×
×

برنامج جديد يهدف إلى تدريب مديري تقنية المعلومات الجدد لدعم المشاريع الكبرى في منطقة الخليج

سيحتاج الجيل المقبل من المشاريع العملاقة في المنطقة إلى دعم كبير من العاملين في قطاع تقنية المعلومات، الذين يتمتعون بخليط من الخبرات العملية في مجال التقنية، وبمهارات إدارية ممتازة، حسبما قال اليوم خبراء مجتمعين في دبي.

وبناءً على التعقيدات التي تحيط بجوانب التقنية، ومدى تشابك الأنظمة المستخدمة في المؤسسات في منطقة الخليج اليوم، تعتمد الشركات وبشكل متزايد على المختصين بالتقنية ممن لديهم مهارات كبيرة في إدارة المشاريع، لكي تضمن الشركات تحقيق الاستفادة التجارية الكاملة.

ويمكن للكفاءة في إدارة المشاريع مساعدة الشركات على وضع جداول زمنية واقعية للبدء بتطبيق البرمجيات والأجهزة الجديدة، بالإضافة إلى التأكد من أن العاملين في مؤسسة معينة يعتمدون التقنيات الجديدة ويستخدمها بشكل فعال.

وقد تسبب القص الموجود في العاملين في مجال إدارة المشاريع في المنطقة في حدوث مشاكل لعدد من الشركات، كما سبب ذلك عدم توفر العدد الكافي من مديري تقنية المعلومات المؤهلين في الشركات.

ولذلك، فقد صممت الجامعة البريطانية في دبي، برنامج للحصول على شهادة الماجستير في إدارة تقنية المعلومات بالاشتراك مع كلٍّ من جامعة إدنبرة وجامعة مانشستر، لتدريب الطلاب على كيفية إدارة مشاريع تقنية المعلومات، والفرق العاملة على تطوير البرمجيات بنجاح.

وقال الدكتور حبيب طلحامي، رئيس قسم المعلوماتية وكبير المحاضرين في الجامعة البريطانية بدبي: “يمكن أن يكون للتقنية أثر رئيسي على نجاح المؤسسات المختلفة، إلا أنه يتعين تطبيقها بشكل فاعل، وحسب خطة معقولة. وهناك الكثير من الأمثلة على مشاريع في المنطقة تأخر العمل فيها نتيجة لعدم توفر إدارة المشاريع الفعالة، ولذلك فإن هذا البرنامج الذي يعد الأول منوعه في المنطقة، صمم لتوفير الموارد البشرية اللازمة لجعل مثل تلك المشاريع تنهض لينتهي العمل فيها على النحو المطلوب”.

وأعرب تنفيذيوا الجامعة عن ثقتهم في أن الطلاب الذين سيتخرجون بعد الانتهاء من هذا البرنامج لن يتعبوا أبداً في العثور على وظائف مهمة.

ومن جانبه قال الدكتور محمد دليمي، رئيس معهد الهندسة في الجامعة البريطانية بدبي: “هناك طلب عالمي كبير على مديري المشاريع المؤهلين، وبخاصة في دول الخليج، المنطقة التي تشهد ِإقامة الكثير من المشاريع الجديدة، والتي تعاني من نقص في الكوادر المؤهلة لإدارة المشاريع. ونأمل بأن يتم الترحيب بالبرنامج الجديد سيسهم في رفد سوق العمل بأعداد جديدة من الخريجين المؤهلين”.

ووافق الخبراء ممن حضروا حفل افتتاح البرنامج الجديد برأي الجامعة البريطانية بدبي في هذا تقييمها لوضع مديري المشاريع في المنطقة.

وقال ديفيد بريرلي، المدير الإقليمي في كوجنوس الشرق الأوسط وأفريقيا: “يساهم الاقتصاد المزدهر في منطقة الخليج في زيادة الطلب على مديري تقنية المعلومات المطلوبين للعمل في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات في المنطقة”.

وأضاف: “وسيساعد ذلك دوره في إنشاء صناعات جديدة. فالنمو الحقيقي لأي بلد يقاس فعلاً بمدى مهارات وطاقات قوة العمل فيها. وهناك إمكانية حقيقية في المنطقة للتطور في هذا المجال، وباعتقادي أن علينا مسئولية تطوير المهارات المحلية، وتسهيل نقل المعرفة لبناء الخبرات المحلية”.

ومن بين المواد التي يتضمنها برنامج الماجستير كل من الاستراتيجية، وإدارة مشاريع تقنية المعلومات،ِ واستكشاف والتنقيب عن البيانات، وإدارة المعرفة، وقواعد البيانات التطبيقية، وإدارة القيمة والتكاليف، والمجتمع و العادات

وقال ديفيد لوك، مدير التسجيل والقائم بأعمال المسؤول التنفيذي في الجامعة البريطانية في دبي: “إن أحد أهم أهداف هذا البرنامج هو تزويد الطلاب بالمهارات الضرورية لفهم الإقتصاد الجديد المبني على المعرفة، كما يتطلع إلى تزويد الخريجين بخاصية التنافسية أمام غيرهم من المرشحين للوظائف أو الزملاء الذين لديهم خلفية عامة في مجال البرمجة أو علوم الحاسوب.”

ويتألف البرنامج – والذي يمكن الالتحاق به كبرنامج بدوام كامل أو جزئي – من ثمانية نماذج يتم تدريسها بالإضافة إلى أطروحة مشروع بحثي يمكن أن يكون مرتبطاً بعمل الملتحق بالبرنامج أو باهتماماته البحثية. يمكن تقديم طلبات الالتحاق أو إرسال الاستفسارات عبر الإنترنت على الموقع www.buid.ac.ae.

تمنح الدرجات من قبل الجامعة البريطانية في دبي وفقاً للمعايير المحددة من قبل جامعة إدنبرة وجامعة مانشستر، وهي معتمدة بشكل كامل من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في الإمارات العربية المتحدة.

  • 4843
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE