×
×

مارفيل تشتري قطاع معالجات الاتصالات والتطبيقات من إنتل

أعلنت مجموعة مارفيل المحدودة للتقنية وشركة إنتل عن توقيع اتفاقية تبيع إنتل بموجبها قطاع معالجات الاتصالات والتطبيقات (communications and application processor business) لديها إلى شركة مارفيل لقاء 600 مليون دولار أمريكي، بالإضافة إلى تولي مارفيل مسؤوليات قانونية محددة. وستمنح هذه الصفقة المخططة مارفيل حضوراً قوياً في القطاع المتنامي من المعالجات التي يتم استخدامها في الأجهزة الذكية المحمولة. كما ستمكِّن الصفقة إنتل أيضاً من تركيز استثماراتها في أعمالها الأساسية، بما فيها المعالجات عالية الأداء ومنخفضة استهلاك الطاقة المرتكزة إلى معمارية إنتل، والتقنيات الناشئة للحوسبة النقالة، بما فيها تقنيات الشبكات اللاسلكية الواي فاي والحزمة العريضة اللاسلكية الواي ماكس. ومن المتوقع أن تتم الصفقة خلال أربعة إلى خمسة أشهر تقريباً، وستخضع للمراجعة القانونية والشروط الأخرى المعمول بها في إتمام الصفقات من هذا النوع.

يعمل قطاع إنتل المختص بمعالجات الاتصالات والتطبيقات على تطوير وبيع المعالجات الخاصة بالأجهزة المحمولة والتي تشمل الهواتف الذكية والمساعدات الرقمية الشخصية. وتشمل معالجات هذا القطاع المرتكزة إلى تقنية Intel® XScale معالجات أجهزة الاتصالات Intel® PXA9xx والتي تحمل الاسم الرمزي “هيرمون”، وهي تشغِّل أجهزة Blackberry* 8700 من شركة Research in Motion (RIM). أما معالجات التطبيقات Intel PXA27x والتي تحمل الاسم الرمزي “بولفيرد” فتستخدم في الهواتف الذكية بالم تريو* وموتورولا كيو* وأجهزة أخرى.

ويقول د. سيهات سوتاردجا رئيس مجلس إدارة مارفيل ورئيسها التنفيذي: “لقد نشأت بين مارفيل وإنتل علاقة قوية جداً خلال السنوات الست الماضية، ومن المثير جداً بالنسبة لنا أن نعمل عن قرب مع إنتل في نقل هذا القطاع إلى مارفيل. وتقدم هذه الصفقة فرصة كبيرة لمارفيل كي تصبح أحد المورِّدين الرواد والمؤثرين في قطاعات الهواتف النقالة والإلكترونيات الاستهلاكية”.

أما شون مالوني، نائب الرئيس التنفيذي والمدير العام لقطاع التقنيات النقالة في إنتل، فيقول: “حققت إنتل في السنوات الأخيرة تقدماً كبيراً وكسبت عدداً من الزبائن الرئيسيين في هذا القطاع. ولا يزال قطاع معالجات الاتصالات والتطبيقات مستمراً في تقديم فرص جذابة في السوق، ونعتقد أن هذا القطاع وما فيه من أصول يلائم مارفيل تماماً. وإننا نملك تاريخاً طويلاً من العمل والتعاون الوثيق مع مارفيل، ونعتقد أن لديها القدرة على تنمية هذا القطاع مع المحافظة على الالتزامات تجاه الزبائن”.

ويعمل في قطاع معالجات الاتصالات والتطبيقات لدى إنتل نحو 1400 موظف، في نشاطات متنوعة، تشمل الهندسة واختبار المنتجات والتحقق منها والعمليات والتسويق. ومن المتوقع أن تصبح الغالبية العظمى من هؤلاء موظفين لدى مارفيل.

وتنوي إنتل حالياً الحصول على قيمة الصفقة بالكامل نقداً، لكن لديها الخيار في الحصول على حصة من أسهم مارفيل العامة بقيمة 100 مليون دولار من أصل قيمة الصفقة البالغة 600 مليون دولار. وبعد إتمام الصفقة، قد تضع مارفيل رسوماً لمرة واحدة عن نفقات عمليات البحث والتطوير الجارية في القسم الذي تم شراؤه، لكن لم يتم بعد تحديد مقدار هذا الرسم، في حال إقراره. وستوفر إنتل معلومات عن الآثار المالية للصفقة على أعمالها في وقت لاحق.

وبعد إتمام الصفقة، تعتزم إنتل الاستمرار في تصنيع منتجات الأجهزة المحمولة والتطبيقات المضمنة التي يتم بيعها حالياً بواسطة هذا القطاع، وكذلك تصنيع المنتجات التي تم تصميمها للأجهزة المقبلة. ومن المتوقع أن تستمر هذه التدابير إلى أن تجد مارفيل جهات أخرى تلبي حاجاتها التصنيعية. ولا تتوقع إنتل ومارفيل حدوث أي انقطاع في توريد هذه المنتجات جرَّاء الصفقة المخططة.

ولن تؤثر هذه الصفقة المخططة على قدرة قطاعات الأعمال الأخرى لدى إنتل، وخصوصاً أعمال الشبكات والتخزين، على الاستمرار باستخدام المعالجات Intel XScale® المرتكزة إلى تقنيات شركة ARM*. وسيكون بمقدور تلك القطاعات لدى إنتل الاستمرار في الحصول على تراخيص تصاميم الرقاقات مباشرة من ARM Holdings PLC وتعديلها حسب احتياجاتها.

  • 4838
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE