×
×

وزارة الإعلام الكويتية تقوم بحملة مداهمات تطال خمس شركات تستخدم برمجيات مستنسخة

في إطار سعيها لتعزيز الوعي بأهمية حماية الملكية الفكرية، وتطبيق قوانين حمايتها، قامت وزارة الإعلام الكويتية بالتعاون مع الاتحاد العربي لمكافحة القرصنة مؤخراً بحملة مداهمات طالت خمس شركات تستخدم برمجيات مستنسخة في مدينة الكويت حيث صادرت خمس أجهزة كمبيوتر محملة بنسخ غير أصلية لبرامج كمبيوتر.

وتأتي هذه الحملة في ظل حرص الوزارة على تشجيع إستخدام برامج الكمبيوتر الأصلية والمشروعة والحفاظ على حقوق الإنتاج الفكري في الكويت. وتقوم وزارة الإعلام في الكويت بالعديد من حملات التوعية في أوساط كافة شرائح المجتمع بأهمية حماية حقوق الملكية الفكرية والانتاج الفكري في الكويت، كما انها تعمل على تسليط الضوء على احكام التشريعات الصادرة التي تحظر على الشركات استخدام برامج كمبيوتر مستنسخة في التطبيقات التكنولوجية التي يستخدمونها.

وقال الوكيل المساعد لشؤون الصحافة والمطبوعات في وزارة الإعلام الكويتية، طارق العجمي:” تلتزم وزارة الإعلام في الكويت بدعم قضايا حقوق الملكية الفكرية حيث انها تبذل جهوداً حثيثة في مجال تطبيق قوانين حماية الملكية الفكرية انطلاقاً من ادراكها المسؤول للنتائج الوخيمة التي تنتجها عمليات قرصنة البرامج في إضعاف الإقتصاد الوطني وخلق حالة من عدم التوازن والاستقرار في الدورة الإقتصادية لمختلف القطاعات في الكويت. ونعمل حالياً على وضع إستراتيجيات جديدة لتعزيز حملات التوعية بأضرار قرصنة الحلول البرمجية في الكويت”.

وقال سكوت بتلر المدير التنفيذي للإتحاد العربي لمكافحة القرصنة: “نقدر عالياً الجهود الحثيثة التي تبذلها وزارة الإعلام في الكويت للحفاظ على حقوق الملكية الفكرية. وتتمثل هذه الجهود بالحزم في تطبيق قانون حماية الملكية الفكرية. وتمت المداهمة الأخيرة بعد مراقبة الشركات المعنية والاستقصاء عنهم. وتعتبر هذه الحملة بمثابة رسالة للجمهور ترمي إلى لفت انتباههم لأهمية صون قوانين الملكية الفكرية”.

وأضاف بتلر: “يسعدنا كثيراً أن نكون جزءاً من هذه الحملة المناهضة لإستنساخ البرامج، ليس لأنها تساعدنا في منع واحدة من أخطر الجرائم التجارية فحسب بل أيضاً لأنها تعزز ثقة شركات البرامج العالمية بالسوق الكويتيةً. وتساهم هذه المداهمات في تعزيز الوعي القانوني التجاري لمستخدمي أجهزة الكمبيوتر بأهمية استخدام برامج كمبيوتر أصلية في ضوء حقيقة أن قانون حماية الملكية الفكرية في الكويت يقاضي أيضاً المستخدمين النهائيين”.

وأضاف بتلر: “على الرغم من النتائج الإيجابية التي سجلتها الكويت, نتطلع إلى استمرار قوة الدفع التي تتمتع بها الحملة الرامية إلى الحد من انتشار الحلول البرمجية غير المرخصة. ونشيد بالخطوات الواثقة التي تتخذها السلطات المعنية في هذا الاتجاه. كما ندعو بقية دول المنطقة إلى إصدار وتطبيق قوانين حقوق التأليف والنشر”.

وتظهر دولة الكويت عزماً قوياً على تطبيق قوانين مكافحة استنساخ المنتجات الفكرية، وهي تعتبر من أوائل الدول التي قامت بحملات التوعية لقوانين حماية الملكية الفكرية. وكنتيجة لمواقفها الحازمة، انخفضت معدلات استنساخ البرامج في الكويت بشكل ملحوظ وأصبح منتجو البرامج على ثقة أن عمليات استنساخ البرامج سوف تتقلص تدريجياً في الكويت بسبب الجهود المتواصلة التي تبذلها السلطات الكويتية في هذا المجال.

  • 4875
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE