تطور المنتدى استدعى الأمر وجود رؤية جادة في تطوير طبيعة ما يقدمه المنتدى و الرقي به إلى الأفضل، و بالطبع التطور نوعان، الأول في هيكلية المنتدى لتواكب العلم و تسارع المذهل، و الثانية في تصميم الموقع لان لتصميم الموقع و جماليته دور هام جدا في الدفع به الإمام، و ذلك بالتعاون و طرح خطء للتطوير، و لماذا لا نقول خماسيات للمنتديات، لنرى ما حققنا و ما عجزنا،و نقيم المراحل السابقة، ما لها و ما عليها، غير أن الحاصل في الكثير من نجوما هو الافتقاد التام للرؤية، مما يعني التخبط في التخطيط و العشوائية في التصرفات و القرارات، و التسرع في الكثير من الأمور التي تسيء للمنتدى.

إجمالا إن المنتديات العربية قد وصلت إلى درجات ممتازة من العطاء العلمي و درجة لا يستهان بها في التخصص،و لا يسعد احدنا أن يسمع بازدهار منتدى ثم ما يلبت أن يختفي،فيكون من حقنا أن نتساءل، لان هذه النجوم يجب أن تستمر. و في ذات الوقت لا نريد لها أن تأخذ منحا متذبذب، تكون النقاط السالبة فيه اكبر من النقاط الموجبة، بعد أن كان العكس هو الغالب.

  • 3817
  • آخر الأخبار العالمية
  • latest-it-news
Dubai, UAE