×
×

إطلاق مدينة دمشق للإنترنت بمشاركة فنية ومالية إماراتية

تم في ابوظبي امس توقيع مذكرتي تفاهم بين وزارة الاتصالات والتقانة السورية ومجموعة اماراتية لانشاء مدينة للإنترنت في دمشق تقدر الكلفة الاجمالية لها بحوالي 10 مليارات درهم (3 مليارات دولار تقريبا). وتوفر ما يزيد عن 4000 فرصة عمل. وقال وزير الاتصالات السوري عمرو سالم الذي وقع المذكرات عن جانب بلاده ان الاتفاق يضمن إنشاء شركة اماراتية سورية لإدارة المرافق ومقرها العاصمة السورية دمشق. وقد وقع عن الجانب الإماراتي الدكتور خليفة بخيت الفلاسي، رئيس المجموعة الكونيّة للاستثمار.

وقال الوزير السوري ان مشروع مدينة الإنترنت هو واحد من جملة مشروعات استثمارية اماراتية في سورية مشيرا الى ان هناك اتصالات مع شركة القدرة القابضة في ابوظبي وشركة دبي القابضة وشركات ومؤسسات استثمارية عديدة في مجالات الصناعة والبنوك والخدمات. وقال ان هذه المشروعات هي ترجمة لخطة الاصلاحات الادارية والاقتصادية والتشريعية في سورية. وتوقع ان يتم قريبا الاعلان عن سلسلة من هذه المشروعات تزيد كلفتها عن 3 مليارات دولار. لكن الوزير السوري شدد على ان الاصلاح الاقتصادي في سورية لن يعني بيع القطاع العام. وقال ان سورية تتجه الى بيع اسهم في الشركات العامة دون ان يعني ذلك الغاء مسؤولية الدولة الاجتماعية تجاه العاملين في الشركات التي يتم بيع جزء منها.

وقال الوزير السوري ان مذكرتي التفاهم التي وقعهما امس تمثلان باكورة المشاريع الاستثمارية بين الجانبين مشيرا الى ان مشروع مدينة الإنترنت يتضمن إنشاء وتنفيذ مشروع برج تجاري يُعرف ببرج التقانة والمعلوماتية والاتصالات على مساحة تبلغ 3000 متر مربع في العاصمة السورية دمشق، ومن ثم يصبح المبنى معلماً للحداثة والتقانة ويكون مجمعاً للشركات العالمية وبيوتات الخبرة الراغبة في العمل في مجال تقنية المعلومات والاتصالات والتدريب والخدمات المالية والبورصات وغيرها وهو أحد المشاريع العملاقة التي تسهم في تعزيز الاقتصاد الوطني لكلا الجانبين على غرار المدينة الإلكترونية التي تتميز بها مدينة دبي، وسيعقب ذلك تأسيس مدينة متكاملة للإنترنت وتقنية المعلومات في منطقة الديماس بضواحي دمشق.

أما مذكرة التفاهم الثانية فهي بين وزارة الاتصالات بالجمهورية العربية السورية والمجموعة الكونيّة لتكنولوجيا المعلومات GIT من دولة الإمارات العربية المتحدة، وتتضمن المذكرة إنشاء شركة مشتركة لتنفيذ مشروع خدمات الحكومة الإلكترونية بدءاً من الاستمارات الذكية Smart Forms وتبسيط الإجراءات والدفع الإلكتروني الخاص بهذه الاستثمارات كبديل عن الطوابع التي توضع على المعاملات الرسمية ومن ثم تنفيذ بادرة البوابة الإلكترونية السورية وكذلك منظومة الدفع والتقاضي الإلكتروني الخاصة بالمصرف المركزي والمصارف الأخرى وكافة توابعها بما في ذلك المحوّل الوطني للدفع الإلكتروني.

وأشار عمرو سالم وزير الاتصالات والتقانة السوري عقب التوقيع على المذكرة بأن الهدف الأساسي لهذا المشروع هو تأمين كافة الخدمات الحكومية من جهة بين كافة أطراف الجهات الحكومية وبين الجهات الحكومية والمواطنين وقطاع الأعمال والسياح الأجانب في كل أرجاء الجمهورية العربية السورية ولكل فئات المجتمع.

من جهته قال سلطان بن سعيد المنصوري، وزير التطوير الحكومي بدولة الامارات بأن: «مذكرتي التفاهم لإنشاء هذين المشروعين تحظيان بدعم الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، مشيراً بأن مثل هذه الاستثمارات الاقتصادية تتيح نقل التجربة الاقتصادية الإماراتية، الرائدة على الصعيد المحلي والإقليمي والعالمي، إلى آفاق أكثر رحابة».

  • 4830
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE