×
×

كاتبي الفيروسات يستفيدون من المصادر المفتوحة

أكدت شركة مكافي المختصة بالأمن الإلكتروني ومقاومة الفيروسات أن الهاكرز يتعلمون من البرامج مفتوحة المصدر ويستخدمون نفس التقنيات التي تستخدمها أنظمة تشغيل لينوكس وأباتشي في صناعة البرامج التخريبية. ومثال ذلك ما يسمى بعائلات برنامج “bot” والتي تتيح للهاكرز التحكم في أجهزة الكمبيوتر المصابة عن بعد. ويختلف هذا النوع من الفيروسات عن غيرها، حيث يقوم بكتابة برامج “bot” مجموعة من الكتاب والذين يشتركون في إعدادها من خلال استخدام نفس الأدوات والتقنيات التي يستخدمها مطوري البرامج مفتوحة المصادر.

وحذرت شركة مكافي في “تقرير التهديدات العامة لعام 2006” الذي أصدرته الشركة، من أن مزيد من الهاكرز يشاركون الأكواد المصادر وأفكارهم بحرية. فمثلها مثل أي أداة قوية متميزة، يمكن للهاكرز استخدام التنسيق المفتوح المصدر لأغراضهم التخريبية وخصوصًا فيما يتعلق بالأمن الإلكتروني. وأكدت الشركة أنها تعتبر طريقة فعالة لتطوير أكواد نافعة أو تخريبية.

ويقول مسئول من شركة مكافي أن الشركة لاحظت خلال العام ونصف الماضية أن الهاكرز في تطويرهم لبرامج bot يستخدمون الأدوات مفتوحة المصدر ويقتدون بطرازات تطوير المصادر المفتوحة. ويستخدم مطوري البرامج التخريبية برنامج CVS مفتوح المصدر لإدارة مشروعاتهم التخريبية.

هذا ويصف الباحثون بشركة مكافي هذا الاستخدام للتقنيات المفتوحة المصدر بعنوان “دفع ثمن مزايا المصادر المفتوحة”.

ويؤكد أحد المسئولون بالشركة أن الهدف توضيح هذه المشكلة ليس التقليل من شأن المصادر المفتوحة وإنما لتنبيه المستخدمين. وأكدت الشركة دعمها لمقاومة فيروسات البرامج مفتوحة المصدر.

  • 1546
  • أمن وحماية
  • esecurity-news
Dubai, UAE