×
×

تقرير: شهر يونيو كان آمناً بالرغم من هجوم فيروس باجل

أشارت التقارير الواردة عن شركة سوفت سكان (SoftScan) الرائدة في صناعة برامج حماية البريد الإلكتروني أن نسبة رسائل البريد الإلكترونية المحتوية على فيروسات استقرت على 0.36 بالمائة خلال شهر يونيو، وذلك على رغم من هجوم فيروس باجل (Bagle).

وتفسر الشركة هذا الاستقرار كنتيجة لفترة العطلات وقلة الرسائل المتعلقة بالأعمال.من ناحية أخرى فقد شهدت الرسائل المزعجة ازديادًا بنسبة 85.11 بالمائة وذلك وفقًا للأرقام الواردة عن سوفت سكان.

وقد أوضحت الشركة أنه قد ظهرت نسخة جديدة من فيروس باجل لمدة 18 ساعة في 21 يونيو مستهدفة بعض الدول الأوروبية. وقد تم إرسال الفيروس على هيئة ملف مضغوط محمي بكلمة مرور تم إرسالها على هيئة صورة مضمنة في محتوى الرسالة.

وقد أعلنت الشركة أن هذا جعل من الصعب على شركات مكافحة الفيروسات تتبع الفيروس، ولكن إدخال كلمة المرور جعل العديد من المستخدمين يترددون في فتح الملف المرفق مما حد من انتشار الفيروس.

ولم تنسى الشركة أن تشير إلى الجهد الذي تبذله كل من المملكة المتحدة وفينلندة في القضاء على العصابات التي وراء انتشار البرامج الضارة، حيث تمكنت من القبض على ثلاثة يعتقد أنهم أعضاء في عصابة MOOP. حيث عقب بو انجيلبرختسين مدير الاتصالات لدى الشركة بهذا الصدد قائلاً “إن خبر تمكن الشرطة الدولية من إلقاء القبض على هؤلاء المجرمين أسعد جميع المعنيين بمكافحة الفيروسات.” مضيفًا أن هذه بمثابة رسالة واضحة لكل من يظن أن الإنترنت مكانًا آمنًا يستطيع التخفي وراءه وممارسة الأعمال غير القانونية.

وتعتبر أخطر خمسة تهديدات شهدها شهر يونيو هي هجمات المواقع الخادعة وفيروس نت سكاي (Netsky) ومايتوب (Mytob) وباجل (Bagle) وماي دووم (Mydoom).

  • 3268
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE