×
×

إصدار الرسائل الفورية الجديد يشعل المنافسة بين مايكروسوفت وآي بي إم

جاء قرار شركة IBM الأخير بخصوص توسيع السوق الذي تستهدفه من خدمة الرسائل الفورية من خلال تطبيقها Lotus Sametime بمثابة الشرارة الأولى في معركتها الشرسة مع مايكروسوفت.

يقول المختصون أن الشركة قد بدأت ترسم خطوط المعركة حين أعلنت مؤخرًا عن إصدارها برنامج مكمل لتطبيق Lotus Sametime 7.5 وهو الإصدار التالي لنظام الرسائل الفورية وعقد المؤتمرات على الإنترنت والذي سيدعم العديد من مكونات تطبيق مايكروسوفت أوفيس مثل الوورد والباور بوينت والإكسل مما سيزيد قدرتها على البيع لعملاء مايكروسوفت.

هذا وتعتزم الشركة بدء توفير الإصدار Lotus Sametime 7.5 في الربع الثالث من العام الحالي، بينما سيتم توفير البرامج المكملة لدعم تطبيق الأوفيس في 2007.
ويقول الباحثون أن هذا التصريح جاء متزامنًا مع إعلانات شركة مايكروسوفت الأخيرة عن نظام الاتصالات الموحدة.

وما يجعل الشركتان في وضع منافسة قوي هو أن المستخدمون غالبًا ما يختارون بين استخدام برامج Notes/Domino نوتس أو دومينو من معسكر IBM Lotus وExchange/Outlook من معسكر مايكروسوفت. وغالبًا ما يضيف المستخدمون إلى جانب هذه التطبيقات إمكانات الرسائل الفورية من خلال برنامج Sametime التابع لآي بي إم أو Live Communications Server التابع لمايكروسوفت. وتعتبر إضافة دعم تطبيق الأوفيس إلى هذه البرامج عنصرًا جديدًا يشعل من المنافسة بين الطرفين. فبالرغم من وجود البدائل مفتوحة المصدر لتطبيق مايكروسوفت أوفيس مثل OpenOffice إلا أن هذا التطبيق لا يزال الأوسع انتشارًا.

ويرى البعض أن هذه الخطوة ستتيح لشركة آي بي إم زيادة عدد عملائها، إلا أن مايكروسوفت أوتلوك سيظل هو الأكثر اندماجًا مع تطبيقات مايكروسوفت الأخرى كالأوفيس. كما أن التغييرات الكبيرة المتوقعة في إصدار أوفيس 2007 ستزيد من الفجوة بين الشركتين.

أما شركة آي بي إم فتتميز بدعمها لأنظمة لينوكس وماكنتوش وخبرتها في مجال المؤتمرات على الإنترنت.

إننا في البوابة نرى أن المستفيد من هذه المنافسة هو المستخدم الذي سيحظى بمحاولات الطرفين لتوفير إمكانات أفضل.

  • 2834
  • برامج وتطبيقات
  • software-and-programs-news
Dubai, UAE