×
×

استطلاع: الكمبيوتر الدفتري يصاب بأعطال أكثر من الكمبيوتر المكتبي

كشف استطلاع أجري مؤخرًا أنه على الرغم من زيادة كفاءة أجهزة الكمبيوتر في السنوات الأخيرة خصوصًا في ظل التجديدات والتطوير المستمر الذي يطرأ عليها، لكن هناك كمبيوتر دفتري من بين كل ستة أجهزة كمبيوتر دفترية تحتاج إلى الصيانة بعد مرور عام من شرائها.

وعلى الرغم من تحسن معدلات فشل كلا من أجهزة الكمبيوتر المكتبية وأجهزة الكمبيوتر الدفترية المحمولة في الفترة بين عام 2005 حتى عام 2006مقارنة بالفترة بين عام 2003 حتى عام 2004 وفقًا للإحصائيات التي أجرتها مؤسسة الأبحاث غارتنر.

فخمسة بالمائة من أجهزة الكمبيوتر المكتبية تحتاج إلى استبدال مكون في عام واحد، مقارنة بسبعة في المائة منذ عامين. فاحتمال احتياج الكمبيوتر المكتبي بعد مرور أربعة سنوات من شرائه هو 12% مقارنة بـ 15% في الفترة بين 2003-2007. أما بالنسبة لأجهزة الكمبيوتر الدفترية، كانت نسبة الأعطال في العام الأول 15%، مقارنة بنسبة 20% منذ عامين.

ويتم تحديد العطل بالعيب الفني الذي يحتاج إلى الصيانة مما يستدعي استبدال أحد مكوناته، سواء كانت شيء صغير أو حتى شيء كبير مثل لوحة motherboard. وغالبًا ما تعاني أجهزة الكمبيوتر الدفترية من عيوب في الشاشة. ولكن مع مرور الوقت، طورت الشركات المصنعة لأجهزة الكمبيوتر الدفترية من التصميم للحد من عيوب الشاشات الفنية من خلال إضافة صلابة إلى هيكل الكمبيوتر الدفتري والشاشة. ولكن في الوقت الحالي، المشكلة الرئيسية التي تعاني منها أجهزة الكمبيوتر الدفترية هي الأقراص الصلبة أو لوحات motherboard والتي تصل نسبتها إلى 50%.

  • 3264
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE