×
×

شرائح الذاكرة فلاش ستحل محل الأقراص الصلبة بحلول 2013

توقع أحد الخبراء من مؤسسة In-Stat أن أجهزة الحاسبات المعتمدة على شرائح الذاكرة فلاش كوحدات تخزين ستحل محل نظيراتها المعتمدة على الأقراص الصلبة وذلك بحلول العام 2013.

وأشار أن الحاسبات الدفترية المعتمدة على شرائح الذاكرة فلاش في تخزين البيانات لا تستهلك الكثير من الطاقة على خلاف نظيراتها من تلك الحاسبات التي تعتمد على الأقراص الصلبة. وأشار كذلك إلى جانب أخر وهو قلة الأجزاء المتحركة في شرائح الذاكرة فلاش وهو ما سيساهم بصورة كبيرة في زيادة ثقة المستخدمين بها واعتمادهم عليها.

وأكد المحلل فرانك ديكسون من مؤسسة In-Stat أن انخفاض أسعار شرائح الذاكرة بشكل عام ساهم وبشكل قوي في ظهور وحدات تخزين جديدة ذات كفاءة عالية وهي وحدات التخزين الجديدة SSD التي تعتمد أساسا على شرائح الذاكرة. وأشار أن الحاسبات الدفترية المعتمدة على شرائح الذاكرة فلاش ستكون خيارا متاحا في الأسواق بحلول العام 2010.

وتكلم المحلل عن صناعة الأقراص الصلبة وأحرزها لتقدم ملموس في الأعوام الأخيرة على صعيد السعات التخزين الهائلة ولكن يبدو أن هناك قطاع كبير من المستخدمين لا يحتاج إلى هذا الكم الهائل من السعة التخزينية والدليل على ذلك هو الطلب المتزايد يوما بعد أخر على وحدات التخزين الجديدة SSD.

وتحدث المحلل عن الخطط الخاصة بمشروع حاسب محمول لكل طفل والتي تشير إلى اعتماد هذا المشروع على شرائح الذاكرة فلاش فقط كوحدة تخزين في الحاسبات الدفترية والتي سيتم تصميمها خصيصا للأطفال في بلاد العالم النامي.

يذكر أن تلك الأجهزة التي ستعمل بنظام تشغيل لينوكس Linux ستتمتع بذاكرة فلاش تصل سعتها لنحو 512 ميغا بايت وذلك لتخزين نظام التشغيل وملفاته وكذلك لتخزين التطبيقات المختلفة وبيانات المستخدم ومن المتوقع أن تظهر أول موديلات هذا الحاسب في العام 2007 وسيبلغ سعره نحو 140 دولار فقط.

  • 251
  • عالم الكمبيوتر
  • computer-pc-news
Dubai, UAE