×
×

«فيلبس» تؤكد عدم تخليها عن وكلائها المحليين في السعودية

بددت شركة «فيلبس» العالمية المخاوف حول توجهها للتخلي عن وكلائها المحليين في السوق السعودية إذ أكدت نفيها تخليها عن وكلائها داخل السعودية مفيدة بأنه ليس لديها أي توجه قريب نحو سياسة التحرر من الوكلاء والقيام بالإشراف المباشر على أعمالها. وشددت شركة «فيلبس» ـ عملاقة تصنيع المنتجات المتخصصة في مجال الإلكترونيات على مستوى العالم، على أنها لم تبحث فرصة الدخول المباشر في أسواقها المستهدفة في منطقة الشرق الأوسط والسعودية على وجه الخصوص بعد انضمام بعض بلدانها لمنظمة التجارة العالمية مما يخول أنظمتها السماح بالدخول والاستثمار المباشر للدول الأعضاء. وأكد لـ«الشرق الأوسط» لويس حكيم، الرئيس التنفيذي لشركة «فيلبس» في منطقة الشرق الأوسط» أن الشركة لم تبد نيتها لافتتاح مكتب لها في المنظور القريب وسط الديناميكية التي يقوم بها الوكلاء التجاريون لها في الداخل، قائلا «لا نستبعد افتتاح مكتب تمثيلي في المستقبل مع نمو حركة المبيعات بشكل ضخم جدا».

وأفاد حكيم بأن الشركة أكدت في مباحثاتها التطويرية الأخيرة طموحها لمضاعفة مبيعاتها في السوق السعودية ضمن خطتها الاستراتيجية التي رسمت لها مع التحولات الجذرية في سياسة التصنيع والابتكار للمنتجات الإلكترونية منذ العام 2004 وحتى 2008 في كافة مناطق الشرق الأوسط من بينها سوق السعودية المهم.

واستطرد الرئيس التنفيذي لمنطقة الشرق الأوسط في «فيلبس» بأن ذلك لا يعني تخلي الشركة عن وكلائها الرئيسيين في السعودية لاسيما بعد الخبرة الواسعة التي اكتسبتها الشركات المحلية السعودية (الوكلاء) والممتدة إلى أكثر من 30 عاما من التجربة وتحقيق النجاحات المتواصلة، محددا بالذكر شركات يوسف محمد ناغي المتحدة، ومجموعة الفيصلية، وشركة رجب.

وأبان حكيم بأن الشركة تعتزم زيادة حجم شراكتها مع الوكلاء خلال الفترة المقبلة للحاجة الماسة للمشاركة معهم في المرحلة الحالية في ظل تخطيط الشركة لمضاعفة مبيعاتها في السعودية والتي تمثل بحسب توقعاته 20 في المائة من مبيعات الشركة في منطقة الشرق الأوسط.

ولفت حكيم إلى أن «فيلبس» اجرت مباحثات حول فرص الاستثمار الجديدة في السوق السعودية مع هيئة الاستثمار خلال الفترة الماضية ركزت على المشروعات التنموية الضخمة التي تقدم عليها الحكومة من بينها مشروع مدينة الملك عبد الله الاقتصادية وغيرها من المدن الجديدة، مشيرا إلى أن الشركة تهتم بحركة النمو في جميع القطاعات الاقتصادية في السعودية.

وأضاف حكيم بأن «فيلبس» تراقب بعين المهتم المشروعات ذات العلاقة بالقطاع الصحي في السعودية والتي تتجه جديا نحو الضمان الصحي للأعداد الضخمة من العمالة التي تقيم فيها وكذلك لمواطنيها مما يرشح قدرة قطاع الأجهزة الطبية والعناية الشخصية في «فيلبس» من قدرتها على إضافة مستجدات وحلول تقنية جديدة نتيجة خبراتها الطويلة لتسهم في تطوير الخدمة الصحية في السعودية.

  • 4831
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE