×
×

“سكيور كمبيوتنغ” تشتري “سايفر ترست” الرائدة في حماية أنظمة الرسائل الإلكترونية

أعلنت “سكيور كمبيوتينغ” (Secure Computing)، الشركة المتخصصة في مجال تأمين الاتصالات والمدرجة في سوق أسهم “ناسداك” تحت رمز (Nasdaq:SCUR)، عن توقيعها عقداً لشراء “سايفر ترست” (CipherTrust)، الرائدة في قطاع حماية أنظمة الرسائل الإلكترونية. وتعتبر “سايفر ترست” شركة خاصة تعمل في مجال توفير حلول الحماية المبتكرة متعددة الطبقات التي تسمح بالحد من الرسائل الإلكترونية الواردة التي تشكل تهديداً على الأنظمة مثل البريد الإلكتروني الإعلاني (Spam) والفيروسات والاختراقات الرقمية و”التصيد الإلكتروني” (Phishing)، كما أنها تضمن حماية الرسائل الصادرة وتقي من انتهاكات استراتيجية الحماية التي يصاحبها تسريب في البيانات.

وبلغت قيمة عقد الشراء نحو 273.6 مليون دولار أمريكي مقسمة إلى 185 مليون دولار نقداً إضافة إلى 10 ملايين من أسهم شركة “سكيور كمبيوتينغ” العامة وسندات بقيمة 10 ملايين دولار، خاضعة لشروط تتعلق بأداء الشركة. وسيحصل حاملو الأسهم في “سايفر ترست” بموجب هذا العقد على حصة تبلغ نحو 14% من شركة “سكيور كمبيوتينغ”.

وتنص بنود هذا العقد على حصول شركة “سكيور كمبيوتينغ” على تسهيلات مالية مرنة من قبل “سيتي غروب” (Citigroup). وتتضمن هذه التسهيلات قرضاً طويل الأمد بقيمة 115 مليون دولار أمريكي وخدمات ائتمانية تبلغ 20 مليون دولار أمريكي. ومن المتوقع إنهاء إجراءات هذا العقد بحلول 8 سبتمبر/أيلول المقبل، مع الأخذ بعين الاعتبار أية موافقات تشريعية وشروط قانونية لازمة.

وتتوقع شركة “سكيور كمبيوتينغ”، وفقاً لموعد إنهاء هذا العقد، أن تضيف “سايفر ترست” ما بين 15 و20 مليون دولار أمريكي إلى عائداتها خلال العام الجاري ونحو 80 مليون دولار أمريكي خلال العام المقبل. كما من المتوقع أن تبلغ عملية الشراء هذه مرحلة التوازن المالي فيما يخص معدل الأرباح على الحصص أواسط العام المقبل والمرحلة التراكمية للأرباح على الحصص خلال النصف الثاني من العام ذاته.

وفي إطار هذه الاتفاقية، سينضم جاي تشاودري، المدير التنفيذي ورئيس مجلس الإدارة ومؤسس “سايفر ترست”، إلى مجلس إدارة “سكيور كمبيوتينغ” ليشغل منصب نائب رئيس مجلس الإدارة إلى جانب منصب مدير استراتيجيات العمل ويحصل على عضوية فريق كبار مدراء الشركة.

وقال أندرو كلارك، نائب الرئيس للتسويق العالمي في شركة “سكيور كمبيوتينغ”: “حققنا تطوراً كبيراً على مدى الأشهر القليلة الماضية على اثر اندماجنا مع شركة “سايبر غارد” (CyberGuard). ومع تخطينا لتحديات مرحلة الاندماج الأولية، نعتقد بأنه حان الوقت لمتابعة ترسيخ استثماراتنا في قطاع حلول أمن المؤسسات الذي يشهد نمواً مضطرداً. وفي هذا الإطار، نرى بأن “سايفر ترست” تشكل إضافة قيمة لشركتنا”.

ومن المتوقع، وفقاً لمؤسسة “آي. دي. سي” (IDC) للأبحاث، نمو سوق تطبيقات إدارة المحتوى المؤسساتي ليبلغ 1.7 مليار دولار أمريكي بحلول العام 2009، وذلك بمعدل نمو سنوي مركب قدره 47% مابين العامين 2004 و2009. كما تتوقع المؤسسة أن يشهد قطاع أمن الرسائل الإلكترونية نمواً بنحو 2.6 مليار دولار أمريكي بحلول العام 2009 بمعدل نمو سنوي مركب قدره 31% مابين العامين 2004 و2009.

ووفقاً لعائداتها خلال العام 2004، تعتبر شركة “سايفر ترست” في طليعة قطاع تطبيقات إدارة المحتوى الآمن، إذ تبلغ حصتها من الأسواق حوالي 20%. وستساهم هذه الاتفاقية بتعزيز مكانة “سكيور كمبيوتينغ” في قطاع أمن الرسائل الإلكترونية، حيث أشارت مؤسسة “آي. دي. سي” إلى أن “سايفر ترست” تعد رائدة هذا القطاع. وباتت هذه التطبيقات الوسيلة المفضلة لاعتماد حلول الحماية في المؤسسات. وفي هذا السياق، توقعت “آي. دي. سي” توفير 80% من إجمالي حلول الحماية الشبكية من خلال التطبيقات المتخصصة بحلول العام المقبل.

وأضاف كلارك: “في ظل تزايد خطورة الهجمات الرقمية وتحولها من استهداف الشبكات إلى التطبيقات نفسها، تحتاج الشركات إلى حلول تتميز بإمكانيات متطورة للتعامل مع المحتوى الرقمي. وسيتيح توحيد جهود الشركتين توفير حلول مؤسساتية عالية الفعالية تضمن للعملاء حماية متكاملة متعددة الطبقات لوسائل الاتصال والرسائل الإلكترونية. وسيساهم هذا الأمر بدوره في تعزيز قدرتنا على حماية أصول عملائنا الهامة”.

وأضاف كلارك: “ستتيح لنا هذه الاتفاقية تقديم منتجات مبتكرة لقنوات شركائنا تتميز بعوائدها الجيدة. وستساعدنا حلول “ترستد سورس” (Trusted Source)، التي توفرها “سايفر ترست” في قطاع تطبيقات تكنولوجيا الحماية ومصادر البيانات الآمنة، في ترسيخ تميزنا في هذا المجال من خلال تقديم أول تطبيقات من نوعها في مجال الجدران النارية الخاصة بحلول “الإدارة الموحدة للتهديدات التكنولوجية” (United Threat Management) وبوابات الإنترنت وتطبيقات التحقق من أصالة المستخدم”.

وسخرّت “سايفر ترست” جهوداً حثيثة للحد من المخاطر المصاحبة للرسائل الإلكترونية التي تهدد أمن الشركات، وذلك من خلال تطويرها تطبيقات مبتكرة متعددة الطبقات تستطيع تأمين الحماية لقنوات اتصال متعددة بما فيها البريد الإلكتروني والرسائل الفورية والبريد الشبكي ونقل الملفات وبروتوكول “أتش. تي. تي. بي” (HTTP). وتلبي مجموعة منتجات الشركة الاحتياجات المحددة للمؤسسات على اختلاف حجمها وتتيح لها تخفيض تكاليفها والتخلص من المخاطر التي ترافق هذه الأنماط من أنظمة الرسائل الإلكترونية.

وقال جاي تشاودري: “يسرنا توحيد جهودنا مع “سكيور كمبيوتينغ”، إذ ستساعد هذه الاتفاقية على جمع خبرات اثنتين من أبرز الشركات في قطاع تكنولوجيا المعلومات بما يعيد صياغة معايير الحماية المؤسساتية”.

وأضاف تشاودري: “يعتبر التعاون ما بين شركتينا أمراً هاماً جداً، حيث أن منتجاتنا وتقنياتنا تكامل بعضها البعض فضلاً عن تشابه قنوات واستراتيجيات المبيعات التي نعتمدها مع وجود بعض التداخل في ما يختص بشركاء التسويق. علاوة على ذلك، فإن كلا فريقي العمل يتميزان بخبرات معمقة في قطاع الحماية وسجل حافل بالنجاحات في مجال توفير المنتجات المبتكرة. ونتوقع أن نشهد تأسيس شركة كبيرة تتميز بحجمها وإمكانياتها الفذّة وقوتها المالية الفريدة”.

وقال كريس كرستيانسن، نائب الرئيس لمشاريع خدمات ومنتجات الحماية في مؤسسة “آي. دي. سي”: “سيلبي اندماج الشركتين قسماً كبيراً من متطلبات الأسواق في قطاع إدارة بوابات الرسائل الإلكترونية والحد من التهديدات الرقمية. وتتكامل حلول “سايفر ترست” لأمن الرسائل مع تطبيقات “سكيور كمبيوتينغ” في مجال “الإدارة الموحدة للتهديدات” (United Threat Management) ومراقبة الشبكات والتحقق من أصالة الأجهزة الإلكترونية. وفي ضوء تنامي أهمية أنظمة الرسائل الإلكترونية في القطاع المؤسساتي، تعتبر القدرة على تأمين الحماية دون المساومة على السرعة عاملاً لا غنى عنه. علاوة على ذلك، ستساهم تقنية “ترستد سورس”، إلى جانب شبكة “سايفر ترست” المكونة من آلاف أنظمة المراقبة على الإنترنت، في إضافة بعد جديد إلى إمكانيات حلول إدارة أمن المحتـوى (Content Security Management) و”الإدارة الموحدة للتهديدات”.

  • 4892
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE