×
×

“إبسون” تطلق طرازين جديدين من أجهزة العرض الضوئي

أطلقت “إبسون” (Epson)، الشركة العالمية الرائدة في مجال حلول التصوير والطباعة الرقمية، طرازين جديدين من أجهزة العرض الضوئي المخصصين لهواة السينما المنزلية في أسواق الشرق الأوسط. ويوفر طرازا “إي. إم. بي- تي. دبليو 600″ (EMP-TW600) و”إي. إم. بي- تي. دبليو 520” (EMP-TW520) جودة عرض سينمائي عالي الدقة للمستخدمين الذين ينشدون صوراً واضحة ودقيقة. ويتميز هذان الجهازان بشكلهما الجديد ذو الحواف الملساء، ما يضفي لمسة من الأناقة في المنزل.

وقال خليل الدلو، مدير عام شركة “إبسون الشرق الأوسط”: “يعتبر هذان الطرازان من أفضل أجهزة العرض الضوئي التي قمنا بإنتاجها حتى الآن، حيث أنهما يلبيان احتياجات العملاء الباحثين عن أرقى المعايير في مجال العرض السينمائي المنزلي. وتدعم هذه الأجهزة تقنية العرض عالي الدقة (HD) كما أنها تستطيع عرض الصور من أجهزة التلفزيون الرقمية وتوفر دقة ووضوح أقرب إلى الواقع”.

ويتميز طراز “إي. إم. بي- تي. دبليو 600” بدقة عرض من نمط “دبليو- إكس. جي. إيه” (W-XGA) بمقدار 1280 × 750 بكسل، كما يتضمن منفذ “إتش. دي. إم. آي” (HDMI) لتقديم محتوى عالي الدقة. ويعرض هذا الجهاز الصور بجودة عالية تعتبر من بين الأفضل في فئتها.

ويوفر “إي. إم. بي- تي. دبليو 600” درجة تباين ضوئي تعادل 5000:1 من خلال تزويده بنظام العدسة الضوئية الاوتوماتيكية الذي يتحكم بكثافة الضوء الصادر. كما أنه يوفر صوراً واضحة ودقيقة للمشاهد الساطعة وتدرج لوني للمشاهد المظلمة مع سطوع ضوئي قوي يعادل 1600 شمعة (شدة السطوع حسب معايير المعهد الوطني الأمريكي للمقاييس).

وتضمن تقنية “إبسون سينما فلتر” (Epson Cinema Filter)، جودة عرض عالية بغض النظر عن مكان العرض، حيث يمكن مشاهدة الصور الفاتحة في الأماكن المضاءة والحصول على درجة تباين ضوئي قصوى في الأماكن المظلمة. ويتضمن “إي. إم. بي- تي. دبليو 600” سبعة أنماط للألوان تسمح للمستخدم اختيار ما يناسب ذوقه. وعلى سبيل المثال، يمكن اختيار نمط “داينمك” (Dynamic) للأماكن المضاءة أو النمط “ثيتر بلاك” (Theatre Black) للأماكن المعتمة. وتتيح هذه التقنية أيضاً إعادة تنظيم الألوان لتتلاءم مع بيئة العرض.

ويستطيع جهاز “إي. إم. بي- تي. دبليو 600” العرض على شاشة بقياس 60 بوصة من على بعد 1.5 متر، بحيث لا يقتصر استخدامه على أماكن العرض الكبيرة فقط. ويتميز هذا الطراز بوجود عدسات يمكن تعديلها للأعلى والأسفل بمقدار 100 درجة وللجهتين اليمنى واليسرى بمقدار 50 درجة، وذلك للتغلب على صعوبة وضع الجهاز بمواجهة منطقة العرض في الأماكن الضيقة التي يتعذر فيها توفير المجال للحصول على صورة مركزية مستقيمة.

وتم تزويد طراز “إي. إم. بي- تي. دبليو 520” الجديد أيضاً بمأخذ “إتش. دي. إم. آي” الرقمي بالكامل وهو يتميز بدقة عرض 1280 × 720 بكسل كما أنه يدعم تقنيتي “هاي سبك” (High Spec) والعرض عالي الدقة (High Definition) ليوفر أداءً عالياً للعرض السينمائي المنزلي. ويمكن استخدام هذا الطراز في بيئات العرض التي لا يمكن التحكم بدرجة الإضاءة فيها، لاحتواءه على ميزة التباين الضوئي والتي تعادل 4000:1 وسطوع ضوئي قوي يعادل 1400 شمعة، حيث يمكن تشغيله في النمط “داينمك” ليتم عرض صور واضحة ودقيقة.

وتتيح الميزات العديدة لهذا الجهاز والتي من ضمنها تقنية “إبسون سينما فلتر” والأنماط اللونية والتباين الضوئي، عرض صور فائقة الجودة بحيث يمكن للمستخدم الانتقال من العرض التلفزيوني إلى عرض ألعاب الفيديو أو الأفلام دون الحاجة لتعديل إضاءة الغرفة. وتوفر تقنية “ثري إل. سي. دي” (3LCD) المدمجة في “إي. إم. بي- تي. دبليو 520” صوراً رائعة ومريحة للعين ودقيقة حتى أثناء عرض ألعاب الفيديو.

وأضاف الدلو: “نحرص على توفير أحدث أجهزة العرض المتطورة الخاصة بالعرض السينمائي المنزلي في أسواق المنطقة، ما يعزز من مكانتنا كأبرز موفري الأجهزة المبتكرة عالية الأداء في قطاع أجهزة العرض المنزلية. وتتميز طرازات “إي. إم. بي- تي. دبليو 600″ و”إي. إم. بي- تي. دبليو 520″ بسهولة الاستخدام والتعديل وهي مصممة بحيث توفر تجربة عرض سينمائي منزلي فريدة”.

  • 4903
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE